أبرز العناوين:

  • “الري”: تواصل حملات إزالة التعديات على نهر النيل والمجاري المائية على مستوى الجمهورية 
  • “البيئة” تُشدد الرقابة على كافة مصادر التلوث بغرض مكافحة تلوث الهواء الحادة 
  • “الزراعة”: نؤكد على أهمية تعزيز عملية التجارة البينية لدول القارة الأفريقية 
  • اتفاق بين “الهجرة” و”الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا” على تدريب الشباب على أنظمة العمل عن بعد والوظائف الإلكترونية 
  • وزير الإسكان: بدء تسليم قطع الأراضي الأكثر تميزا للفائزين بها بحي الأوركيد أول أكتوبر
  • “القباج” عن واقعة طفل قصر النيل: هناك خط فاصل بين حماية الأطفال بلا مأوى واستغلالهم لصالح مرتزقة التسول
  • وزير قطاع الأعمال العام يتفقد تجربة زراعة القطن قصير التيلة بشرق العوينات 
  • التخطيط: اعتماد استثمارات بـ4.4 مليار جنيه لمبادرة «حياة كريمة» خلال 2020-2021

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، تقريرًا بشأن متابعة تفاصيل موجات الحملات، التي تقوم الوزارة بتنفيذها على مختلف أنحاء محافظات الجمهورية، بالتعاون مع الجهات المعنية في مجال الإزلالات. ووفقًا للتقرير، تضمنت العملية تنفيذ “280-214″، ألف إزالة على نهر النيل ومنافع الري والصرف منذ بدء الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل في يناير 2015. فضلاً عن إزالة “1079” حالة تعدي على نهر النيل، وشبكة الترع والمصارف خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري، حيث قام قطاع تطوير وحماية نهر النيل بتنفيذ 330 إزالة، فيما قام قطاع الري بتنفيذ عدد “686” إزالة على منافع الري، إلى جانب قيام هيئة الصرف بتنفيذ “63” إزالة على منافع الصرف. 

وقد تنوعت الإزلات ما بين مباني خرسانية أو مباني بالطوب الأحمر أو أسوار أو تشوينات أو زراعة جسور المصارف أو ردم بالجسور أو قطع جسور المصارف وتوصيل مواسير لصرف المخلفات، وتستمر أعمال الإزلات في تنسيق تام في ضوء برنامج الإزلالات، الذي تم إعداده بالمشاركة مع قوات الأمن وجهات إنفاذ القانون. 

هذا وتواصل الوزارة بكافة أجهزتها بذل المزيد من الجهد وبعزم لا يلين للتصدي الي التعديات على شبكة الترع والمصارف، وتؤكد الوزارة مضيها قدماً في تنفيذ كافة الإزالات وبالتنسيق مع جهات الدولة المختلفة وعلى رأسها وزارة الداخلية متمثلة في شرطة البيئة والمسطحات المائية وأجهزة المحافظات متمثلة في الوحدات المحلية للحفاظ منافع الري والصرف من التعديات والتصدي لها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للحفاظ على نهر النيل وفرعيه وشبكة الترع والمصارف من التعديات والتلوث.

تمكنت الفرق التفتيشية التابعة لوزارة البيئة المنتشرة في كافة أنحاء محافظات المنظومة (الشرقية، الغربية، البحيرة، الدقهلية، القليوبية) بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية، من التفتيش على ٩٠١ منشأة صناعية حتى الآن تنوعت بين منشآت كبرى ومتوسطة وصغرى تبين مطابقة عدد ٢٠٧ وتوقف عدد ٥٨٦ عن العمل ومخالفة ١٠٨ منشأة للحدود المسموح بها في قانون البيئة، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفين. ويأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والتي وجهت بضرورة تكثيف الجهود واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالتعاون مع وزارتي الزراعة والتنمية المحلية لجل مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة.

وقد بلغ إجمالي ما تم تجميعه من قش الأرز داخل محافظات المنظومة قرابة الـ ٢٨ ألف طن حتى تاريخه. كما قامت محاور المرور اليومية، التي تعمل على مدار الساعة بتحرير عدد ٨ محاضر حرق مخلفات زراعية تم رصدها بأحدث التقنيات باستخدام الأقمار الصناعية ونظم الإنذار المبكر لتتبع أماكن الحرق في المحافظات، ومتابعة اتجاه الرياح طبقا للبيانات الصادرة عن الهيئة القومية للأرصاد الجوية، بالإضافة إلى المتابعة الميدانية لمحاور الرصد التابعة لوزارة البيئة.

