أفادت صحيفة “البيريماتو ناثيونالي” الإيطالية، بأن الحكومة المصرية قررت تخصيص 5.7 مليار دولار لبناء ثلاث مصافي تكرير، الأمر الذي سيسمح لمصر بتحقيق اكتفاء ذاتي في إنتاج المشتقات البترولية بحلول عام 2023.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي شارك مؤخرًا في افتتاح مصفاتين آخرتين إحداهما في مسطرد والأخرى ضمن مصنع لإنتاج البنزين في الإسكندرية، بتكلفة إجمالية تقدر 4.5 مليار دولار.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن تلك الجهود تعد جزءا من مشروع أوسع يهدف إلى تحويل مصر إلى مركز مهم لإنتاج وتسويق الغاز والنفط، كما أنها تهدف لتقليل واردات الوقود.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في السنوات الأخيرة، تم اكتشاف حقول غاز طبيعي مهمة في البحر الأبيض المتوسط، وتعطي مشاريع الاستكشاف الجديدة (التي تعتبر شركة إيني البطل فيها) نتائج واعدة، وقد حولت هذه الاستثمارات مصر من مستورد للهيدروكربونات إلى مصدر.

وتبذل الحكومة المصرية المزيد من الجهود لتحفيز شركات النفط على الاستثمار، فعلى سبيل المثال، أطلقت الحكومة في الأشهر الأخيرة منصة إلكترونية تتيح جميع البيانات الجيولوجية المفيدة للتنقيب في البر والبحر.