أعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن خالص تعازيه للبنان واللبنانيين إثر سقوط ضحايا ومصابين جراء التفجيرات المروعة التي هزت العاصمة اللبنانية مساء اليوم الثلاثاء مُتمنياً سرعة الشفاء للجرحى والمصابين.
وأكد مصدر مسؤول بالامانة العامة أهمية سرعة استجلاء الحقيقة في شأن المسئولية عن وقوع التفجيرات والمُتسببين فيها، والتي من شأنها بكل اسف مفاقمة تعقيدات الوضع اللبناني ورفع مستوى خطورة الأزمة المُركبة التي يمر بها هذا البلد منذ فترة.
وأكد المصدر على دعوة الامين العام إلى أهمية التضامن العربي والدولي مع الشعب اللبناني المنكوب في هذه الظروف الصعبة، ومتمنياً السلامة لهذا البلد العربي العزيز.

Scroll Up