نجحت إدارة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة من 2013 إلى 2015، على تطوير البنية التحتية لشبكة الكهرباء المصرية، باستثمارات تقدر بـ 22.3 مليار جنيه، ساهمت في تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتحقيق احتياطي يقدر بنحو 23.4 ألف ميجا وات، جاري توجيهه للخارج، لتتحول مصر كـ”ناقل للطاقة” في الشرق الأوسط. وعليه تم إبرام عدة اتفاقيات لتعزيز الربط الكهربي بدول الجوار بقارات أفريقيا وأسيا وأوروبا.

Scroll Up