شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تنفيذ المرحلة الرئيسية للمناورة «ردع – 2020» ب الذخيرة الحية ، والتي تنفذها وحدات من المنطقة المركزية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، والتي تستمر لعدة أيام في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وتزامنا مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى السابعة والأربعين لانتصارات أكتوبر، بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

بدأت المرحلة بعرض ملخص الفكرة التكتيكية لمراحل المناورة وملخص الأعمال السابقة والقرار المتخذ لتحقيق المهام المخططة، كما تضمنت المرحلة إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية، التي نفذت طلعات للاستطلاع والتأمين والمعاونة لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، وتحت ستر الوقاية المحققة لوسائل وأسلحة الدفاع الجوي، وبمساندة المدفعية لتدمير الاحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية، قامت العناصر المدرعة والمشاة الميكانيكي بتطوير الهجوم واختراق الدفاعات المعادية والاشتباك معها وتدميرها بتناغم كامل بين كافة عناصر تشكيل المعركة، أظهرت المرحلة المستوى الراقي الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية واستخدام أحدث نظم التحكم والتوجيه لمختلف الأسلحة والمعدات.

ونقل القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بالجهد الذى يبذله رجال المنطقة المركزية العسكرية فى كافة الأعمال التي توكل إليهم، ومقدماً لهم التهنئة بذكرى انتصارات أكتوبر التي ستظل شاهدة على عبقرية المقاتل المصري وإرادته الصلبة التي لا تعرف المستحيل.

وفى نهاية المرحلة ناقش الفريق أول محمد زكى عددا من القوات المشاركة بالمناورة فى أسلوب السيطرة على عناصر تشكيل المعركة للعناصر المقاتلة والمعاونة أثناء تنفيذ المهام وكيفية اتخاذ القرار المناسب لمواجهـة المتغيرات المفاجئة أثناء سير أعمال القتال، واستمع لعدد من الأسئلة والاستفسارات لدارسي الكليات والمعاهد العسكرية الحاضرين والتي أجاب عليها مخططو ومنفذو المناورة بالشكل الأمثل ووفقاً لما آلت إليه أحدث الأساليب العلمية في مسارح العمليات العسكرية العالمية.

وأكد الفريق أول محمد زكى، أن القوات المسلحة قادرة على تأمين حدود الدولة والدفاع عن أمن مصر القومي بما تملكه من منظومة تسليح متطورة في كافة التخصصات وفرد مقاتل محترف وقادر على تنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف، وأن رجال القوات المسلحة يؤكدون دائماً التزامهم الكامل بالمهام والمسئوليات الملقاة على عاتقهم، لتظل القوات المسلحة دائماً حصناً منيعاً لشعب مصر العظيم ودرعاً قوياً للوطن بعطاء وتضحيات رجالها الأمناء على المسئولية المقدسة التي كلفهم بها الشعب.

وحضر المرحلة الرئيسية عدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية.

Scroll Up