أبرز العناوين:

  • رئيس الوزراء يتابع المشروعات التنموية والخدمية في محافظة جنوب سيناء
  • وزير الخارجية يشارك في المائدة المستديرة لمجموعة “الإيكونوميست”
  • مساعد وزير الخارجية يترأس الاجتماع التحضيري للاجتماع الـ 35 للجنة الحكومية الدولية بشمال إفريقيا
  • وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ مشروعات تحديث وتطوير نظم الاشارات على خطوط السكك الحديدية لزيادة معدلات السلامة والأمان 
  • وزيرة التعاون الدولي تبحث مع السفير العراقي ترتيبات انعقاد اللجنة العليا المشتركة
  • وزارة التضامن تبدأ اليوم صرف مساعدات كرامة
  • “الثقافة” تُعلن عن تأسيس وحدة مركزية للحفاظ على التراث غير المادي 
  • “التنمية المحلية”: 27 محافظة خفضت أسعار التصالح وتلقينا مليون ومئة ألف طلب تصالح حتى الآن
  • “وزيرة التخطيط”: تعلن عن الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لجائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية 
http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/7/29/19_2020-637316295301245211-124.jpg

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، باللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، و اللواء خالد فودة ، محافظ جنوب سيناء ، والمهندسة إيناس سمير، نائب المحافظ، واللواء أحمد الألفي، مدير أمن جنوب سيناء ، ضمن سلسلة الاجتماعات التي يعقدها حالياً مع المحافظين عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ للاطلاع على الموقف التنفيذي للمشروعات التنموية والخدمية الجاري تنفيذها بمختلف محافظات الجمهورية، وكذا الموقف الحالي للتصالح في مخالفات البناء.

وكلف رئيس الوزراء خلال الاجتماع المحافظين بزيادة عدد الموظفين الذين يستقبلون طلبات التصالح في مخالفات البناء، وزيادة ساعات العمل، بهدف استيعاب المتقدمين، والتأكيد على تيسير الاجراءات.

وأكد وزير التنمية المحلية أنه تم إرسال كتاب دوري للمحافظات لعمل وردتي عمل لاستقبال جميع طلبات التصالح في المخالفات، وسنتابع تطبيق هذا القرار.

وعرض اللواء خالد فودة الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها على أرض محافظة جنوب سيناء، لافتاً إلى أن الخطة الاستثمارية للعام 2019/2020، تم تنفيذها بالكامل بنسبة 100%، بتكلفة استثمارية بلغت نحو 359.9 مليون جنيه، شملت مشروعات لمد وتدعيم شبكات الكهرباء، ورصف الطرق الداخلية، وتحسين البيئة، وتطوير خدمات الأمن والإطفاء والمرور، وتدعيم الوحدات المحلية، منوهاً إلى أن الخطة الاستثمارية للعام 2020/2021، تشهد تنفيذ مشروعات جديدة، في ذات القطاعات، بتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه.

وفي سياق متصل، أجرى اجتماعًا أخر مع اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، ونائبته الدكتورة نهال بلبع، واللواء محمد والي، مدير أمن البحيرة. وخلال الاجتماع، استعرض المحافظ خطة تمويل المحافظة للعام المالي 2020-2021، منوها إلى أن قيمتها الإجمالية تبلغ 802 مليون جنيه، منها 782 مليونا تمويل حكومي، و20 مليونا، تمويل ذاتي من المحافظة، إضافة إلى أنه تم تمويل المحافظة بمبلغ 210 ملايين جنيه؛ لتنفيذ 28مشروعا؛ تنفيذا للتوجيهات الرئاسية لرصف ورفع كفاءة الطرق المؤدية إلى الطرق العمومية وربطها ببعضها البعض لتسهيل حركة المرور والوصول إلى الطرق العمومية بسهولة ويسر، ورصف بعض شوارع مدن المحافظة.