كما نفذت وزارة البيئة أيضاً عدد من الحملات المرورية لفحص عوادم السيارات على الطرق داخل وخارج المدن، في مواقع متفرقة من محافظات الجمهورية وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات بهدف إحكام الرقابة على الانبعاثات الناتجة عن عوادم السيارات وضبط المخالف منها للتقليل من الانبعاثات الملوثة للهواء ، حيث أسفرت تلك الحملات عن فحص نحو ٤٥٨٧ سيارة حتى الآن ، حيث تبين مطابقة عدد ٣٥٨١ سيارة و مخالفة ١٠٠٦ للحدود المسموح بها في قانون البيئة وتعديلاته ، و تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

واستكمالا للدور التوعوي لوزارة البيئة نفذت إدارات الإعلام بالأفرع الإقليمية لجهاز شئون البيئة المعنية بالمنظومة عدد ٩٥٠ نشاط توعوي للمزارعين للتوعية بمخاطر حرق المخلفات الزراعية وفوائد استغلاله كأسمدة وأعلاف غير تقليدية.

وتستمر وزارة البيئة في متابعة الأوضاع على مدار الساعة من خلال غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة بالتعاون مع غرف عمليات وزاراتي الزراعة والتنمية المحلية للاستجابة والتعامل الفوري واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال أي أحداث طارئة.

وترحب وزارة البيئة باستقبال شكاوى المواطنين من خلال الإدارة العامة لخدمة المواطنين عبر الخط الساخن ١٩٨٠٨ من ٩ ص إلى ٩ م وعبر موقع التواصل الاجتماعي Facebook وزارة البيئة المصرية – الصفحة الرسمية، وتطبيق WhatsApp 01222693333 تليفون 0225256470، 0225266178 كما يمكنكم التواصل مع منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة الخط الساخن 16528.

شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، في اجتماع المائدة المستديرة للمنتدى الافريقي للثورة الخضراء، عبر تقنية الفيديو كونفرنس والمنعقد تحت عنوان فرص الاستثمار في مجال الزراعة والنظم الغذائية في ظل جائحة كورونا بحضور وزراء الزراعة الافارقة. ويأتي هذا الاجتماع ضمن فاعليات المنتدى، والذي يحضره وزراء الزراعة الافارقة والمفوض الزراعي بالاتحاد الافريقي وممثل عن هيئة الامم المتحدة وممثلين للبنك الدولي والجهات الاجنبية المانحة وشركاء النجاح في العمل التنموي بالقارة الافريقية.

وقد رحب وزير الزراعة بالسادة الحضور وتمنى نجاح المنتدى وأشار خلال كلمته الى أن الاجراءات الاحترازية الاستباقية، التي قامت بها الدولة المصرية في مجابهة هذه الجائحة ساهمت في الحد من انتشارها وكانت محل تقدير من منظمة الصحة العالمية.  وأشار القصير الى أن الدولة المصرية قامت بالعديد من المبادرات والاجراءات الداعمة لدور القطاع الزراعي وتهيئة بيئة الاستثمار في اطار اهداف التنمية المستدامة واجندة افريقيا ٢٠٦٣، وأكد وزير الزراعة على ان الدولة المصرية تضع كافة امكانياتها في خدمة اشقائها الافارقة ولعل المزارع النموذجية المشتركة التي تنفذها الدولة المصرية بالمشاركة مع الدول الافريقية والذي تستهدف تعزيز وتدعيم التعاون والتكامل في المجال الزراعي والبحوث العلمية الداعمة لها ونقل التكنولوجيا وتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية و تطوير المنظومة الزراعية لدى الاشقاء الافريقية. 

واكد القصير على اهمية القطاع الزراعي لما له من قدرة على خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وقدرة على توفير الغذاء الآمن للمواطنين وتوفير المواد الخام اللازمة لعمليات التصنيع الزراعي. كما أكد على اهمية برامج التكيف والتخفيف مع المتغيرات المناخية بهدف تحقيق التنمية الزراعية المستدامة. 

