عرض – ثريا الشامي 

اعتبرت صحيفة الـ”جارديان” البريطانية أن الاقتصاد الأمريكي بات على صفيح ساخن جراء تخبط الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة دونالد ترامب في التعامل مع أزمة “كورونا”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن أعداد المصابين في تزايد حتى تخطى حاجز خمسة ملايين شخص.

وذكرت الجارديان ، في تقرير لها تحت عنوان ” الولايات المتحدة تتخطى حاجز 5 ملايين حالات كورونا .. “الوباء يكسر القلب” – أن أحد الجمهوريين ندد بأوامر ترامب التنفيذية التي أصدرها سعيا منه للخروج من  مأزق سياسي بشأن مزيد من الإغاثة الاقتصادي واعتبار الخطة غير دستورية، مضيفة أن المحادثات “انهارت حول تقديم المزيد من المساعدات للعاطلين عن العمل وان هناك ولايات تعاني أزمة صحية”.

ووفقا للصحيفة، فان ترامب واجه انتقادات شديدة إزاء مقترحاته حول خفض اعانات البطالة الفيدرالية التي نفدت الشهر الماضي وخفض الضرائب على الرواتب التي تطلب تعاونا  من أصحاب العمل في أمريكا   وتوسيع نطاق الحماية ضد الاخلاء للمستأجرين”.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن حاكم نيويورك، اندرو كومو، وصفه أوامر ترامب التنفيذية بانها ” مثيرة للضحك” بالإضافة إلى استجابة الحكومة الفيدرالية الفاشلة تجاه الوباء”.

وأضافت الصحيفة أن “اندو كومو أوضح أن خطة ترامب ستكلف ولاية نيويورك 4 مليارات دولار مما يتضمن دفع 25 بالمئة من التأمينات كما يشكك في الامر التنفيذي الذي يقترحه ترامب إذا كان هو قرار او مجرد تكتيك في المفاوضات “ بالإضافة الى ” خطته لا يمكن ان تكون على توافق مع الدولة ومن المتوقع ان يكون مجرد فصل في كتاب سوء إدارة واشنطن لدى كورونا”.

وتابعت الصحيفة قائلة إن ” خطة ترامب تتعدى على   سيطرة الكونجرس على الانفاق الفيدرالي وان هناك اتهامات بان مقترحات خطته غير قابلة للتطبيق وأنها لا تعالج المصاعب المالية الأكثر الحاحا التي تواجها العائلات الامريكية”.

ووصفت رئيسة مجلس النواب الديمقراطي، نانسي بيلوسي، خطة ترامب بانها “أوهام” كما علق السيناتور الجمهوري من نبراسكا، بن ساسيان بان ” اتخاذ ترامب إجراءات إغاثة اقتصادية احادية الجانب ترقى الى فشل دستوري” وذلك عبر تغريدة على تويتر وفقا للجارديان.

وأردفت الصحيفة أن “الخلاف اشتد مع استمرار الولايات المتحدة في دورها غير المرغوب وذلك وسط تزايد اعداد الإصابات وان هذا الوباء هو أبعد ما يكون عن السيطرة وذلك وفقا للتحذيرات كبار خبراء الصحة العامة الاتحادية المتكررة في الأيام والاسابيع الأخيرة”.

وقد تم طرح حزمة اقتصادية من قبل الديمقراطيين تختص بالتدابير الجديدة للمعالجة الازمة ولكن حتى الان قد عرض الجمهوريون تدابير قصيرة الاجل كما اقترحت نانسي بيلوسي الوصول الى أرضية مشتركة ولكن محاولاتها بائت بالفشل.

وأبرزت الصحيفة تصريح كبير مستشاري الاقتصاد في البيت الأبيض, لاري كودلو, لشبكة سي ان ان قائلا بان ” الحكومة الفيدرالية خصصت أموالا من شأنها أن تسمح للولايات المتحدة بالمساهمة بمبلغ 100 دولار للشخص من خطة الاربعمائة دولار للشخص في الأسبوع وذلك في ضوء غياب 40 مليون أمريكي عن العمل إزاء جائحة كورونا “، فيما اعترف كودلو ان ” هناك كثيرا من المصاعب والكثير من حسرة القلب”.

وأضافت بيلوسي معلقة بان ” تعليق كودلو يظهر مدى ضعف اقتراح ترامب وأن مساعديه لا يعرفون ما الذي يتحدث عنه وعدم تحقيقه للمتطلبات الشعب الأمريكي”.

ونقلت الجارديان عن جو بايدن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية  قوله ” انه رقم يحير العقل ويفطر القلب”-في إشارة الى إصابات كورونا المتزايدة- مردفا ان ” هذه الارقم تمثل حياة تغيرت، عائلة تعاني من القلق ومجتمع على حافة الهاوية وأننا لا نزال نسمع من الرئيس ترامب أكثر من الأعذار التي تسببت في تفاقم الوباء في الداخل وبالتبعية تعميق الازمة الاقتصادية”.

Scroll Up