أبرز العناوين

  • البرهان يصدر مرسومًا دستوريًا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء السودان
  • حفتر: الجيش الليبي قادر على إنهاء الحرب في يومين
  • الحريري: لا أضرار بشرية حتى الآن جراء عشرات الحرائق في مناطق مختلفة من لبنان
  • بوتين يصل أبو ظبي ويلتقي الشيخ محمد بن زايد
  • أنباء عن توقيع الاتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي غدًا
  • مجلس الأمن الوطني العراقي يشكل قوات جديدة لتأمين المظاهرات
  • الرئيس الفلسطيني يلتقي العاهل السعودي في زيارة رسمية لمدة يومين
  • اعتقال رؤساء بلديات في تركيا لاعتراضهم على العدوان على سوريا
  • وزير الخارجية الأمريكي: انتخاب قيس سعيد شكل علامة فارقة مهمة على طريق الديمقراطية في تونس
  • قائد أركان الجيش الجزائري يؤكد ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة في موعدها المحدد في 12 ديسمبر

أصدر رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم، مرسومًا دستوريًا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد. واستكمل السودان، أمس، تشكيلة الحكومة الانتقالية بتعيين الدكتور علم الدين عبد الله أبشر وزيرًا للثروة الحيوانية، والمهندس هاشم طاهر شيخ طه وزيرًا للبنى التحتية والنقل، وهما الوزارتان اللتان كان قد تم إرجاؤهما لمزيد من التشاور.

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم روبرت فان دو، خلال لقائه رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان، استعداد الدول الأوروبية للعمل مع المجتمع الدولي لدفع جهود الحكومة السودانية لوقف الحرب وتحقيق السلام في البلاد.

وأجرى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، أمس، مباحثات مع الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، وأعلن حميدتي أمس، أن الوفد الحكومي، جاهز للتوصل إلى اتفاق سلام شامل ينهي الحرب، كما أجرى توت قلواك مستشار رئيس جنوب السودان اجتماعًا مع وفد الجبهة الثورية، وذلك قبل أن تجمع الوساطة أطراف التفاوض في جلسة مشتركة تدشن لبدء عملية التفاوض بشكل عملي. كما دخل وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية – شمال، برئاسة عبد العزيز آدم الحلو، في جولة مباحثات مباشرة بجوبا، صباح اليوم، بهدف إنهاء الحرب بإقليم دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. 

وتعهد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بحل أزمة المواصلات في العاصمة السودانية، فيما أعلن والي الخرطوم وصول 390 حافلة وتشغيل القطارات اعتبارًا من نوفمبر القادم لحل الضائقة التي استفحلت الشهور الأخيرة، فيما قررت المحكمة العسكرية في السودان، أمس، حظر النشر في محاكمات المتهمين في المحاولة الانقلابية الفاشلة، وقضية الزعيم القبلي موسى هلال المعتقل لأكثر من عام، لعدم الإضرار بمجريات العدالة.

أكد قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أمس، أن الجيش الليبي قادر على إنهاء الحرب في يومين، ولكن سلامة المواطنين بطرابلس أولوية، مشددًا على أنه لا توجد أي وساطة لا دولية ولا محلية بينه وبين مجلس “الوفاق” في طرابلس أو رئيسه، بعدما ضاع وقت ثمين في الحوار استجابة لمساعٍ إقليمية ودولية.

وأكد الناطق باسم الجيش اللواء أحمد المسماري أن الجيش الوطني نجح في تدمير نحو 75% من الطائرات التركية المسيّرة، واتهم تركيا بأنها تريد السيطرة على ليبيا وتوظيف أذرعها من أجل اتخاذ ليبيا كقاعدة للانطلاق إلى الدول المجاورة.

وكشفت إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي، على لسان مديرها العميد خالد المحجوب، عن دخول وحدات تتبع القيادة العامة، أمس، لمدينة مرزق، موضحًا أن القوات تعمل الآن على تأمين كافة أحياء المدينة تمهيدا لعودة الحياة إلى طبيعتها. وأعلن الجيش الوطني الليبي، مقتل اثنين من المهندسين الأتراك يوم الاثنين، إثر تدمير غرفة تحكم الطيران التركي المسيّر في غارة جوية، استهدفت موقعاً عسكرياً في العاصمة طرابلس. وأفاد مصدر عسكري ليبي أن الجيش الوطني الليبي وضع خطة أمنية لتأمين مدينة سبها، بهدف مكافحة الجريمة وعصابات تجار المخدرات وعصابات الحرابة ومكافحة التهريب (الوقود والبشر وغيره)، فضلا عن مواجهة عصابات المرتزقة التشادية.

