أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن قضية جذب الاستثمارات تعد قاطرة لا غنى عنها في تحقيق التنمية الشاملة المنشودة في القارة الأفريقية وتمثل جزءًا لا يتجزأ من مكونات الاستقرار نظرا لآثارها الإيجابي والعابر لقطاعات الدولة وبما يصاحبها من فرص لزيادة فرص التشغيل ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات فضلا عن إضفاء طابع من الثقة إزاء حالة الاقتصاد ككل وبما يعزز من مساهمة القارة فى سلاسل القيمة المضافة للعملية الإنتاجية على المستوى الدولي.

وقال الرئيس السيسي، خلال فعاليات الجلسة غير الرسمية للاستثمار في أفريقيا بقمة العشرين وأفريقيا المنعقدة بالعاصمة الالمانية برلين، أن إدراك هذا التأثير الإيجابي لا ينحصر على المحيط الأفريقى فقط بل يمتد أثاره عبر البحر المتوسط بالجوار الأوروبى فى ظل تنامى الطبيعة المترابطة والمتشابكة التى باتت تتسم بها العلاقات الدولية على نحو غير مسبوق وهو ما يفسر حرصنا جميعا على التحاور وتبادل الآراء بشكل متواصل فى مختلف الأطر الدولية.

Scroll Up