أعلن النائب العام السوداني”مولانا تاج السر الحبر” اليوم الأربعاء العثور على مواد متفجرة “نترات الأمونيوم “وقابلة على أن تُشكل خطرا أمنيا على السودان والدول المجاورة، وتم القبض على 41 شخصا.   

وقال تاج السر الحبر، في مؤتمر صحفي بحضور المدير العام للشرطة ونائب رئيس الدعم السريع والناطق الرسمي للدعم السريع، إن المواد المتفجرة بعد تحليلها من قِبل الأدلة الجنائية مُقارنة بكميتها يمكن أن تنسف العاصمة الخرطوم.

وناشد المواطنين بالتعامل بدرجة من الوعي والتبليغ عن كل ما يثير الشبهة، والتحقيقات لازالت مستمرة مع المتهمين لكشف الحقائق، مشيرا إلى أن هناك ظاهرة لجماعات إرهابية تؤرق سلطات الخرطوم. 

من جانبه، قال العميد “علاء الدين محمد عبد الجليل” مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية إن كمية المتفجرات، من بينها شحنة مهمة من نترات الأمونيوم.

وأضاف أن نترات الأمونيوم موجودة في السوق المحلي لكن إذا أسيء استخدامها تصبح خطيرة جًدا مثل ما حدث في انفجار بيروت، والإرهابيون يستغلون نترات الأمونيوم كمادة متفجرة أساسية”.

بدوره، حذر العميد “جمال جمعة آدم” الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع خلال المؤتمر من انتقال كميات كبيرة من المتفجرات لدول الجوار.

وقال: “نخشى أن نصنف مرةً أخرى من الدول الراعية للإرهاب، ونبه إلى أن ما حدث يُعد مؤشراً خطيراً في نفسية المواطن السوداني”.

وأضاف أن جزءا من المتفجرات المضبوطة استخدمت في تفجير موكب رئيس الوزراء “عبد الله حمدوك”.

Scroll Up