قال الدكتور خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية إن عودة مجلس الشيوخ إنجاز دستوري وسياسي للغاية، مشيرًا إلى أن الشعب المصري والمجتمع كان ينتظر هذه الخطوة؛ لتوسيع المشاركة السياسية.
وأضاف عكاشة خلال مداخلة هاتفية لنشرة «أخبار TeN»، المذاعة عبر فضائية «TeN»، مساء اليوم السبت، أن أسماء المنتخبين والمعينين تعكس مساحة وشرائح عديدة من المجتمع المصري والمتخصصين، قائلًا إن مجلس الشيوخ مختص بعرض كل القضايا التي تهم الدولة وبحثها بشكل معمق.
ولفت إلى أن المجلس يساهم في مساعدة البرلمان في تقديم الاستشارات الشاملة لحل هذه القضايا، فضلًا عن أنه يعزز الحياة السياسية المصرية بشكل كبير، واصفًا قائمة الأعضاء التي عينها الرئيس عبدالفتاح السيسي بأنها ثرية.
وأشار إلى أن كل الشخصيات بالقائمة معتبرة وذات وزن، متابعًا: «الشعب المصري يتابعهم ولديهم رصيد إيجابي في نفوس المصريين».
وذكر أن الشخصيات التي عينها الرئيس السيسي تغطي قطاعات هامة من الشعب المصري كرؤساء الأحزاب أو الإعلاميين أو رجال الصحافة أو الشخصيات العامة، مؤكدًا أن القائمة جاءت بشكل إيجابي وحظيت بقبول واسع من الجميع.

Scroll Up