كما تناول المحافظ الموقف التنفيذي للمشروعات التي يتم تنفيذها في كافة القطاعات الأخرى على مستوى مراكز المحافظة. وفي ضوء ذلك، أطلع محافظ البحيرة رئيس مجلس الوزراء على بعض المشروعات التي واجهت بعض التعثر في مراحل تنفيذها خلال الفترة من 1/9/2018 وحتى أغسطس2020، والإجراءات التي تم اتخاذها للتغلب على أسباب هذا التعثر، مشيرا إلى أن عدد المشروعات التي تم النجاح في حل مشكلاتها خلال هذه الفترة بلغ 127 مشروعا بتكلفة 11,454 مليار جنيه.

http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2020/7/16/19_2020-637305239996585865-658.jpeg

يتوجّه وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، إلى أثينا تلبيةً لدعوة رسمية من نظيره اليوناني لإتمام زيارة ثنائية لليونان، يلتقي خلالها بكل من رئيسة الجمهورية، ورئيس الوزراء، ووزير الخارجية، وذلك لتناول سبل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق بين الدولتيّن في شتى المجالات، فضلاً عن التباحُث حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

ومن المقرر أيضاً مشاركة الوزير شكري خلال الزيارة في الدورة الـ24 لمؤتمر المائدة المستديرة الذي تنظمه مجموعة “الإيكونيميست” والذي يتناول الأوضاع في أوروبا وشرق المتوسط.

عُقد مساء أمس اجتماع هيئة مكتب لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا، مكتب شمال إفريقيا، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، برئاسة السفير عمر أبو عيش، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية، وبمشاركة أعضاء هيئة المكتب.

تناول الاجتماع مناقشة التحضيرات للاجتماع الخامس والثلاثين للجنة الحكومية الدولية لكبار المسئولين والخبراء في شمال إفريقيا، والمقرر عقده في 17 نوفمبر 2020 في دولة الجزائر، وذلك تحت عنوان “سياسات التعافي من آثار جائحة كورونا في شمال إفريقيا “.

كما بحث المشاركون التقارير والتوصيات التي ستصدر عن اللجنة، ومقترح تنظيم عدد من الحلقات النقاشية للجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية وكيفية تخفيف الآثار السلبية للجائحة على اقتصاديات القارة، خاصة على فرص العمل، وتيسير حركة التجارة.

من جانبه، أبرز أبو عيش في مداخلته الجهود التي قامت بها الرئاسة المصرية للجنة، والتي ركزت بشكل أساسي على تنفيذ برامج التنمية الإقليمية والدولية والمبادرات التي تهدف إلى تحقيق التكامل المنشود بين دول شمال إفريقيا.

https://scontent.fcai3-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/119548050_1718749091636782_3856541654825975886_o.jpg?_nc_cat=101&_nc_sid=8bfeb9&_nc_ohc=AaV3sHjiW4QAX9Rv-q-&_nc_ht=scontent.fcai3-1.fna&oh=d2915ceaa5c2e7ef1f9944532f4055cc&oe=5F85BEEF

عقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير اجتماعين منفصلين موسعين مع  قيادات هيئة السكك الحديدية ومسئولي الشركات العالمية المنفذة  لعدد من مشروعات تحديث وتطوير نظم الاشارات وذلك لمتابعة معدلات تنفيذ هذه المشروعات التي تساهم في زيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية.

ففي لقائه مع شركة تاليس العالمية استعرض الوزير موقف مشروع تطوير نظم الإشارات على خط القاهرة / الإسكندرية بطول 208 كم حيث تم دخول عدد 10 أبراج إشارات رئيسية في الخدمة،  كما تم متابعة معدلات تنفيذ مشروع نظم الإشارات على خط أسيوط / نجع حمادي بطول 181 كم حيث تم دخول برجي اشارات جزيرة شندويل والمراغة الخدمة على أن يتوالى إدخال الأبراج الأخرى الخدمة تباعا، وفي اجتماعه الثاني مع شركة الستوم العالمية المنفذة لمشروع تحديث وتطوير كهربة اشارات خط (بني سويف / أسيوط) للسكك الحديدية الذي يبلغ طوله 250 كم، تم استعرض الموقف التنفيذي للمشروع، حيث تم تشغيل عدد  5  أبراج  الخدمة  على أن يتوالى إدخال الأبراج الأخرى الخدمة تباعا.

