أبرز  العناوين :

  • متحدث الوزراء يكشف حقيقة فتح قاعات الأفراح والجنازات منتصف الشهر الجاري
  • عبدالعال: مصر تملك السيادة الكاملة لاستغلال الثروات الطبيعية ولن تقبل بأي محاولة للاعتداء أو التحرش
  • سفير مصر في ياوندي يلتقي وزير الخارجية الكاميروني لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية
  • مطار الغردقة يستقبل رحلة طيران من بيلاروسيا على متنها 180 سائحا
  • وزير النقل يترأس اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة وأعمال التأمين والنظافة 
  • “الثقافة” تُطلق مبادرة لتوثيق الهوية المعمارية للمناطق التراثية حت عنوان “ذاكرة المدينة”
  • “البحث العلمي”: مِصر تُشارك بـ 72 دراسة اكلينيكية على فيروسك كورونا بإفريقيا
  • وزير الشباب والرياضة يشهد توقيع بروتوكول بين نادي “النادي” ومجموعة من الأكاديميات الخاصة في المجالات الرياضية
  • الري”: السبت تنتهي مفاوضات الاتحاد الإفريقي… والجانب الإثيوبي موقفه متصلب وغير مرن

نفى المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، ما يتم تداوله بشأن فتح قاعات الأفراح وال جنازات منتصف الشهر الجاري، مشدداً على أن ذلك تكهنات وإشاعات لا أساس لها من الصحة.

وأضاف “سعد” خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الذي يبشر بعودة بعض القطاعات التي لم تعد إلى العمل، هو الثبات والانخفاضات في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وتابع: “نأمل أن يستمر هذا الوضع لاتخاذ خطوات جديدة في المستقبل”.

أكد رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال، أن الدولة المصرية تملك السيادة الكاملة لاستغلال الثروات الطبيعية في مياه البحر المتوسط في حدودها الإقليمية والاقتصادية، ولن تقبل بأي تحرش أو محاولة للتعدي، ومن يفعل ذلك ستقطع رجله.

وفي سياق متصل، وافق البرلمان برئاسة الدكتور علي عبدالعال، على 12 مشروع قانون يسمح فيه لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث والتنقيب والاستغلال للبترول والغاز والزيت الخام.

كما وافق مجلس النواب في جلسته العامة أمس، على مجموع مواد مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 10 لسنة 1990 بشأن نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة.

وأوضحت المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون، أن المشروع يأتي في إطار ما أسفر عنه التطبيق العملي للقانون الحالي من عدم مواكبته للتطورات التي حدثت بالمجتمع، وخاصة بعد تزايد دور الدولة في إقامة المشروعات ذات النفع العام التي تقتضيها المصالح الاقتصادية والاجتماعية للوطن، بالإضافة إلى عدم توفير أحكامه للضمان الكافي الذي يحقق للملاك الذين تنزع ملكية عقاراتهم اقتضاء التعويض العادل في ظل إجراءات مبسطة.

وفي سياق مواز، وافقت لجنة التضامن والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة، خلال اجتماعها أمس، برئاسة النائبة رشا رمضان، وكيل اللجنة، على قرار رئيس الجمهورية رقم 367 لسنة 2020 بشأن الموافقة على الاتفاق الفرعي بين حكومة مصر وحكومة كندا، بشأن تنفيذ مشروع ” التمكين الاقتصادي للمرأة من أجل النمو الشامل والمستدام في مصر”، والمُوقع في القاهرة بتاريخ 17 مارس 2020.

وتستهدف الاتفاقية دعم التمكين الاقتصادي للمرأة في ضوء زيادة معدل البطالة بين النساء عن ثلاثة أمثال معدل البطالة بين الرجال، كما تساعد على خلق فرص عمل للمرأة من خلال تحسين بيئة الأعمال التجارية والترويج لثقافة ريادة الأعمال للمرأة في القطاعات ذات النمو المرتفع مثل الأعمال التجارية والزراعية ومجال الطاقة.

وينفذ المشروع – وفقا للمذكرة الإيضاحية – بواسطة هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

التقى سفير مصر في ياوندي مدحت المليجي وزير الخارجية الكاميروني لوجون مبيلا مبيلا، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلديّن الشقيقين في مختلف المجالات.

وأكد وزير الخارجية الكاميروني اعتزاز بلاده بالعلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط الدولتيّن، مشيداً بالدور الريادي للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال رئاسة سيادته للاتحاد الإفريقي، وتركيزه على سبل تنمية القارة الإفريقية، ومكافحة الفساد، وحل النزاعات الإفريقية.