وخلال كلمته اشار القصير الى ضرورة تدعيم الصناعات القائمة على المنتجات الزراعية بما يسهم في خلق قيمة مضافة للمنتجات الزراعية، واهمية التحول الرقمي وميكنة الخدمات الزراعية اضافة الى استخدام التكنولوجيا الحديثة وبرامج الذكاء الاصطناعي في الزراعة بما يزيد من كفاءة ادارة هذا القطاع الحيوي الهام وشدد على ان وزارة الزراعة المصرية تضع ملف التحول الرقمي في المنظومة الزراعية على رأس اولويتها. 

وفي ذات السياق، أكد وزير الزراعة على اهمية تشجيع المبادرات التي تستهدف صغار المزارعين والمربيين والشباب والمرأة وتنمية القدرات البشرية في إطار الدعم المؤسسي مع تدعيم نماذج ريادة الاعمال، وتحقيق طفرة كبيرة في برامج مكافحة امراض النبات والآفات والحشرات عابرة الحدود، والاهتمام بتوفير نظم سلامة الغذاء وبرامج الصحة النباتية، وايجاد آليات أكبر لتوسيع نطاق الخدمات اللوجستية ونقل البضائع بين دول القارة لزيادة حجم التجارة البينية.

وقد اشاد وزير الزراعة بدور منتدى الثورة الخضراء الافريقي باعتباره من أكبر المنصات الزراعية الرائدة في العالم وتطلع الى مزيد من التعاون فيما بين دول القارة وصولا لتحقيق التكامل مؤكدا على ان الدولة المصرية تضع كل امكانياتها في سبيل تعزيز التعاون والتكامل فيما بين دول القارة في ظل وجود فرص عظيمة للتعاون في الوقت الحالي.

ويعد منتدي الثورة الخضراء الافريقي المنتدى الاول في العالم للزراعة الافريقية حيث يجمع اصحاب المصلحة في المشهد الزراعي، ويحقق تبادل الافكار والرؤى التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة في المنظومة الزراعية؛ ومن الجدير بالذكر ان منتدى الثورة الخضراء الافريقي ينعقد بشكل دوري كل عام منذ ١٠ سنوات وقد تم عقد اول دورة للمنتدى في عام ٢٠١٠ ، وتستضيف دولة رواندا النسخة الحالية للمنتدى والذي يعد من اهم المنتديات العالمية والتي تهتم بالنهوض وبمتابعة جدول الاعمال الزراعي الافريقي لتحقيق الرؤية والاهداف المنصوص عليها في اعلان مالابو للاتحاد الافريقي واهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ واجندة ٢٠٦٣ للنهوض بالقارة الافريقية.

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الوفد المرافق له، والسيد منجستاب هايلي المدير المكتب الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي بالقاهرة والوفد المرافق له، بحضور الدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بشأن تدريب عدد من الشباب بالمحافظات المُصدرة للهجرة غير الشرعية، على أنظمة العمل عن بعد أو ما يعرف بـ”الوظائف الإلكترونية” في إطار المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، وذلك حتى تتواكب أهداف المبادرة مع متطلبات سوق العمل حاليًا في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة عالميًا لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

في بداية اللقاء، رحبت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بالحضور، وثمنت التعاون الثلاثي القائم بين الوزارة والأكاديمية وبرنامج الغذاء العالمي، فيما يتعلق بإنجاز عدة خطوات تنفيذية في مبادرة “مراكب النجاة” خاصة في مجالات التدريب والتأهيل للشباب في المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، واصفة الأكاديمية والبرنامج بأنهما شريكان استراتيجيان للوزارة في تنفيذ تلك المبادرة الرئاسية.

كما استعرضت وزيرة الهجرة الجهود المبذولة في تنفيذ المبادرة وتقديم مختلف الدعم لها، من أجل الدفع بها في اتجاه عالمي وتصبح نموذجًا أمثل للتجربة المصرية في مكافحة الهجرة غير الشرعية ويتم عرضها أمام المحافل الدولية. وأوصت الوزيرة بضرورة تدشين خطة عمل جماعية بالتعاون بين الوزارة والأكاديمية وبرنامج الأغذية العالمي، للسعي نحو زيادة عدد المتدربين من الشباب في المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، لضمان استفادة أكبر عدد ممكن من هؤلاء الشباب من برامج التدريب والتأهيل التي توفرها الثلاث جهات.

