“الاحتياطي الفيدرالي” الأمريكي يستعد لموجة ثانية من “كورونا”

في الولايات المتحدة، نقلت (Bloomberg) أنباء حول استعداد مجلس الاحتياطي الاتحادي لاحتمالية حدوث موجة ثانية التي ستؤثر على الاقتصاد الأمريكي على أمل أن يتم تجنبها. 

من خلال إطلاق Main Street ومرافق إقراض الشركات هذا الشهر والبدء في شراء سندات الشركات، وضع البنك المركزي الأساس لزيادة الدعم للاقتصاد والأسواق المالية في حالة تقويضها بسبب تفشي الفيروس.

العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تتغير قليلا 

وعلى صعيد آخر، نقلت (Market Watch) أنباء حول تغير العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية بشكل طفيف في وقت متأخر من يوم الاثنين، بعد ارتفاع مؤشر داو إلى أفضل مكاسبه في حوالي ثلاثة أسابيع. 

وأضافت أنه اعتبارًا من منتصف الليل الشرقي، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي للعقود الآجلة YM00 بنسبة -0.19٪ بنحو 40 نقطة أو 0.2٪، في حين ارتفع مؤشر S&P 500 للعقود الآجلة ES00 -0.10٪.

الولايات المتحدة توقف بعض الفوائد التجارية في هونج كونج بسبب قانون الأمن الصيني

أما بالنسبة إلى الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، نقلت (Bloomberg) أنباء حول تصعيب إدارة ترامب تصدير التكنولوجيا الأمريكية الحساسة إلى هونج كونج، مما زاد الضغط على الصين في الوقت الذي يستعد فيه المشرعون في بكين لإصدار قانون للأمن القومي يحد من الحكم الذاتي للمستعمرة البريطانية السابقة.

ارتفاع التضخم الألماني في يونيو

وفي ألمانيا، نقلت (Reuters) أنباء حول تسارع وتيرة التضخم السنوي الألماني عند مستويات منخفضة في يونيو لكنها ظلت أقل بكثير من هدف البنك المركزي الأوروبي، مما يوفر المزيد من المبررات للتحفيز. وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي، إن أسعار المستهلك الألماني، المنسقة لجعلها قابلة للمقارنة مع بيانات التضخم من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، ارتفعت بنسبة 0.8٪ على أساس سنوي، مقارنة بـ 0.5٪ في الشهر السابق.

الاقتصاد البريطاني أسوأ مما كان يعتقد 

وفي المملكة المتحدة، نقلت (BBC) أنباء حول إظهار الأرقام الرسمية أن الاقتصاد البريطاني انكمش أكثر مما كان يعتقد في الفترة بين يناير ومارس، وانكمش بنسبة 2.2٪ في أكبر انخفاض مشترك منذ عام 1979.

ماكرون يتعهد بدفعة خضراء بقيمة 15 مليار يورو بعد هزيمة التصويت

أما في فرنسا، نقلت (Reuters) أنباء حول تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين بتقديم 15 مليار يورو (16.9 مليار دولار) من التمويل الجديد لتسريع التحركات نحو اقتصاد أكثر خضرة، بعد يوم من فوز حزب الخضر على حزبه والسيطرة على المدن الكبرى في الانتخابات المحلية. وقال ماكرون إنه سيتحرك بشكل أسرع في صنع السياسات الصديقة للبيئة وإنه مستعد للدعوة إلى استفتاء عام 2021 بشأن تعديل الدستور ليشمل أهداف المناخ إذا سمح البرلمان بذلك. 

انخفاض آخر في عائدات السياحة بالصين مع استمرار التعافي من صدمة الفيروس التاجي

وفي الصين، نقلت (CNBC) أنباء حول تحقيق ما يقرب من 48.81 مليون رحلة سياحية خلال العطلة الرسمية الأخيرة في الصين إيرادات بلغت 12.28 مليار يوان (1.73 مليار دولار)، بانخفاض 68.8٪ من 39.33 مليار يوان في إيرادات السياحة خلال المهرجان العام الماضي. 

وقال تينج لو كبير الاقتصاديين الصينيين في نومورا في مذكرة أن هذه البيانات لا تشير إلى تحسن كبير عن عطلة عيد العمال (في مايو).

ارتفاع أرباح الشركات المملوكة للدولة في مايو 251.1٪ 

أما بالنسبة إلى أرباح الشركات، نقلت (China Daily) عن وزارة المالية يوم الاثنين أن أرباح الشركات الصينية المملوكة للدولة في مايو انتعشت بقوة عن الشهر السابق، حيث ارتفعت بنسبة 251.1٪، مما زاد من علامات الانتعاش الاقتصادي في الربع الثاني من العام. وقالت الوزارة إنه ربما يكون أكثر إثارة للإعجاب أن إجمالي أرباح الشركات المملوكة للدولة في مايو مثل 94.5٪ من الأرباح المسجلة قبل عام، في مايو 2019.

بنك ستاندرد يشيد بدور معرض الاستيراد الدولي الصيني في التجارة العالمية

وعلى صعيد آخر، نقلت (China Daily) عن فرانسوا جاميت، رئيس آسيا لمجموعة ستاندرد بانك ومقرها الرئيس التنفيذي لشركة ستاندرد الاستشارية (الصين)، إن معرض الاستيراد الدولي الصيني (CIIE) ساعد في تنويع مصادر الواردات الصينية وتسهيل تدفقات تجارية أكبر بين الصين وأفريقيا. وأضاف أنه جاء هذا بعد مشاهذة عددًا كبيرًا من المعاملات وحجم الصفقات التي تم تحقيقها خلال معرض الاستيراد الدولي الصيني الماضي.

Scroll Up