شهدت العاصمة السعودية الرياض، مساء اليوم الثلاثاء مراسم توقيع الاتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، داخل الديوان الملكي السعودي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد وعدد من المسؤولين وسفراء الدول العربية والغربية. ووقع الاتفاق عن الحكومة اليمنية نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي، وعن المجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور ناصر الخبجي.
وقال الأمير محمد بن سلمان خلال مراسم التوقيع إنه يأمل أن يكون الاتفاق بداية للاستقرار في اليمن”، موضحًا أن الاتفاق سيفتح الآفاق إلى اتفاق أوسع بين المكونات اليمنية وإلى الحل السياسي، مؤكدًا حرص المملكة على وحدة واستقرار اليمن، ومواصلة سعيها لتحقيق تطلعات الشعب اليمني والوصول إلى حل سياسي
وينص الاتفاق ضمن بنوده على عودة الحكومة الشرعية إلى عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه، والالتزام بحقوق المواطنة الكاملة ونبذ التمييز المذهبي والمناطقي، ووقف الحملات الإعلامية المسيئة، وتوحيد الجهود تحت قيادة التحالف لإنهاء انقلاب الحوثي، ومواجهة تنظيمي القاعدة وداعش، وتشكيل لجنة من التحالف بقيادة السعودية لمتابعة تنفيذ الاتفاق، ومشاركة المجلس الانتقالي في وفد الحكومة لمشاورات الحل النهائي.

Scroll Up