أعلن مجلس الوزراء السوداني، أن السودان والولايات المتحدة وقعا، اليوم الأربعاء، إعلانا حول السلام والتعايش بين شعوب المنطقة. وذلك وفقًا لما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال مجلس الوزراء السوداني، في بيان، إنه جرى التوقيع بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، في إطار زيارة وفد الحكومة الأمريكية برئاسة وزير الخزانة ستيفن منوشين، على إعلان ” اتفاقيات إبراهام “، حيث مثّلَ الجانب السوداني، وزير العدل، الدكتور نصر الدين عبدالباري، فيما وقع عن الجانب الأمريكي وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين.

وينص الإعلان على ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة ال سلام ، كما أوضحت بنود الإعلان أن أفضل الطُرُق للوصول ل سلام مستدام بالمنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة، وأن ينعم مواطنو المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة، دون اعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره.

وأشار مجلس الوزراء السوداني، إلى التوقيع على مذكرة تفاهم بخصوص القرض التجسيري الذي ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بموجبه بسداد متأخرات السودان لمجموعة البنك الدولي ، مما يُمكن السودان من الوصول لمصادر تمويل تصل قيمتها لمليار ونصف المليار دولار سنويا.

وأضاف أن تلك الموارد تدفع باقتصاد السودان وتعين الحكومة على تنفيذ مشروعات البُنى التحتية والتنمية المختلفة، لافتا إلى أنه وقع عن حكومة السودان وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة الدكتور هبة محمد علي، فيما وقع عن الولايات المتحدة الأمريكية وزير الخزانة الأمريكي.

Scroll Up