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أمس، أنه لا أضرار بشرية حتى الآن جراء عشرات الحرائق في مناطق مختلفة من البلاد، مشيرًا إلى أنه إذا كان الحريق مفتعلا فهناك من سيدفع الثمن، موضحًا أن كل الأجهزة تعمل من دون استثناء ولا بد من فتح تحقيق في ملابسات الحرائق وأسبابها. وقد اندلعت حرائق عدة في بلدات لبنانية مختلفة، فجر أمس، لأسباب لا تزال مجهولة، حيث التهمت النيران المستعرة مساحات واسعة من الأراضي، في الوقت الذي كافحت فيه فرق الدفاع المدني للحيلولة دون تمدد النيران، واستعانت بطائرات من دول الجوار لمكافحة النيران.

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، ظهر أمس، إلى دولة الإمارات قادمًا من الرياض، في زيارة رسمية، وأكد ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، على عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، لافتين إلى أنهما مستمرين في تعزيز التعاون بينهما، ووصف الشيخ محمد بن زايد زيارة بوتين بالتاريخية التي تجسد قوة العلاقة بين البلدين.

وقال ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما، إن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدولة الإمارات تناقش قضايا الأمن في منطقة الخليج، مؤكدًا الأهمية الاستراتيجية للعلاقة بين البلدين، مشيدًا بالمستوى الذي وصلت إليه في الآونة الأخيرة.

كشفت مصادر يمنية مطلعة أن الاتفاق النهائي بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي تم اعداده وسيتم التوقيع في العاصمة السعودية الرياض غداً الخميس، بحضور مبعوث الأمم المتحدة لليمن “مارتن جريفيث” وعدد من سفراء الدول الراعية في اليمن.

شدد وزير الخارجية اليمني “محمد الحضرمي” أثناء لقائه بمنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن “ليز جراندي”، على أهمية ممارسة المجتمع الدولي ومجلس الأمن المزيد من الضغوط على الحوثيين لضمان تسهيل الممرات الآمنة وإيصال المساعدات لكافة المستحقين في المناطق التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيات.

حققت القوات المشتركة في اليمن، في جبهة البقع بمحافظة صعدة، انتصارات ساحقة على ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتحرير جبال مليلة، وإلحاق خسارة كبيرة في أرواح وعتاد الميليشيا، فيما أحبطت القوات المشتركة هجوماً انتحارياً شنته ميليشيا الحوثي على مواقع مطلة على مدينة البرح غرب محافظة تعز.

كما قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيات حزب الإصلاح الإخواني، إثر هجوم شنه عناصر من المقاومة الشعبية في محافظة شبوة على تحركات عسكرية للميليشيات في ضواحي مدينة عتق مركز المحافظة.

وصرح وزير الدفاع اليمني، الفريق “محمد المقدشي”، إن القوات المسلحة اليمنية تخوض معركة الوطن ضد الميليشيات الحوثية والمشروع الفارسي، وإنها تحاصر الميليشيات في الحديدة وتقف على أبواب صنعاء، ولن تتخلى عن ذرة واحدة من تراب الوطن وذلك خلال حفل تخرج دفعات جديدة بمعسكر النصر التدريبي بمأرب.

قال العقيد “وضاح الدباش” الناطق باسم “قوات تحرير الساحل الغربي”، أن الحوثيون أفشلوا للمرة الثانية على التوالي، عقد الاجتماع الثنائي الأول في مهمة الرئيس الجديد للجنة تنسيق إعادة الانتشار ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال “أباهيجيت جوها”، الذي كان قد دعا لعقده بالأمس على خطوط التماس بمدينة الحديدة غربي اليمن.

أكد مسؤول حكومي وصول 6 وزراء إلى عدن تمهيداً لعودة الحكومة بكامل أعضائها إلى هناك، والوزراء الستة، هم وزراء التربية والتعليم، والكهرباء، والصحة، والتعليم العالي، والثقافة، والثروة السمكية، بالإضافة إلى نائب وزير الخدمة المدنية.

نشر المركز الإعلامي لـ “المنطقة العسكرية الخامسة” في الجيش اليمني، مقطع فيديو لاعترافات قيادي حوثي تم أسره، كشف فيها عن تحويل ميليشيا الحوثي لعدد من القرى والمناطق السكنية بمديرية حجة شمال غرب اليمن إلى مركز لإدارة الحرب.

ناشدت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، المنظمات الحقوقية وناشطي حقوق الإنسان لإنقاذ المختطفين والمخفيين قسراً لدى ميليشيا الحوثي في سجن احتياطي الثورة بصنعاء.

نفى الرئيس العراقي “برهم صالح” أن يكون وافق على نقل ما مجموعه 13 ألف داعشي موجودين لدى قوات “قسد” في سوريا إلى العراق، وذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه من وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، كما شدد “برهم صالح” في وقت سابق، على وجوب إجراء إصلاحات كبيرة في البلاد من أجل كسب ثقة المواطن، كما اعتبر أن إصلاح المنظومة الانتخابية استحقاق وطني عاجل.