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير، أن تحديث نظم الإشارات يهدف إلى استبدال النظام الحالي بآخر إلكتروني حديث، وزيادة عدد القطارات في اليوم، مع تخفيض زمن الرحلة، وتحقيق أعلى معدلات التحكم والسيطرة في حركة مسير القطارات، وضمان الأمان للركاب، لافتا إلى أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات يتضمن متابعة مسير القطارات عبر الشاشات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة،  

مشيراً الى أن خطة وزارة النقل تهدف الي تنفيذ مشروعات حالية ومستقبلية لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول اجمالي يصل الى حوالي 1800 كم بتكلفة اجمالية تصل الى 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية.

https://scontent.fcai3-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-9/119564998_1718743758303982_8161607256637575229_o.jpg?_nc_cat=111&_nc_sid=8bfeb9&_nc_ohc=4wzuWxlldlQAX8afUX8&_nc_ht=scontent.fcai3-1.fna&oh=5deb0cf102d700e31c1c6dddec09b92b&oe=5F841803

بحثت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع  سفير العراق بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، السيد/ أحمد نايف رشيد الدليمي، ترتيبات عقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، المقرر انعقادها برئاسة رئيسي وزراء البلدين، وذلك لتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، وتعزيز الدبلوماسية الاقتصادية مع الدول العربية، وذلك تنفيذًا لمخرجات القمة الثلاثية التي انعقدت بين قادة بلدان مصر والعراق والأردن التي عقدت خلال أغسطس الماضي .

وأكدت المشاط على عمق العلاقات المصرية العراقية المشتركة، وتطلع الحكومة لتنمية هذه العلاقات في مختلف جوانب التعاون الاقتصادي بين البلدين، موضحة أن اللجنة العليا المشتركة ستضع قواعد تنظيم العلاقات الثنائية في مجالات الصحة والتعليم والبحث العلمي والشئون الاجتماعية وتبادل الخبرات في مجالات الموارد المائية والبيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلا عن الأهمية القصوى لمشاركة القطاع الخاص المصري في مشروعات إعادة إعمار العراق في إطار الروابط الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

من جانبه أكد السيد أحمد نايف رشيد الدليمي، السفير العراقي، حرص بلاده على تعزيز التعاون مع مصر من خلال انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، والعمل على إنجاح فعالياتها، بما يساهم في تعميق الشراكة بين مصر والعراق في مختلف المجالات والارتقاء بها لشراكة أكثر قوة.

وبحث الجانبان آليات تسهيل عمل الشركات الاستثمارية المصرية في العراق وعودة العمالة المصرية للعراق بجميع طوائفها، كما تم التطرق إلى دور مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في إطار التعاون العربي المشتركة والتحضير لانعقاد الدور العادية (110) للمجلس في ديسمبر القادم.

http://gate.ahram.org.eg/Media/News/2019/11/4/19_2019-637084814003385710-338.jpg

تبدأ وزارة التضامن الاجتماعي اليوم الثلاثاء في صرف مساعدات برنامج كرامة عن شهر سبتمبر 2020 للمستفيدين من البرنامج والذين يبلغ عددهم حوالي مليون و 240 ألف فرد.

ويستمر الصرف لهم يومي الثلاثاء والاربعاء 15 – 16 سبتمبر، على أن يتم الصرف لمستفيدي تكافل والذين يبلغ عددهم حوالي 2 مليون مستفيد اعتباراً من يوم الخميس الموافق 17 سبتمبر وبقية الشهر بالإضافة إلى مستفيدي كرامة الذين لم يقوموا بالصرف خلال الأيام المخصصة لهم.

وأكدت الوزيرة أن غرفة العمليات المشتركة مع هيئة البريد المصري ستتواصل على مدار الساعة مع كافة المحافظات ومكاتب البريد وبالتنسيق مع المحافظين ومديري مديريات التضامن الاجتماعي لمتابعة سير عملية الصرف والتدخل في حالة حدوث أي تكدس أو تزاحم، جدير بالذكر أن عدد الأسر المستفيدة من تكافل وكرامة حوالي 3 ملايين أسرة بما يشمل حوالي 12 مليون فرد. 

انعقد الاجتماع التنظيمي للجنة التراث العليا للتراث الثقافي غير المادي –أمس الإثنين 14 سبتمبر- برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة. ويهدف الاجتماع الى وضع الأطر العامة لعمل اللجنة والتي تختص في المقام الأول بتنفيذ استراتيجيتها الوطنية، وفقًا للأربعة مراحل التي تم اعتمادها وهي الجمع والتوثيق والصون وتعظيم الاستفادة منها. وتأتي هذه الخطوة في ضوء التوجه نحو تفعيل اتفاقية مصر مع منظمة اليونسكو التي تم التوقيع عليها عام 2003. 

