Institute of Defence Studies and Analyses (IDSA)

 القوات الجوية الهندية تقوم بترقية أكبر أسطول قتالي لها

30 سبتمبر 2020

Anurag Sharma

(VSM متقاعد، ومدير العمليات (الدفاع الجوي) SU-30 في Air HQ (VB)، نيودلهي)

يتناول التقرير التحديث الأخير الذي شهدته القوات الجوية الهندية في 10 سبتمبر 2020؛ إذ تم إدخال طائرة رافال في الخدمة التشغيلية، في خطوة وصفها وزير الدفاع بأنها “تغير قواعد اللعبة”. 

ووفقًا للتقرير تعتبر رافال خيارًا ممتازًا، لكونها توفر قدرات قتالية مُحسّنة مثبتة وسهولة في الصيانة، كما إنها تزيد القدرة على الهجوم بشكل كبير. 

فيما جادل بعض استراتيجي القوة الجوية بأن نتائج الاشتباكات الجوية مع القوات الجوية الباكستانية في 27 فبراير 2019 كانت ستختلف تمامًا لو كانت القوات الجوية الهندية تمتلك رافال في ذلك الوقت؛ والآن بعد أن تم تجنيد الطائرة، ستلعب دورًا محوريًا في نتيجة أي مناوشات مستقبلية.

ومع ذلك، فإن استنتاج أن نتائج الاشتباكات الجوية في 27 فبراير 2019 كانت ستختلف ليس نتيجة للطائرة في حد ذاتها، ولكن للقدرات القتالية المحسنة التي يتم تعبئتها مع رافال. 

اختتم التقرير أن رافال عنصر مهم في الميدان ولكن هذا لا يعني التوقف عن هذا الحد فلابد من الاستمرار في التدريب والبحث والتطوير لكي تكون القدرات الهندية متميزة وقادرة على المواجهة، من خلال تعزيز الصناعات الدفاعية المحلية بالتزامن مع التسلح من الخارج.  

Institute of Peace and Conflict Studies (IPCS)

قيامة شي “تسي تونغ”

30 سبتمبر 2020

Vijay Shankar

(نائب الأدميرال، زميل متميز)

تتناول المقالة التحول الجيواستراتيجي الذي تعيشه الصين في الآونة الأخيرة فبعد ما يقرب من أربعين عامًا، تم إلغاء النص الدستوري الذي حدد فترة ولاية الرئيس بفترتين مدتهما خمس سنوات لتمهيد الطريق أمام شي جين بينغ ليصبح رئيسًا مدى الحياة. كما أصبح أمينًا عامًا للحزب الشيوعي الصيني ورئيسًا للجنة العسكرية المركزية مدى الحياة.  

وفقًا للمقالة ساهم التعديل الدستوري في تمكين “شي” من وضع استراتيجيته، وبدا في تنفيذ عدد من الإجراءات العسكرية للاستمرار في التمركز في بحر الصين الجنوبي، بجانب تجهيزاته الخاصة بالبنية التحتية العالمية التي تسمى مبادرة الحزام والطريق، فضلاً عن قيامه بتحديث الجيش، وزيادة الأمن الداخلي، وفرض النقاء الأيديولوجي في المدارس ووسائل الإعلام. 

وعليه فقد أصبحت قبضة “شي” على السلطة ضمنية الآن، وذلك نتيجة عدد من العوامل تتجلى أبرزها على النحو التالي: 

  • الشجاعة المتزايدة للحوار الأمني ​​الرباعي، وانعكاسه على مبادرة الحزام والطريق.
  • الرغبة في الاستجابة لأي تحرك عسكري على طول الحدود وخاصة مع الهند. 
  • تعد مبادرة الحزام والطريق ضرورية لتوليد نظام عالمي متمحور حول الصين.
Scroll Up