ابرز العناوين :

  • “رئاسة الوزراء”: الشرطة ستتعامل مع نقل الحالات الحرجة أثناء الحظر بمرونة
  • سفير مصر بالكويت: تسيير 6 رحلات لـ 2100 مواطن طلبوا العودة
  • هيكل: سنحوّل المدارس لمستشفيات حال تخطت إصابات كورونا المرحلة الثانية.
  • نقابة الأطباء: إحالة طبيبين للتأديب لنشرهما أدوية بزعم أنها تعالج الفيروس
  • عبد العاطي: حصر المصانع على المجاري المائية وتفعيل إجراءات معالجة صرفها
  • الصحة العالمية: السيسي من أكثر الرؤساء اهتمامًا بصحة المواطنين
  • وزير الكهرباء: لا تهاون في تطبيق الإجراءات الوقائية ضد “كوفيد 19

ذكر المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أن وسائل النقل الجماعي بكل أنواعها سواء أتوبيسات أو مترو أو خطوط القطارات ستصل محطتها الأخيرة في السابعة مساء أو قبل السابعة بقليل، وفقا لقرارات حظر التجول التي اتخذها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لمواجهة فيروس كورونا المستجد. كما أضاف خلال مداخلة هاتفية له عبر احدى البرامج الفضائية، مشيرا الى “أنه بالنسبة للمواطن الذي لديه ظرف قهري يتطلب نزوله من منزله بعد السابعة مساء سواء حالة مرضية تتطلب النقل للمستشفى أو امرأة حامل جاء وقت وضعها للجنين سيتم التعامل معها فإذا ارتأى القائم على إنفاذ القانون أن الموجود داخل السيارة يتطلب نقله للمستشفى سيسمح له بالعبور وربما اصطحابه بعربة شرطة إلى أقرب مستشفى ومساعدته”.

وقال إنه يمكن للمواطن أن يتصل بالإسعاف إذا كان يريد نقل الحالة المرضية، وفي حال تعذر وصول الإسعاف يمكن في هذه الحالة المبادرة الى نقلها بسيارته الخاصة، وسوف يتم التعامل معه بمرونة عندما يجدوا أن لديه حالة مرضية. كما أوضح أن الشاحنات التي تنقل سلعا غذائية أو أدورية ومستلزمات طبيعة مستثناة من قرار الحظر وتستطيع السير على الطرق دون أي مشكلة.

وفي سياق متصل، أكد المستشار نادر سعد أن هناك العديد من الدول التي لديها إمكانات تفوق الإمكانات الصحية المصرية ولكنها تعاني اليوم بسبب تفشي هذا المرض. ولفت الى أن الإجراءات الاحترازية لن تفيد في حالة وصلت البلاد الى المرحلة الثالثة. 

كشف سفير مصر لدى الكويت طارق القوني، عن تسيير 6 رحلات لنقل حوالي 2100 مواطن، بدءً من اليوم الأربعاء، وحتى يوم 30 مارس الجاري، بواقع رحلة يوميًا، تقل نحو ٣٥٠ راكب لنقل من سبق وأن تقدم من المصريين بطلبات سفر إلى القنصلية، والحالات الإنسانية الحرجة. وذلك بناءً على توجيهات وزارة الخارجية المصرية، وبالتنسيق مع شركة «مصر للطيران» والسلطات الكويتية.

علّق وزير الدولة للإعلام، أسامة هيكل، في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، على قرار حظر التجول الذي فرضته الحكومة اعتبارا من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا بدءًا من اليوم الأربعاء، أنه لأول مرة الشعب المصري يُطالب بفرض حظر التجول والحكومة هي التي تحاول تأخيره، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يسمى بـ«حظر تجول كامل».

وأكد أنه لو وصلنا لعدد ألف مصاب فلن نستطيع تتبع إصابات فيروس كورنا. كما أنه لو تخطت الإصابة «المرحلة الثانية» سنكون مجبرين على تحويل المدارس لمستشفيات لاستيعاب الاعداد.

قررت هيئة مكتب نقابة الأطباء إحالة عضوين بها إلى لجنة التأديب، لمخالفتهما المواد 9 و15 و19 فقرة ج، بنشر أسماء أدوية تعالج بعض الأمراض المزمنة كالذئبة الحمراء والقلب، وتأكيد إمكانية معالجتها فيروس كورونا. ما أدى إلى حدوث أزمة فى هذه الأدوية نظرًا لإقبال الجمهور على شرائها.

وتمت إحالتهما إلى التحقيق، ولم يصدر قرار من لجنة التأديب بالنقابة حول الأمر حتى الآن.

التقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وبحضور عددا من القيادات التنفيذية بالوزارتين وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات المشتركة في ضوء التعاون والتنسيق المستمر بين الوزارتين.

ووجه عبد العاطي، بضرورة حصر بيانات المصانع التي على المجاري المائية ونهر النيل والترع والمصارف ومحطات الصرف الصحي بغرض تفعيل إجراءات تحسين نوعية المياه وتقليل التلوث في إطار تنفيذ الخطة القومية للموارد المائية.

مشيرًا إلى إعطاء أولوية أولى لمشروعات حماية الشواطئ والري الحديث واستخدام الطاقة الشمسية في الخطة القومية للتكيف مع التغيرات المناخية

أكد “جون جبور”، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي من أكثر الرؤساء اهتماما بصحة المواطنين، وأن مصر من الدول القليلة التي رصدت مبالغ مالية ضخمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. كما أوضح “جبور”، أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية وفرض حظر التجوال هي إجراءات علمية حسب توصيات منظمة الصحة العالمية وتقلل نسبة العدوى، لافتا إلى أن الالتزام في المنزل سيؤدي إلى تقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا الناتجة عن التجمعات.
وأشار جبور، خلال لقاء تليفزيوني له، إلى أن منظمة الصحة العالمية تقدم التوصيات للدول، وكل دولة تطبق تلك التوصيات حسب ظروفها، مطالبا الشعب المصري بالالتزام في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وتطبيق البعد الاجتماعي والجسدي حتى يتم الحد من انتشار الفيروس.
ووجه التحية للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لتعاملها مع ملف فيروس كورونا بشكل جيد، لافتا إلى أن منظمة الصحة العالمية على تنسيق يومي ولحظي مع الحكومة المصرية ووزارة الصحة لمتابعة فيروس كورونا.

شدد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، على أنه لا تهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، معلنًا عن اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه كل من يهمل أو يقصر في التطبيق.
وقال “شاكر” إن وزارة الكهرباء بدأت في اتخاذ كل التدابير اللازمة، في إطار التوجيهات لمواجهة «كورونا»، حفاظًا على صحة العاملين في القطاع وأسرهم، ومنعًا لانتشار المرض.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة كانت قد أعلنت عن اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية الوقائية داخل ديوان عام الوزارة وشركات توزيع الكهرباء التسع، منها توفير الكمامات والمواد المطهرة لجميع العاملين الذين يتطلب عملهم الاختلاط بالجمهور، خاصة المحصلين والكشافين. كما قررت الوزارة الكشف على جميع العاملين أو المترددين عند الدخول للمباني، والتشديد على إجراءات النظافة والتعقيم بكل المباني التابعة.

Scroll Up