استقبل مطار الغردقة الدولي، اليوم الثلاثاء، رحلة طيران قادمة من بيلاروسيا على متنها 180 سائحا، ومن المنتظر أن يستقبل المطار رحلتين أخريين من أوكرانيا وبيلاروسيا اليوم أيضا، وذلك عقب قرار الحكومة المصرية بفتح المطارات بالمدن السياحية لاستقبال السياحة الخارجية.

ونظم مسئولو المطار وشركة مصر للطيران احتفالية لاستقبال الطائرة وتم توزيع هدايا تذكارية وورود على السائحين عقب وصولهم، فيما تم اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة مع ركاب الطائرة عقب وصولهم وحتى خروجهم من المطار.

ونفذت سلطة الطيران المدني بمطار الغردقة مجموعة الإجراءات الوقائية على رأسها وضع علامات إجبارية تلزم الركاب والمسافرين بالتباعد الاجتماعي وإلزامهم بارتداء الكمامات ووضع كاميرات حرارية للكشف على درجة الحرارة، إلى جانب وضع مواد تعقيم في جميع أماكن تواجد الركاب بصالات السفر والوصول.

ترأس وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة وأعمال التأمين والنظافة، وتمت المصادقة على نشاط الشرطة وتقرير مراقب الحسابات “الجهاز المركزي للمحاسبات”، وقائمة المركز المالي عن عام 2019. حيث حققت الشركة 305 مليون جنيه إيرادًا عام 2019، مقابل 272 مليون جنيه عام 2018، وحققت 12 مليون جنيه أرباحا عام 2019، مقابل 6 مليون جنيه عام 2018. 

 كما جرى خلال الاجتماع استعراض كافة الإجراءات التي تتخذها الشركة في المحطات والقطارات والورش، من أعمال التعقيم والتطهير لمواجهة فيروس كورونا. وكذلك استعراض جهود الشركة في تشغيل وحدة إنتاج المنظفات وتصنيع الأثاث والملابس الخاصة بالعمال، وتصنيع الكمامات الطبية للوقاية من فيروس كورونا، وكذلك جهود الشركة في الاعتماد على كوادرها الفنية لإصلاح المعدات والسيارات والمغاسل والتوسع في إنشاء المخازن بالشركة.

ووجه الوزير باستمرار أعمال التطهير والتعقيم لكافة المحطات والقطارات على مدار الساعة واماكن التردد الكثيف من الركاب مثل شبابيك التذاكر لمواجه فيروس كورونا والتطوير المستمر لمنظومة النظافة وإدخال أساليب جديدة في المتابعة والمراقبة والمحاسبة واستحداث برامج لجدولة أعمال النظافة في القطارات والمحطات على مستوي الجمهورية.

أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم مبادرة ذاكرة المدينة، التي تهدف إلى توثيق الهوية المعمارية للمناطق التراثية في مصر. وترصد الأحوال الاجتماعية لأبنائها في الماضي، وذلك من خلال الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة وتبدأ بمنطقة جزيرة الزمالك، التي تحمل قيمة تاريخية مميزة. 

ولقد صرحت “عبد الدايم” أن التراث المعماري يمثل جزءً من الحضارات السابقة ويشكل ملامح تطور الحياة الحضارية، وما نالها من اهتمام في ميدان البناء والتعمير. كما أضافت أن مصر تزخر بكنوز معمارية متنوعة نتجت عن عصور متعددة تعانقت لتشكل جزءً من التراث المميز والفريد للوطن، كما نجحت في التعبير عن خصائص كل حقبة بما تحمله من سمات عكست صور الحياة الاجتماعية والأدبية والثقافية والفنية بها. وأشارت في الوقت نفسه إلى أن مبادرة ذاكرة المدينة تُعد بمثابة رسالة ومسئولية تاريخية تسهم في صون معالم حضارة الوطن والحفاظ عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن مبادرة ذاكرة المدينة تضم سلسلة كتب، تُلقي بالضوء على المناطق التي تحمل قيمة تاريخية وتراثية وتُرسي حدود وأسس الحفاظ عليها. كما تروي قصصًا متعددة جمعت بين المباني وسكانها والمجتمع المحيط، وتستعرض جهود وزارة الثقافة في الحفاظ على هوية مختلف المناطق المصرية العريقة باعتبارها تُمثل جزء هام من التراث الحضاري المصري. 

أعلنت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أن مصر تشارك بإجمالي عدد 72 دراسة تم اجرائها على أبحاث إكلينيكية من أصل 96 دراسة في إفريقيا، وذلك وفقًا لما نشره موقع ClinicalTrials.gov. كما أشارت الأكاديمية في بيانها، إلى أن جامعة عين شمس، قد شاركت بعدد 12 دراسة، وجامعة القاهرة بـ 9 دراسات اكلينيكية، وجامعة أسيوط بـ 9 دراسات، وجامعة طنطا والمنصورة بـ 7 دراسات لكلاً منهم. 