من جهته، قال الدكتور صابر سليمان، مساعد وزيرة الهجرة للتطوير المؤسسي، إن الظرف الذي تمر به كافة دول العالم والمتمثل في أزمة تفشي وباء كورونا، فرض بعض المتغيرات على سوق العمل دوليًا حيث أصبح هناك اتجاه نحو أنظمة العمل عن البعد أو الوظائف الإلكترونية، لذلك كان لابد أن ينعكس ذلك على البرامج التدريبية المقدمة الآن تحت مظلة المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، موصيًا بأن يتم التعاون والتنسيق مع رجال الأعمال والشركات لعرض فرص العمل الإلكترونية المتاحة لديهم على الشباب المتدربين. 

من جهته، أشاد الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بجهود السيدة وزيرة الهجرة على مختلف المستويات ورحب بمقترح زيادة أعداد المتدربين من شباب المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، مؤكدًا تسخير كافة إمكانيات الأكاديمية لخدمة الوطن في كل المجالات.

ومن ناحيته، أثنى السيد منجستاب هايلي مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي بالقاهرة، على التعاون البناء مع وزارة الهجرة في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، وأبدى استعداد البرنامج لتدريب الشباب في محافظات الهجرة غير الشرعية على الوظائف الإلكترونية وأنظمة العمل عن بُعد باعتبارها أصبحت مطلوبة في سوق العمل الآن في ظل الإجراءات الاحترازية المفروضة عالميًا بسبب تفشي وباء كورونا، ومن بين هذه الوظائف: التسويق والمبيعات عن بُعد أو العمل في مراكز الاتصالات وخدمة العملاء عبر الإنترنت. 

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق بين كافة الأطراف على التنسيق بشأن توقيع بروتوكول تعاون لزيادة عدد المتدربين في المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية على الوظائف الإلكترونية وفرص العمل عن بُعد، وعلى طرح “دليل التوعية بمخاطر الهجرة غير النظامية” عقب إصداره، عبر موقعي وزارة الهجرة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، علاوة على إتاحته على تطبيق الهاتف الخاص بالوزارة “كلم مصر”.

http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/3/6/19_2020-637190868631150643-115.jpg

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأن جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، سيبدأ يوم الخميس الموافق 1/10/2020 وحتى يوم الخميس 17/12/2020 في تسليم قطع الأراضي الأكثر تميزاً بمناطق ( A – D – C – B)بحي الأوركيد (الألف فدان سابقاً).

وأضاف المهندس أمين غنيم، رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أنه على المواطنين الفائزين بقطع الأراضي بتلك المناطق التوجه إلى إدارة خدمة المواطنين بمقر الجهاز ومعهم ما يفيد سداد المستحقات المالية بالبنك، وكافة المستندات الخاصة بقطعة الأرض قبل الاستلام.

http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/4/20/19_2020-637229834934855568-485.jpg

كلفت نيفين القباج وزيرة التضامن فريق التدخل السريع المركزي ومأموري الضبط القضائي بالوزارة لفحص بوست تداول على صفحات التواصل الاجتماعي بتواجد طفل في الثالث عشر من عمره يفترش الرصيف بأحد شوارع العاصمة بوسط البلد يرتدى ملابس ممزقة وتبدو على وجهه آثار شجار وعراك.

توجه الفريق المكلف بالمهمة على الفور لمكان تواجد الطفل وظل يبحث عن الطفل بدون جدوى، إلا أنه تلاحظ تواجد طفل آخر يرتدى نفس الملابس التي كان يرتديها الطفل الذي ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقام الفريق باستدراجه في الكلام وأفاد الطفل بأن الملابس التي يرتديها هي بالفعل نفس الملابس التي ظهر بها الطفل الذي ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي بشارع قصر النيل.

واستكمل أنه يوجد أطفال آخرون يمتهنون التسول ويقوموا بتمزيق ملابسهم لاستعطاف المارة لحصولهم على مبالغ مالية وملابس وأطعمة ومشروبات.

عليه قام فريق التدخل السريع المركزي ومأموري الضبط القضائي بالوزارة بتمشيط المنطقة وعُثر بالفعل على أربعة أطفال يتراوح أعمارهم بين الثالثة عشر والسادسة عشرة يفترشون الأرصفة ويمتهنون التسول، وعلى الفور قام الفريق بالتنسيق مع الأطراف المعنية لاتخاذ الإجراءات التالية:

1. مسئولو منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء.

2. مديرية أمن القاهرة قسم شرطة عابدين لمرافقة الفريق أثناء البحث عن الأطفال.

