أبرز العناوين

  • إدانات واسعة لعزم تركيا شن عملية عسكرية شمال شرق سوريا
  • الحكومة العراقية تصدر الحزمة الثانية من الإصلاحات استجابة لمطالب المتظاهرين
  • حمدوك: مساعدات الأشقاء تساهم في حلحلة الضائقة الاقتصادية
  • الجيش الإيراني يبدأ تدريبات عسكرية شمال غربي البلاد “لتقييم الجاهزية القتالية”
  • سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن يؤكدون دعمهم لجهود السعودية لاحتواء الأزمة في بعض المحافظات الجنوبية اليمنية
  • وفد فلسطيني برئاسة رئيس الوزراء يبدأ زيارة إلى القاهرة
  • الهيئة التونسية للانتخابات تعلن تلقيها “مخالفات خطيرة” في الانتخابات التشريعية
  • الحريري يؤكد تلقي بلاده دعمًا من الإمارات
  • معنيون بحقوق الإنسان ينتقدون فشل السلطات القطرية في التحقيق بالحالات المتعلقة بوفيات مفاجئة لمئات العمال

أعلنت تركيا، أنها باتت مستعدة تمامًا لشن عملية عسكرية في شمال شرق سوريا؛ بعدما بدأت الولايات المتحدة في سحب قوات لها من هناك، ورفضت الحكومة السورية احتلال أي جزء من أراضيها. وقال مدير الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون صباح اليوم، إن القوات التركية ستعبر مع قوات الجيش السوري الحر الحدود التركية نحو الشمال السوري “بعد قليل”، مشيرًا إلى أن المقاتلين الأكراد هناك عليهم أن يحولوا ولاءاتهم وإلا اضطرت تركيا “لمنعهم من تعطيل” مساعيها في التصدي لمقاتلي تنظيم داعش.

وأدانت سوريا، اليوم، ما وصفته بـ “التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية“، مؤكدة أنها “تجدد التصميم والإرادة على التصدي للعدوان التركي بكافة الوسائل المشروعة”. كما أدانت الجامعة العربية هذه التصرفات التركية، واصفة إياها بأنها ستفتح الباب أمام المزيد من التدهور في الموقف الأمني والإنساني”.

فيما أعلنت الإدارة الذاتية الكردية، اليوم، “النفير العام” على مدى 3 أيام، في مناطق سيطرتها في شمال وشمال شرقي سوريا، ودعت روسيا، تركيا، أمس، إلى عدم “تقويض التسوية السلمية” في سوريا، حيث يواجه الأكراد تهديدًا بشن هجوم تركي، وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم، أن موسكو تدعو للحوار بين حكومة النظام السوري والأكراد، مشيرًا إلى أنه من المهم تجنب زيادة التوتر في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا. وأعربت بريطانيا أيضًا عن “قلقها البالغ” إزاء خطة تركيا شن عملية تستهدف المسلحين الأكراد في شمال سوريا وأبلغت أنقرة بأنها لن تدعم خطوتها.

وذكر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أنه يدعو جميع الأطراف في شمال شرق سوريا إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس. وحذّرت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب كارينباور، تركيا من التسبب في مزيد من التصعيد في المنطقة.  وقال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن التطورات الخطِرة المحيطة بسوريا ليست إلا تداعيات للانقسام العربي الحالي، داعيًا إلى عودة النظام العربي الإقليمي.

وقصفت القوات التركية نقطة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في رأس العين السورية، مساء أمس. وذكرت قوات سوريا الديمقراطية، أن مسلحين من تنظيم داعش نفذوا هجومًا في مدينة الرقة شمالي سوريا، استهدف موقعًا لقوات سوريا الديمقراطية، وأشارت “قسد” اليوم، إلى امتلاكها أدلة متعددة على دعم تركيا لتنظيم داعش الإرهابي. مطالبة الدولي بالتصدي للهجوم التركي الوشيك.

دعا الرئيس العراقي برهم صالح صباح اليوم إلى تعديل وزاري واسع وجوهري لتحسين أداء الحكومة، مشيرًا إلى أن العراقيين عازمون على المضي قدمًا في مشروع بناء الدولة، وأعلنت الحكومة العراقية، اليوم، إصدار الحزمة الثانية من الإصلاحات استجابة لمطالب المتظاهرين، وتضمنت تشكيل لجنة عليا لتوزيع الأراضي السكنية، بالإضافة إلى تولي وزارة الكهرباء العراقية توزيع منظومات طاقة شمسية متكاملة على الأسر العراقية الفقيرة.

واتفق رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أمس، على آليات تنفيذ الحزمة الأولى من الإصلاحات التي أعلنتها الحكومة تلبية لمطالب المتظاهرين، كما قررا بحث الاعتداءات التي أوقعت قتلى وجرحى من المتظاهرين والأجهزة الأمنية. وسبق ذلك استقبال عبد المهدي، أمس، جمعاً كبيراً من رؤساء العشائر العراقية والوجهاء من مختلف المحافظات؛ للتباحث حول الأوضاع في البلاد والمطالب المشروعة للمتظاهرين.