وأوضحت الأكاديمية أن إجمالي الجهات المصرية المشاركة في تلك الدراسات، بلغ 26 جهة مصرية.

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة توقيع بروتوكول تعاون بين شركة UFC مصر المسئولة عن إدارة الأنشطة الرياضية بنادي النادي المملوك للوزارة مع مجموعة من  أبرز الأكاديميات الرياضية في الألعاب المختلفة، وهي: Anderlecht Academy ، Coachium Tennis Academy ، Swim Academy،Hard Work Academy، أكاديمية كابتن أمير وجيه للإسكواش وأكاديمية لبنى عروسي للجمباز.

وحضر حفل التوقيع اللواء فوزي عطية رئيس مجلس أمناء نادي النادي، والمهندس طارق عامر رئيس مجلس إدارة شركة UFC مصر، ورؤساء الأكاديميات. وعبر الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن سعادته بهذا البروتوكول، لافتًا إلى أنه سيُساهم في تخريج أجيال رياضية قادرة على المشاركة في البطولات المحلية والدولية بما تملكه هذه الأكاديميات من خبرة واحترافية.

وأشاد “صبحي” بتجربة استغلال الوزارة لأصولها بالتعاون مع القطاع الخاص، لافتًا إلى أن وزارة الشباب والرياضة حققت عوائد مالية بلغت 1.8 مليار جنيه، من المشروعات الاستثمارية التي تُنفذها الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، لتطوير واستغلال وإدارة أصول الوزارة الشبابية والرياضية بنظام حق الانتفاع.

وتعهد رؤساء الأكاديميات ببذل كل الجهد لتحقيق هدف النادي وإحداث الطفرة في قطاع البراعم والناشئين بالنادي، مما ينعكس على مستقبل الرياضة المصرية.

أكد المهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، أن مدة المفاوضات الخاصة بـ سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي وفقًا لمخرجات اجتماع الاتحاد الإفريقي تستغرق أسبوعين فقط، الأسبوع الأول مضى دون اجتماعات، وبدأنا منذ أول أيام الأسبوع الثاني سلسلة من الاجتماعات، ومن المتوقع أن تنتهي المفاوضات مع نهاية هذا الأسبوع يوم الجمعة أو السبت على الأكثر، وحينها ستتضح ملامح ما توصلنا إليه حول وجود نقاط تلاقي من عدمه، كاشفاً أنه في حال عدم التوصل لاتفاق نهاية الأسبوع الجاري سيتم إحالة الملف مجدداً لموجه الدعوة للمفاوضات وهو الاتحاد الإفريقي.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث، أن المفاوضات المصرية حول سد النهضة تسير بنسق معين وثابت، لكنه في ذات الوقت “مرن”، في كل الجلسات تكون هناك سبل كثيرة للسيناريوهات المتعلقة بالنقاط الفنية وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى النقاط القانونية وكيفية إدارتها، نافياً أن تكون هناك مقترحات جديدة في إطار المفاوضات لكن من البداية لدينا نموذج مستدام كامل ومتكامل لهذه المفاوضات يحقق الأهداف المنشودة القائمة على التعاون بين دول المنبع والمصب.

وأوضح، أن النقاط الخلافية في المفاوضات لازالت كما هي دون تحقيق تقدم سواء فيما يخص النقاط الفنية وهي مصيرية ووجودية بالنسبة للجانب المصري، وهي آليات التشغيل وآليات الملء في فترات الجفاف، مشيرًا إلى أن النقاط القانونية هي الأخرى لا تقل أهمية عن الفنية فيما يخص آليات فض النزاع وتبادل المعلومات، مشيرًا إلى أن الجانب الإثيوبي لازال يتسم في موقفه وتعامله بالتشدد والتصلب، ولا يوجد تقارب حتى الآن على الصعيدين، حيث لازالت أديس أبابا تتمسك بوجهة نظرها.

وأشار إلى أن الاتحاد الإفريقي ألزم الأطراف المتفاوضة بعدم التحرك الأحادي، وعدم ملء السد حتى نهاية المفاوضات، لكن في نهاية الأسبوع سنرى كيف تسير الأمور ولكل حدث حديث.

وأكد أن المفاوضات الأخيرة أفرزت نقاطا إيجابية كثيرة، لأن القضية أصبحت ذات طابع دولي وكافة الأطراف مطلعة على تفاصيلها ويعرف الجميع الآن من هو المتشدد في رأيه أو المتصلب.

وانتقد تصريحات الجانب الإثيوبي التي تنطلق حتى الساعات الأخيرة حول استئثار مصر بالنصيب الأكبر من مياه النيل، وهو كلام غير منطقي وغير واقعي، وحصة مصر لا تتجاوز 55 مليار متر مكعب.

Scroll Up