قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خلال كلمته بافتتاح مقر الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية، إن هناك مبادرات من الوزارة في مجالات التنمية البشرية لبناء الإنسان المصري، مشيرا إلى أنها ركيزة للمشروعات التي تنفذ والجهود التي تبذل.

وأوضح أن الهدف من ذلك مساعدة الشباب بفاعلية في سوق العمل المحلي والعالمي، منوها إلى أنه أصبح سوق العمل فيه منافسة شرسة والحل هو التأكد من حصول الشباب على فرص لتأهيله للمنافسة في سوق العمل المحلي والدولي، وكذلك هو بناء قاعدة عريضة متعمقة في تخصصات في كافة أطياف علوم الاتصال وتكنولوجيا المعلومات والوصول إلى دولة مصر الرقمية.

وأشار وزير الاتصالات، إلى التطلع لتدريب 120 ألف شباب بتكلفة 400 مليون جنيه، منوها إلى العمل على وجود تدريبات من أسبوعين لـ6 أسابيع لتمكين الشباب في كافة التخصصات والأطياف الأكاديمية للالتحاق بسوق العمل في وقت قصير، والوصول إلى ذروتها بمجموعة من البرامج لتأهيل شباب متخصص في العلوم الحديثة والمستقبلية في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشهادات من مؤسسات رفيعة المستوى.

وأشار إلى أن مبادرة “مستقبلنا الرقمي”، قائمة على 3 محاور لتأهيل الشباب لسوق العمل الحر العالمي، وتدريب تقني متخصص ولديه قدرة علمية وتقنية للمنافسة في هذه الأسواق.

ولفت إلى إن جامعة مصر المعلوماتية تمنح فرصا بتعليم على أعلى مستوى في التخصص في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع استهداف خريجي كلية الهندسة لتأهيلهم في مجالات متعمقة في مجالات الاتصالات.

وأشار إلى اختيار 3 تخصصات الأكثر طلبا في سوق العلم، والعمل على تأهيل الشباب عليها للمنافسة في سوق العمل الدولي وهي: “علوم البيانات والتسويق الرقمي وبناء وتطوير المنصات الإلكترونية”. مؤكدًا استطاعة الشباب المنافسة والحصول على وظيفته وعدم التقييد بالوظيفة الحكومية لمواجهة شباب العالم من خلال نظم تدريبية عالية والحصول على الفرص التدريبية للمنافسة في العديد من المجالات.

وتعليقًا على ما أستعرضه وزير الاتصالاتـ أكد الرئيس السيسي إن هناك فرزا لاختيار الشباب وتدريبهم للالتحاق بسوق العمل سواء المحلي أو الدولي وتأهيلهم جيدا. مشددًا على إتاحة الفرصة أمام الشباب للتدريب بالمجان، قائلا “لو تأهيل الشاب 100 ألف جنيه هنعمل كده”، مشددا على وصول كل هذا للمواطنين.

وطالب السيسي، بضرورة التوضيح الكامل للمواطنين بشأن الجامعات الأهلية الجديدة وما تقدمه من علوم وتأهيل للطلاب، مع إدارة وكفاءة التعليم للطلاب والسلوك بعيدا عن التطرف والمغالاة.

وأكد إن الدولة مستعدة لتوفير أماكن لإقامة الملتحقين بمبادرة ” بناة مصر الرقمية ” لتقليل فترة الدراسة. موضحا أن الهدف من مبادرة” بناة مصر الرقمية ” خروج الشباب متسلحا بعلوم تقنية وخبرات مهنية وقيادية.

ودعا الرئيس السيسي الآباء لتشجيع أبنائهم على الالتحاق بتلك المبادرات حتى من خلال دروس خصوصية لتأهيلهم.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات إن بدء الدراسة في جامعة مصر المعلوماتية في العام الدراسي بعد المقبل. موضحا أن جامعة مصر المعلوماتية تقام في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة بتكلفة ملياري جنيه لمرحلتها الأولى.

ولفت الوزير إلى أن مبادرة “بناة مصر الرقمية” تستهدف مجموعة من خريجي كليات الهندسة والحاسبات، كما تستهدف بناء القدرات الأكاديمية والمهارات القيادية والاستراتيجية. مضيفا أن المبادرة تستهدف أيضا ألف دارس فى العام الواحد.

وفي هذا الصدد، شاهد الرئيس عبد الفتاح السيسي فيلما تسجيليا حول مبادرة “بناة مصر الرقمية”. يوضح ان المبادرة تتيح للخريجين الحصول على درجة الماجستير وهم في بلدهم مصر على أيدي نخبة من المتخصصين العالميين.

وأشار الفيلم التسجيلي إلى أن الطلاب يتخرجون بعد عام دراسي بدرجة ماجستير ويمنحون شهادة في تنمية القيادة وكذلك التنمية والمهارات التكنولوجية واللغة الإنجليزية.

Scroll Up