وخلال الاجتماع، أوضحت “عبد الدايم”، أنه يجري لأول مرة تأسيس وحدة مركزية لصون التراث غير المادي. وأشارت في الوقت نفسه الى أن مصر ثرية بالكثير من مفردات التراث الغير مادي، والتي تثبت ريادتها وتقوم بتشكيل جزء من هويتها المتفردة. كما أضافت، أن اللجنة تعمل على تنفيذ استراتيجية واضحة تقوم بتوحيد الجهود وتنسق بين الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع العاملة، في المجال لحماية وصون التراث غير المادي، وتحقيق الاستثمار الأمثل له.

وكانت وزيرة الثقافة قد شكلت لجنة تحت رئاستها، تعني بوضع استراتيجية وطنية لإدارة التراث الثقافي غير المادي بمصر في ضوء الدراسات التي تم اعدادها في هذا الشأن من قبل منظمة اليونسكو. بالإضافة الى اعداد خطط العمل عليها بغرض تنفيذها، إلى جانب متابعة تنفيذ الالتزامات الدولية الناشئة عن أحكام الاتفاقيات التي وقعتها مصر فيما يتعلق بصون التراث الثقافي غير المادي. وكذا اتفاقيات تعزيز أشكال التعبير الثقافي واقتراح التدابير والإجراءات التشريعية اللازمة ومتابعة ما يتخذ من إجراءات لتنفيذها. بالإضافة الى وضع خطة سنوية لإعداد الملفات المزمع تسجيلها على قوائم اتفاقية 2003 ومشروعات الصون العاجل والمساعدات الدولية بما يتوافق مع أحكام الاتفاقية. وكذلك التواصل مع الجهات الدولية والإقليمية النظيرة بغرض تبادل الخبرات وفقا للقواعد الواردة في بروتكولات التعاون الموقعة معها. وإعداد التقرير السنوي للجهود الوطنية في مجال صون التراث الثقافي غير المادي وتعزيز أشكال التعبير الثقافي بجمهورية مصر العربية.

وتضم اللجنة عضوية كلاً من رئيس أكاديمية الفنون، والأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس مجلس إدارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة. بالإضافة الى عدد من المسؤولين ذوي الصلة. 

 أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن كافة المحافظات قد شهدت خلال اليومين الماضيين إقبالا كبيراً من المواطنين الراغبين في تقديم طلبات التصالح فيما يتعلق ببعض مخالفات البناء. معقبًا بأن هذا الاقبال جاء بعد التيسيرات، التي أعلنتها الحكومة خلال الأيام القليلة الماضية والتي من بينها أن تكون قيمة التصالح لكل الريف 50 جنيها للمتر، واستكمال الأوراق المطلوبة خلال شهرين ومبادرة لخصم 25% من قيمة مقابل التصالح في حالة السداد الفوري لمبلغ التصالح، والتي جاءت تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية للحكومة بالتخفيف على المواطنين ومراعاة البعد الاجتماعي في عملية التقييم لأسعار التصالح.

كما كشف وزير التنمية المحلية عن أن إجمالي عدد طلبات التصالح، التي تقدم بها المواطنين في كافة المحافظات بلغت حوالي مليون و١٠٠ ألف طلب وأن إجمالي ما تم تحصيله من ملف التصالح في مخالفات البناء حوالي 6 مليار و٩٠٧ مليون جنيه حتى ١٤ سبتمبر الجاري وذلك خلال مراحل تلقى طلبات التصالح سواء المرحلة الاولى أو الثانية، التي بدأت منذ 15 يوليو الماضي.

ولفت اللواء محمود شعراوي إلى أن جزء كبير من المبالغ، التي سيتم تحصيلها من التصالح في مخالفات البناء ستنعكس على عملية التنمية بالمحافظات والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن وستعود نتائجها عليه مرة أخرى.

