أبرز العناوين:

  • رئيس الوزراء التونسي المكلّف يعلن تشكيلته الحكومية اليوم
  • الجزائر وموريتانيا واليونان تؤكد رفض التدخل الأجنبي في ليبيا
  • مباحثات أمريكية موريتانية في نواكشوط

يعلن رئيس الحكومة التونسية المكلّف إلياس الفخفاخ، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي عن تشكيلته الحكومية بعد عدوله عن تقديمها للرئيس قيس سعيد أمس، “بهدف التدقيق بتركيبتها النهائية”، حسبما قال الفخفاخ، إلا أن مصادر عزت التأجيل إلى إعلان مجلس شورى حركة النهضة عن رفضه منح الثقة لحكومته في شكلها الحالي.

نتيجة بحث الصور عن الفخفاخ

وبدأ مجلس شورى الهيئة الأعلى في حزب حركة النهضة الإسلامية صباح اليوم السبت اجتماعًا لحسم موقفه من حكومة إلياس الفخفاخ، وقال القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، قبل بدء الاجتماع “نعرف أن الوقت يضغط، سينظر مجلس الشورى في الاجتماع الذي تم بين رئيس الحكومة المكلف ووفد الحركة”، مضيفًا “أعتقد أن جوهر قرارات مجلس الشورى منذ بدأ تكليف إلياس الفخفاخ هو الحرص على المشاركة في حكومة قوية قادرة على الاستجابة لطموحات التونسيين”.

وقرّر حزب قلب تونس أن يكون في المعارضة وألا تمنح كتلته النيابيّة الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، مؤكدًا في بيان عدم انتمائه للائتلاف الحكومي الذي اختاره المكلف بتشكيل الحكوَمة، وسيجتمع المجلس الوطني للحزب قبل موعد الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب لتأكيد الموقف القاضي بعدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ.

وكان الفخفاخ قد أرسل يوم الخميس 13 فبراير، تشكيلة حكومته إلى أحزاب الائتلاف الحكومي للبتّ فيها، وضمّت التشكيلة الجديدة 26 وزيرًا من بينهم وجوه سبق أن شغلت مناصب وزارية في حكومات سابقة، لكن غالبيتهم من غير المعروفين لدى الرأي العام التونسي. 

وأكد المتحدث باسم حزب حركة النهضة النائب عماد الخميري، يوم الخميس، أن “الحزب غير راض عن حجم تمثيله في الحكومة، وفق المقترح الذي تقدم به الفخفاخ“، لافتًا إلى أن هناك مخالفة لوثيقة التعاقد الحكومي، التي تدعو صراحة إلى أن يكون تمثيل الأحزاب في الحكومة بحسب تمثيلها في البرلمان

وأشار رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي في تصريح صحفي يوم الخميس 13 فبراير، إلى أن الحكومة القادمة يجب أن تتميز بحزام سياسي واسع حتى تحظى بثقة البرلمان؛ لأن وضع البلاد لم يعد يتحمل الانتظار في حالة سقوط حكومة الفخفاخ والمرور إلى انتخابات مبكرة، مؤكدًا أن موقف حزب قلب تونس ثابت من تشكيل حكومة وحدة وطنية دون إقصاء لأي حزب، لافتًا إلى أن بقاء الحزب في المعارضة لا يزعجهم.

وقال نورالدين الطبوبي، الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل يوم الخميس، إن حركة النهضة وحزب تحيا تونس ركزا حملتهما الانتخابية على نقد حزب قلب تونس، واليوم مستميتان في الدفاع عنه، وذلك في مناورة سياسية لا أخلاقية، مؤكدًا أن هذا أمر مخجل للغاية وعليهما التخلي بالأخلاق.

فيما علّق مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة منصف البعتي الذي أقيل من منصبه قبل أيام على قرار إقالته من منصبه، مؤكدًا أنه لن يدخل في جدل لا ينسجم مع طبيعة العمل الدبلوماسي، مضيفًا “لقد خدمت بلادي دون تقصير أو تهاون، وأحترم كل المؤسسات بدءًا بمؤسسة رئاسة الجمهورية”.

الجزائر وموريتانيا واليونان تؤكد رفض التدخل الأجنبي في ليبيا

استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الخميس 13 فبراير، وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي سلّمه رسالة من نظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول المزيد من التنسيق والتشاور في القضايا المغاربية، وتوسيع مجالات التعاون الثنائي.  كما التقى تبّون بوزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس يوم الخميس، واتفق الطرفان على رفض التدخلات العسكرية الأجنبية في الأزمة الليبية، مع التأكيد على ضرورة التوصل لحل سياسي لتلك الأزمة.

