أعلن مسؤولون أفغان أن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم فيما أصيب 31 آخرون إثر تعرض العاصمة كابول لهجوم بـ 23 صاروخا سقطت في مناطق مختلفة داخل المدينة.    

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، طارق آريان، إن الهجوم الصاروخي، الذي اندلع بالقرب من المنطقة الخضراء التي تضم سفارات وشركات، وقع اليوم السبت في كابول وتم إطلاق الصواريخ “عمداً” باتجاه المناطق السكنية.

 وأفادت وزارة الصحة الأفغانية، من جانبها، بأن عدد الضحايا القتلى والمصابين في الحادث مرشحٌ للارتفاع خلال الساعات القادمة.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن الحادث.

ومن ناحية أخرى، قالت السفارة الإيرانية في العاصمة كابل في تغريدة لها على تويتر إن إحدى الصواريخ، خلال الهجوم، سقط في محيطها و”أصابت عدة شظايا المبنى الرئيس، الزجاج، ومنشآت ومعدات السفارة”.

وأشارت السفارة إلى أن ذلك لم ينتج عنه أية إصابات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، تعقيباً على الحادث، إن صاروخاً واحداً على الأقل سقط حتى اللحظة في محيط السفارة الإيرانية بكابل، ما تسبب في أضرار جزئية في منشآت السفارة.

وأشار المتحدث إلى أن الصاروخ لم يتسبب في أضرار بدنية لأي شخص من أفراد السفارة.  

يُشار إلى أن الرئيس الأفغاني، محمد أشرف غني، قد دعا أمس الجمعة 20 نوفمبر الأمم المتحدة إلى “التنفيذ الكامل والفعّال للعقوبات” ضد حركة “طالبان”، وذلك خلال لقاء افتراضي عبر الانترنت.

Scroll Up