وقالت الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية مايك بومبيو حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس… ومعالجة شكاوى المحتجين، معربًا عن أسفه لفقد “أرواح بشكل مأساوي على مدى الأيام القليلة الماضية”. فيما قالت خلية الإعلام الأمني، أمس، إن خمسة من عناصر الأمن قتلوا وأصيبوا بإطلاق نار كثيف قرب ساحة مظفر بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

ورفعت الحكومة العراقية الحظر الأمني المفروض على المنطقة الخضراء وسط بغداد، وأعادت خدمة الانترنت، بشكل جزئي، للمرة الثالثة، ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسة لمناقشة مطالب المتظاهرين، فيما قرر نشطاء الاحتجاجات تعليق مظاهراتهم، جنوبي البلاد، لحين الانتهاء من زيارة “أربعينية الحسين”.

أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، على أن مساعدات الأشقاء تساهم في حلحلة الضائقة الاقتصادية، وبأن زيارته الأخيرة لكل من السعودية والإمارات؛ لبحث سبل تطوير هذه العلاقة، مؤكدًا أن المساعدات التي حصل عليها السودان تساهم بشكل كبير في معالجة الضائقة المالية التي تمر بها البلاد، واستيراد الضروريات من وقود وقمح وأدوية وأسمدة. بينما أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن علاقات الامارات التاريخية مع الخرطوم تشهد صفحة جديدة.

في حين، وافقت قوى إعلان الحرية والتغيير – تحالف الأحزاب الحاكمة في السودان – على تمديد حالة الطوارئ، وبررت موافقتها بعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، وأقرت في ذات الوقت بتأخير تسليمها رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، البرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية، وأعلنت الشروع في تدوين بلاغات جديدة ضد الرئيس المعزول عمر البشير ومعاونيه الأسبوع المقبل. فيما أوضح وجدي صالح القيادي في قوى الحرية والتغيير، أن هنالك تناغم كامل داخل مجلسي السيادة والوزراء حول استكمال تعيين النائب العام ورئيس القضاء متوقعا إنجاز الخطوة بنهاية الأسبوع الحالي أو بداية الأسبوع المقبل، لحرص قوى الحرية والتغيير على المضي قدما في طريق إنجاح الثورة والقضاء على بؤر الإخوان المتغلغلة في الوزارات ومؤسسات الدولة الحساسة، وقطع الطريق أمام أي محاولات لتخريب مسيرة البناء والتعمير.

بدأ الجيش الإيراني، اليوم تدريبات عسكرية لم يعلن عنها شمال غربي البلاد “لتقييم الجاهزية القتالية”، وتأتي المناورات وسط استمرار التوترات التي تشهدها المنطقة في ظل الضغوط الأمريكية المتزايدة على إيران والردود الإيرانية عليها، بالإضافة إلى التوتر الشديد على الحدود التركية – السورية. وأعلن قائد سلاح البحرية بالحرس الثوري الايراني الاميرال علي رضا تنكسري أنه سيتم اليوم إزاحة الستار عن أسرع زورق بحري محلي الصنع تصل سرعته الى 90 عقدة بحرية في الساعة.

وقال رئيس اللجنة النووية في البرلمان الإيراني، محمد رضا إبراهيمي، أمس، إن بلاده عازمة على خفض تعهداتها النووية باتخاذ خطوة رابعة على مسار الانسحاب التدريجي من الاتفاق النووي، مبديًا في الوقت ذاته «استغرابه» من عدم اتخاذ الأوروبيين أي خطوة «إيجابية» لحفظ الاتفاق النووي «في حين يطالبون إيران بالالتزام بتعهداتها».

وأقر وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أمس، بأن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة أدت إلى تراجع قطاع النفط في إيران، فيما جدد مسؤول أمريكي اتهام طهران بتهديد أسواق الطاقة ودعم المنظمات الإرهابية.

أكد سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، أمس، دعمهم لجهود السعودية لاحتواء الأزمة في بعض المحافظات الجنوبية (بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي). وأثنى وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، على الجهود الاستثنائية التي تبذلها السعودية لإسناد اليمن في معركة استعادة الدولة وإسقاط انقلاب ‎الميليشيات الحوثية، مشيدًا بدور السعودية في رعاية حوار جدة، لإنهاء تمرد المجلس الانتقالي في عدن، وهو ما يُعدُّ “تأكيدًا إضافيًا وبرهانًا عمليًا على الدور البناء الذي تلعبه المملكة، لدعم أمن واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه”. وأكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن أداء الإمارات المشرف في التحالف العربي أقوى وأسمى من الأكاذيب، مشدداً على أن هدف الإمارات الأول هو نجاح الجهود السعودية لتوحيد الصف وتعزيزه.