والتقى وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم يوم الخميس 13 فبراير نظيره اليوناني نيكوس دندياس الذي صرح بأن بلاده تقاسم الجزائر الموقف نفسه حول الأزمة في ليبيا وأنهما تحبذان الحل السياسي بعيدا عن كل تدخل خارجي، وأكد الطرفان ضرورة الوقف الفوري لعمليات الاقتتال ولكل تدخل أجنبي، وأهمية مواصلة الجهود في إطار الأمم المتحدة من أجل وضع حد للنزاع، وتمكين الشعب الليبي من استعادة الأمن والسلم في ربوعه عبر حوار سياسي بين مختلف فرقائه، في ضوء اتفاق مؤتمر برلين المطابق للشرعية الدولية.

https://3cp9yv472un1xwic62z53890-wpengine.netdna-ssl.com/wp-content/uploads/2020/02/3434-1-1132x670.jpg

فيما أكد وزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد، يوم الخميس 13 فبراير، أن علاقة بلاده مع الجزائر “ممتازة واستراتيجية”، مشيدًا في تصريح صحفي عقب استقباله من قبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بما أسماه “العلاقة الاستراتيجية” التي تجمع الجزائر وموريتانيا. وأعلن ولد الشيخ أحمد دعم بلاده للدور الجزائري “البنّاء والإيجابي” في حل الأزمة الليبية، لافتًا خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم إلى أن موريتانيا ترحب باقتراح الرئيس عبد المجيد تبون باحتضان الجزائر للحوار بين الأشقاء الليبيين.

ودعا وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، أمس، جامعة الدول العربية إلى إنهاء تجميد عضوية سوريا، وإعادة تمثيلها مجدداً في اجتماعاتها ونشاطاتها، مشيرًا إلى أن غياب سوريا تسبب بضرر كبير للجامعة والعرب، داعيًا الدول العربية إلى الدفع نحو إعادة عضوية سوريا، موضحًا أن موقف الجزائر واضح وحاسم لجهة وجوب عودة سوريا للجامعة. وذلك خلال لقاء له مع نظيره الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد. 

وقال بوقادوم في تصريحات عقب استقباله ولد الشيخ أحمد، إن الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي التي أعلن الرئيس عبد المجيد تبون عن إنشائها خلال مشاركته في قمة الاتحاد الأفريقي سيكون لها دور مهم في منطقة المغرب الكبير والقارة الأفريقية، لافتًا إلى أن الوكالة ستشتمل على عدة أجهزة وآليات لطرح المقاربة الجزائرية إزاء الدول التي تجمعها بها علاقات سياسية.

فيما صادق نواب المجلس الشعبي الوطني الجزائري (الغرفة السفلى في البرلمان) بالأغلبية على برنامج عمل الحكومة الجديدة خلال جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس سليمان شنين بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد وأعضاء الحكومة وفق ما تنص عليه المادة 94 من الدستور.

نتيجة بحث الصور عن البرلمان الجزائري يصادقف على حكومة جراد

وأكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، أن الحكومة “عازمة على استرجاع ثقة المواطن بتبني القيم الإنسانية المفقودة وتعزيز ثقافة الإخلاص في العمل والمساءلة والمحاسبة وإطلاق الحريات”، مشددًا على وعي الحكومة بأن إعادة مد جسور الثقة بين المواطنين، تمر حتما عبر الالتزام الفعلي بالمصارحة والمكاشفة، بعيدا عن التضليل والتهرب وإطلاق الوعود الكاذبة.

وتوعد اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، الإرهابيين برد قوي وحاسم على العملية الانتحارية التي استهدفت الأحد الماضي، مفرزة من الكتيبة 62 مشاة آلية مستقلة بمنطقة تيمياوين ببرج باجي مختار على الحدود الجنوبية مع مالي، وقال شنقريحة، في كلمة له أمام أفراد مفرزة تيمياوين، “أقول لهؤلاء الإرهابيين ولعملائهم ولمن يقف وراءهم، إن محاولتكم الجبانة واليائسة، فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، مشيدًا بالنتائج الإيجابية التي تحققها وحدات الجيش الجزائري في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

فيما شارك آلاف الجزائريين، أمس الجمعة، في مسيرة الجمعة الـ 52، بعد مرور عام على بدء الاحتجاجات الأسبوعية للمطالبة بإصلاح شامل للنخبة الحاكمة، ورغم الوجود الكثيف للشرطة، رددت الحشود في وسط العاصمة هتافات تؤكد استمرار الاحتجاجات؛ إذ ردد المتظاهرون في الجمعة الـ 52، للحراك الشعبي الشعارات نفسها الداعية إلى رحيل رموز النظام المتورطين في الفساد السياسي والمالي، مع رفض أي مراوغات تحت شعار “ثورتنا ولدت لتنتصر”، مطالبين بإطلاق سراح جميع موقوفي الحراك.

مباحثات موريتانية أمريكية في نواكشوط

قالت السفارة الأمريكية في نواكشوط يوم الخميس 13 فبراير، إن وكيل وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية المكلف بالشؤون السياسية ديفيد هيل أكد دعم الولايات المتحدة للجهود التي تبذلها موريتانيا من أجل تحسين الأمن والحكم الرشيد والتنمية في جميع أنحاء المنطقة، مشجعًا الحكومة الموريتانية على تعزيز الحماية ضد الاتجار بالبشر والتحسين من احترام حقوق الإنسان، وأوضحت السفارة أن هيل أجرى مباحثات مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، والوزير الأول إسماعيل بده الشيخ سيديا ووزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

http://filear.ami.mr/miniatures500/12-02-2020M00-004--.jpg

واستقبل وزير العدل الموريتاني الدكتور حيمود ولد رمظان يوم الجمعة 14 فبراير، سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى موريتانيا السيد مايكل دودمان. وتناول اللقاء علاقات التعاون القائم بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويره وتعزيزه خاصة في مجالات اختصاص الوزارة.

Scroll Up