3. الادارة العامة للدفاع الاجتماعي بالوزارة لتوفير مكان أمن لإيداع الاطفال وتوفير متطلباتهم الأساسية.

4. تتبع أسر الأطفال الذين يتم استغلالهم في التسول ودراسة حالاتها، وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية المعنية.

5. تقديم الدعم والإرشاد النفسي للأطفال ومتابعة حالاتهم النفسية داخل دار الرعاية.

كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الفريق بتكثيف حملات البحث عن الأطفال بلا مأوى واتخاذ كافة إجراءات جذب الأطفال في الشارع إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية وبذل الجهود لدمجهم بأسرهم إذا كانت الأسر أهل لرعايتهم.

وشددت بضرورة التنسيق مع مكتب السيد المستشار النائب العام ووزارة الداخلية للإبلاغ عن أي مجموعات تستخدم الأطفال من أجل التسول حتى لو كانت هذه المجموعات هي أسر الأطفال أنفسهم.

http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/9/11/19_2020-637354344113105638-310.jpg

زار هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، منطقة شرق العوينات، حيث تفقد تجربة زراعة القطن قصير التيلة بمزرعة تابعة للشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

وتأتي التجربة في إطار مبادرة من وزارة قطاع الأعمال العام، وتنفذ بواسطة الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية وشركة أولام العالمية، تحت إشراف وزارتي قطاع الأعمال والزراعة.

وفي كلمته، توجه الوزير بالشكر لوزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وشركة أولام على الجهود المبذولة في هذه التجربة، مؤكدا أنها تهدف إلى إحلال واردات مصر من الأقطان قصيرة التيلة ومنتجاتها من الغزول والأقمشة والملابس الجاهزة والتي تقدر بحوالي 3 مليار دولار سنويا، فضلا عن توفير عملة صعبة وزيادة التشغيل بواسطة موارد محلية وخلق فرص عمل جديدة.

كما أكد على الاهتمام بالنهوض بمنظومة القطن المصري طويل التيلة، والجهود المبذولة للحفاظ على نظافته وتحسين جودته لزيادة أسعاره وصادراته بقيمة مضافة واستعادة عرش الذهب الأبيض عالميا، مشيرا في هذا الصدد إلى منظومة تداول القطن الجديدة والتي تطبق في 4 محافظات لموسم 2020 بهدف تطوير نظم التجارة من خلال تحديد مراكز لاستلام الأقطان من المزارعين وإجراء مزادات علنية عليها، بالإضافة إلى التطوير الشامل في محالج القطن ومصانع الغزل والنسيج التابعة لقطاع الأعمال العام.

https://www.shorouknews.com/uploadedimages/Other/original/20191222143838023.jpg

وافقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اعتماد استثمارات بحوالي 4.4 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات في إطار المبادرة الرئاسية: تحسين جودة الحياة في التجمعات الريفية الأكثر احتياجا “حياة كريمة” خلال العام المالي (2020-2021) والبالغ عددها 375 تجمعا ريفيا، ليتجاوز ما تم تخصيصه للمبادرة خلال ذات العام أكثر من 8 مليارات جنيه.

جاء ذلك في بيان لوزارة التخطيط اليوم السبت حول تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير 2019 لتحسين مستوى الحياة المعيشية للفئات الأكثر احتياجا على مستوى الدولة، من خلال أربعة أهداف استراتيجية تتمثل في تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والعمرانية، وتحسين جودة خدمات التنمية البشرية، والتنمية الاقتصادية والتشغيل، وتحسين المعيشة والاستثمار في البشر.

ولفتت وزيرة التخطيط إلى أن خطة المبادرة للعام المالي 2020-2021 تستهدف تنفيذ 271 مشروعا لمياه الشرب، وتوصيل خدمات الصرف الصحي لـ68 تجمعا ريفيا، وإنشاء وتطوير 69 مدرسة، بإجمالي 925 فصلا دراسيا، وإنشاء وتطوير 98 وحدة صحية، وإنشاء وتطوير 54 مركز شباب، وإنشاء وتطوير وتجهيز 35 وحدة بيطرية، وتبطين وتأهيل الترع وتوصيل الصرف المغطى لنحو 70 تجمعا ريفيا، علاوة على تنفيذ مشروعات برامج التنمية المحلية في التجمعات الريفية المحددة بالمبادرة.

Scroll Up