وميدانيًا، أسقط الجيش اليمني، أمس، طائرة مسيرة تابعه للميليشيات الحوثية في محافظة الجوف، قبل استهدافها موقعاً عسكرياً لجنود الجيش. وحققت القوات المشتركة أمس إنجازاً تاريخياً، حيث تمكنت من السيطرة على مدينة الفاخر ثاني أكبر المدن في محافظة اب شمال اليمن. وفككت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة، أمس، حقل ألغام فردية زرعتها ميليشيات الحوثي، شرق مدينة الصالح بمحافظة الحديدة، غرب اليمن.

قال مسؤولون فلسطينيون إنهم يتطلعون لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر في إطار خطة فلسطينية للانفكاك التدريجي عن إسرائيل، تنطلق من زيارة وفد رسمي يرأسه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية.، حيث يفترض أن تجتمع الحكومتان الفلسطينية والمصرية، اليوم الأربعاء، في خطوة وصفها وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، بأنها تؤسس لمرحلة جديدة.

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، ابراهيم ملحم، إن (حركة حماس) اعتقلت أعضاء لجنة تحديث البيانات للموظفين في قطاع غزة، التي تتكون من ديوان الموظفين ووزارة المالية ووزارة الداخلية، كانت تعمل على تحديث بيانات الموظفين، كما أدان ملحم هذا الإجراء باعتباره يشكل تعطيلا لعمل اللجنة.

فيما اقتحم مئات المستوطنين أمس الثلاثاء، يتقدمهم وزير الزراعة في الحكومة الإسرائيلية أوري أريئيل، المسجد الأقصى المبارك، قبل ساعات من دخول (عيد الغفران) اليهودي، حيث نظم المستوطنون اقتحامات واسعة ومستمرة عبر باب المغاربة المغلق الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية، ودخلوا إلى الساحات تحت حراسة إسرائيلية مشددة وسط توترات كبيرة.

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، عن تلقيها “مخالفات خطيرة” تتعلق بخرق الصمت الانتخابي والإعلان السياسي، أثناء الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد الأحد الماضي، نافية أن يكون هناك “تزوير” خلال عملية التصويت، وأكدت مصادر من الهيئات الفرعية للانتخابات التشريعية في تونس، أمس، إلغاء مقعدين برلمانيين لحركة النهضة الإخوانية بمحافظة قفصة، لثبوت عملية تزوير قام بها أحد أعضائها.

أكد رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري أنه يعود إلى بيروت بعد الحصول على دعم إماراتي للبنان، موضحًا أن الكهرباء هي أكثر أمر يكلّف الاقتصاد اللبناني وليس موضوع النازحين. في حين، طلب الرئيس اللبناني ميشال عون من الصيارفة المحافظة على مصلحة الوطن خلال أدائهم لعملهم وعدم الإضرار بسمعته المالية والاقتصادية والسياحية، مشدداً على أن لبنان يعتمد الاقتصاد الحر الذي ترعاه القوانين والأنظمة المرعية الإجراء.

فيما اعتبر نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي أن رئيس المجلس نبيه بري لا يؤيد ولا يعارض تأجيل جلسة مجلس النواب المخصصة لمناقشة الرسالة التي وجهها إليه رئيس الجمهورية ميشال عون، حول تفسير المادة (95) من الدستور.

دعت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان المواطنين اللبنانيين إلى تقديم أي معلومات يملكونها عن مكان وجود المتهم سليم جميل عياش، أحد أعضاء (حزب الله)، المطلوب بجرائم اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، واغتيال جورج حاوي، ومحاولة اغتيال النائب مروان حمادة، والوزير السابق إلياس المر، وذلك ضمن إعلان سمعي وبصري. كما أصدر القضاء العسكري اللبناني، أمس الثلاثاء، مذكرة توقيف بحق الشيخ كنعان ناجي الذي أوقفته استخبارات الجيش اللبناني في طرابلس في شمال لبنان فجراً، للتحقق من شبهة بعلاقة مع انتحاري طرابلس عبد الرحمن مبسوط الذي هاجم القوى الأمنية والعسكرية ليلة عيد الفطر الماضي، وقتل 4 عسكريين.

أفاد معنيون بحقوق الإنسان أن السلطات القطرية فشلت في التحقيق بالحالات المتعلقة بوفيات مفاجئة لمئات العمال المهاجرين الذين يموتون هناك كل عام، كما أفادت وسائل مطلعة فيما يتعلق بشأن وفيان العمال في قطر؛ فكتفت قطر بالفحص الخارجي قبل إغلاق ملفات الضحايا، وأغلبهم عمال آسيويون، حيث أن قطر تتمادى في انتهاك حقوق العمال، نظرا لوجود قوانين في البلد تتيح تلك التجاوزات، كما أن قطر تتهرب من التزاماتها الدولية في سبيل إكمال المنشآت الخاصة ببطولة كأس العالم التي تستضيفها، في حين لا تفرض عليها أي عقوبات من جانب المنظومة الدولية، نظرا لكون الغالبية العظمى من وفيات العمال ينحدرون من دول فقيرة.

Scroll Up