قرر رئيس مجلس الوزراء “عادل عبد المهدي”، بصفته رئيس مجلس الأمن الوطني، تشكيل قيادة قوات حفظ القانون لتأدية مهام حماية الفعاليات الاجتماعية الكبرى، ويهدف التشكيل الجديد إلى حماية الفعاليات الاجتماعية الكبرى والحفاظ على القانون وتعزيز حرية التظاهر السلمي وبشكل منظم يكفله الدستور، وحماية المتظاهرين وحريتهم في التعبير عن الرأي بشكل سلمي وفي جميع المحافظات.

أصدر القضاء العراقي أمرا بإلقاء القبض على ضابطين في شرطة محافظة واسط تسببا في قتل متظاهرين في المحافظة، وأعلنت محكمة تحقيق المحافظة أن الضابطين ألقي القبض عليهما بعد تدوين أقوال ذوي الضحايا.

دعا زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” في تغريدة له،  إلى تحويل مناسبة أربعينية الحسين في كربلاء إلى تظاهرة ضد الولايات المتحدة وإسرائيل والفاسدين، بعد أسبوع من احتجاجات مطلبية دامية، أسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص في العراق.

استنفار أمني في العراق تحسباً لتسلل عناصر من تنظيم داعش، عقب فرار المئات من مسلحي التنظيم من السجون والمخيمات التي كانت قوات “سوريا الديمقراطية” تحتجزهم فيها، وهو الأمر الذي أثار المخاوف لدى السلطات الأمنية في العراق من عودة التنظيم الإرهابي الى المدن العراقية.

وصل الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية تدوم يومين، والتقى اليوم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين وتنسيق المواقف فيما يتعلق بالخطوات السياسية المقبلة”.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 14 مواطناً فلسطينياً من محافظات الضفة الغربية، بحجة مشاركتهم في الأنشطة الشعبية ضد الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة وتم تحويلهم للتحقيق.

كما اقتحم مئات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، بحماية مشددة من قوات جيش الاحتلال، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس بأن 398 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته بحماية أمنية مشددة.

دعا رئيس مجلس النواب الأردني ورئيس الاتحاد البرلماني العربي المهندس “عاطف الطراونة”، برلمانات العالم إلى الضغط على حكومات بلدانهم، لرفض أي توجهات ونوايا لنقل سفاراتهم إلى القدس، وطالب برلمانات العالم أيضاً الانحياز إلى حق أصحاب الأرض الفلسطينيين، والضغط عبر حكومات بلدانهم على حكومة الاحتلال الإسرائيلي كي تكف عن طغيانها وممارساتها الوحشية في الأراضي الفلسطينية.

اعتقلت الشرطة التركية أربعة رؤساء بلديات من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي في مداهمة فجر أمس، وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن 151 من أعضائه منهم مسؤولون محليون اعتقلوا خلال الأسبوع الأخير منذ أن بدأت تركيا الهجوم في سوريا على خلفية رفض الحزب للهجوم.

كما فتحت السلطات التركية تحقيقات ضد نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة إسطنبول، سزجين تانري كولو، لاعتراضه على الهجوم التركي في سوريا، الذي وصفه عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأنه حرب الأكراد في سوريا، وهو ما اعتبرته النيابة يشكل جريمة إهانة الجمهورية التركية.

هنأ وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس، الشعب التونسي ورئيسه الجديد قيس سعيد، قائلاً إن انتخابه شكل “علامة فارقة مهمة على طريق الديمقراطية في تونس“، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تتطلع إلى العمل مع الرئيس المنتخب قيس سعيد لمواصلة التعاون الطويل الأمد بين البلدين.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المرشح الرئاسي نبيل القروي عماد بن حليمة، إن موكله مازال مطلوبا للقضاء للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه بخصوص شبهة التهرب الضريبي وتبييض الأموال بعد الإفراج عنه الأسبوع الماضي.

شدّد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أمس، على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية القادمة في موعدها المحدد في 12 ديسمبر، واصفًا الموعد بـ “الموعد الحاسم”، محذّراً من أي محاولات لعرقلة الانتخابات، وأشاد صالح بالقرارات التي اتخذت منذ استقالة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، موضحًا أن قطار الجزائر وضع على السكة الصحيحة والمأمونة.

يأتي ذلك فيما أطلقت 19 شخصية وطنية مبادرة ونداء للسلطة اعتبرت فيه أن إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل، دون توافق وطني “مغامرة”، وحملت المبادرة 7 مطالب، منها الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي برحيل رموز النظام، والقضاء على منظومة الفساد بكل أشكاله، وإطلاق سراح معتقلي الرأي فورًا. وخرج آلاف الجزائريين من الطلبة والمواطنين، مجدداً للاحتجاج على قانون المحروقات، الذي تمت المصادقة عليه من قبل مجلس الوزراء قبل يومين، واعتراضاً على الانتخابات الرئاسية التي تنظمها السلطة الحالية.

Scroll Up