أبرز العناوين

  •  تركيا تواصل إرسال تعزيزاتها العسكرية إلى ريف إدلب.
  • الجيش السوري يتوعد بالرد على كل الهجمات التركية.
  • الجيش السوري يعلن سيطرته على منطقة خان العسل.
  • تركيا تعلن عن الخطوات الجديدة التي سوف تتخذها في إدلب.
  • المجلس الكردي المعارض يعقد اجتماعاً مع السفير الأمريكي قرب الحسكة.
  • واشنطن تعتبر أن هجمات الجيش السوري على إدلب فاقت كل الحدود.
  • نتنياهو أعطيت توجيهات بتنفيذ مئات من الضربات على أهداف داخل سوريا.
  • القوات الأمريكية تطلق النيران على أهالي قرية ” القامشلي” وتقتل مدنيًا.

  واصلت تركيا  إرسال تعزيزاتها العسكرية داخل الأراضي السورية بعبور رتلين على الأقل إلى سوريا، يضمان دبابات ومدرعات وناقلات جنود. وذلك في ساعات الفجر الأولى من معبر كفر لوسين باتجاه الداخل السوري.

الرتلان توجها نحو ريف حلب الغربي، حيث تم إنشاء نقطة عسكرية تركية جديدة على طريق “الجينة- الأتارب”.وأشارت المصادر إلى أن الرتلين ضما قرابة 100 آلية عسكرية، بينها دبابات ومدرعات عسكرية وناقلات جند.

بينما أعلن الجيش السوري، أنه سيرد على هجمات القوات التركية، متهما إياها بمحاولة وقف تقدمه في آخر معقل للفصائل المسلحة شمال غربي البلاد.واتهم الجيش، في بيان، أنقرة بتصعيد الانتهاكات للسيادة السورية من خلال إرسال الكثير من التعزيزات إلى محافظتي إدلب وحلب، في الوقت الذي تحقق فيه قوات الحكومة السورية، المدعومة من روسيا، تقدما ضد المسلحين.

و أعلن الجيش السوري أيضا ، سيطرته على منطقة خان العسل غرب حلب،  وأكدت روسيا أنها لا يمكنها البقاء مكتوفة الأيدي أمام العدوان التركي على إدلب شمال شرقي سوريا، فيما ينذر بأزمة وتوتر في علاقات البلدين.

وفي نفس الوقت قُتل طياران في سقوط مروحية عسكرية سورية، الثلاثاء، في محافظة إدلب استهدفها صاروخ أطلقته القوات التركية.

من جانبها أعلنت تركيا، اليوم (الأربعاء)، الخطوات التي ستتخذها إزاء التطورات في محافظة إدلب الواقعة شمال غربي سوريا،وذلك بعد فشل جولتين من المباحثات بين أنقرة وموسكو في إحراز أي تقدم بشأن الوضع في إدلب.  

كما عقد  المجلس الوطني الكُردي  المعارض اجتماعاً مع السفير الأميركي ويليام روباك في قاعدة أميركية بمدينة الحسكة، واستمع إلى رؤية الولايات المتحدة وضرورة إعادة العملية السياسية لإنهاء الأزمة الدائرة منذ 9 سنوات، وفق قرارات الشرعية الدولية .

واعتبرت الولايات المتحدة، أن هجمات الجيش السوري على القوات التركية في منطقة إدلب تتجاوز كل الحدود، مؤكدة دعمها لتركيا.

في الوقت الذي أكد فيه  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الثلاثاء، أنه أعطى توجيهات بضرب مئات الأهداف داخل الأراضي السورية، دون أن يحدد طبيعة هذه الأهداف، وما إذا كانت ضمن خطته لمحاربة التواجد الإيراني في سوريا

على ذلك  أفادت وكالة “سانا” السورية، بمقتل مدني جراء إطلاق القوات الأمريكية النار على أهالي قرية خربة عمو بشرق القامشلي، أثناء تجمعهم عند حاجز للجيش السوري لمنع عربات أمريكية من المرور.

Scroll Up