أعلنت وزارة الخارجية في بيان صحفي لها، عن مشاركة الوزير سامح شكري اليوم في الاجتماع الوزاري الذي دعت إليه جنوب أفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، لوزراء الخارجية والموارد المائية في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، بهدف إعادة إطلاق مفاوضات سد النهضة التي كانت قد توقفت منذ نهاية شهر أغسطس الماضي.

وأضافت الوزارة في بيانها أن مشاركة وزير الخارجية في هذا الاجتماع تأتي تأكيدًا لاستعداد مصر للانخراط في مفاوضات فعالة وجادة بين الدول الثلاث، من أجل تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي على مستوى القمة، والتي وجهت الدول الثلاث بالتفاوض من أجل إبرام اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يحقق مصالحها المشتركة ويؤمن حقوقها المائية.

Scroll Up