كما طالب اللواء محمود شعراوي السادة المحافظين بضرورة التنبيه على كافة القيادات المحلية ورؤساء الأحياء والمراكز والمدن والوحدات المحلية بالتواجد يومياً على مدار اليوم في المكاتب لتلقى طلبات التصالح من المواطنين وعدم المغادرة من المكاتب في حال وجود مواطنين يرغبون في تقديم طلبات التصالح والعمل خلال الفترة المسائية والعطلات الرسمية لسرعة الانتهاء من هذا الملف المهم، الذي توليه القيادة السياسية والحكومة أهمية قصوى خلال الفترة الحالية.

عقدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية حفلاً مصغرًا لتكريم الفائزين بجائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية حيث قامت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتسليم الجوائز للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى. وخلال كلمتها أشارت “السعيد” وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أن الشباب، الذين تم تكريمهم هم نماذج مشرفة من شباب مصر الذين حققوا انجازًا كبيرًا في رحلة التميز والإبداع والابتكار مؤكدة اهتمام مصر بقضية الإبداع والابتكار والتطبيقات الحكومية والتي زادت أهميتها بعد أزمة كوفيد ١٩ وكل ما له علاقة بالتحول الرقمي موضحة أن جزء كبير من مؤسسات الدولة تعمل بشكل افتراضي حاليًا بما يؤكد على فكرة الابداع والابتكار لما لها من أولوية. 

ولفتت السعيد إلي إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لجائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية إيمانًا منها بأهمية الإبداع والابتكار من جانب ودور الشباب في تطوير كل ما له علاقة بالمنظومة الحكومية من جانب آخر، مؤكدة أهمية التطبيقات الحكومية والتي تسهم في تسريع الأداء الحكومي بشكل مبتكر ومتميز. وتابعت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه عند البدء في إطلاق الجائزة بالجامعات المصرية تم استهداف مجموعة من عشرة قطاعات رئيسة أبرزها قطاع السياحة، والنقل والمواصلات، الصحة، التربية والتعليم، الداخلية، والخارجية، والعدل، والتموين، وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها القطاعات الأكثر إلحاحًا والأكثر استخدامًا لعملية التحول الرقمي لتيسير إجراءات الحصول على الخدمات والتي ترتبط بالمواطن بشكل مباشر وتوفير الوقت والجهد.

وأضافت “السعيد” أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية قامت بوضع شروط للتقدم للجائزة وأهم تلك الشروط هو ما يتم التأكيد عليه دائمًا وهي فكرة العمل ضمن فريق عمل وذلك بتقديم آلية ذكية لتطبيق ييسر الخدمة الحكومية ، موضحة أنه تم الاستعانة بمجموعة من الخبراء لاستقبال الأفكار فضلًا عن التدريبات التي قدمها مشروع رواد ٢٠٣٠ التابع للوزارة للفرق المتقدمة، إلي جانب لجنة التحكيم والتي جاءت بمشاركة المجلس الأعلى للجامعات وذلك باعتبار الجامعات أكثر مؤسسة تستقبل الشباب، فضلًا عن مشاركة مجموعة كبيرة من الخبراء من وزارتي النقل والاتصالات وكذا مشروع الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأسفرت التقييمات عن فوز تطبيق “تذكرتك” من جامعة عين شمس فيما يخص قطاع النقل والمواصلات بالمركز الأول، تلاه في المركز الثاني تطبيق “حصلت حادثة” الخاص بقطاع الداخلية ثم في المركز الثالث تطبيق “اكتشف مصر” والمرتبط بقطاع السياحة، على أن يحصل كل فريق على جائزة مادية ويتم مساندته لتحقيق واحتضان وتنفيذ التطبيق والمساعدة لإنشاء الشركة الخاصة به.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أهمية النظر إلى الأفكار الأخرى التي لم تفز بالجائزة ومساعدة أصحابها في تطوير أفكارهم حتى إن كانت غير قابلة للتطبيق بشكل مباشر، متابعة أنه لا يوجد أهم من أن يكن لدينا أفكار تتحول إلى مشروعات تساعد وتخدم عملية تنفيذ الخدمات للمواطنين وتيسير الخدمات لهم.

حضر الحفل من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتور أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، المهندس أشرف عبد الحفيظ مساعد وزيرة التخطيط لشئون التحول الرقمي، الدكتورة مسعود المستشار الاقتصادي لوزيرة التخطيط، م. خالد مصطفى المشرف على جوائز مصر للتميز الحكومي، الدكتورة غادة خليل مدير مشروع رواد ٢٠٣٠ بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

Scroll Up