The Japan Institute of International Affairs (JIIA)

التشريع الإيراني الجديد للتصعيد وخيارات الإدارة الأمريكية الجديدة

19 يناير 2021

Nobumasa Akiyama

(أستاذ بجامعة هيتوتسوباشي)

في إطار تولي إدارة أمريكية جديدة، ودعوة الأعضاء الرئيسيين في فريق بايدن العودة للاتفاق النووي الإيراني وإن كان بشروط مسبقة، وقد أقر البرلمان الإيراني في الأول من ديسمبر 2020 قانونًا يلزم الحكومة بالمضي في الأنشطة النووية خارج نطاق الاتفاق النووي إذا لم يتم رفع العقوبات.

واعتبر المقال أن نجاح الخطة الإيرانية من عدمه يتوقف على الوضع السياسي في الولايات المتحدة، فقد أدى تشدد إدارة ترامب إلى زيادة عدم ثقة إيران في الولايات المتحدة. سيكون هناك قدر من الحذر في الحزبين فيما يتعلق برفع العقوبات نظرًا للمخاوف من التهديدات الصاروخية وتهديدات الأمن الإقليمي وقضايا حقوق الإنسان. فالأمر لا يتعلق فقط بقدرة الولايات المتحدة على التفاوض مع إيران بشأن الاتفاق النووي، بل لمدى قدرتها أيضًا على التفاوض بشأن قضايا مختلفة. 

واختتم المقال بأنه إذا أخطأت إيران في تقدير إدارة بايدن، ستكون المفاوضات صعبة. كما أنه مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ستكون التسوية السهلة عامل قوة للتجاه المحافظ المتشدد في إيران، مما سيجعل من الصعب الوصول لحل وسط.

Shanghai Institute of International Studies (SIIS)

مراجعة السياسة الاقتصادية أكثر أهمية من التباهي بتعافي الهند

20 يناير 2021

Liu Zongyi

(زميل باحث مشارك)

أشار المقال إلى زيادة تعزيز ثقة السوق الهندي في الدولة بعد إعلان هيئة تنظيم الأدوية الموافقة على لقاح كوفيد-19. تريد الهند استعادة لقبها كأسرع اقتصاد ناشئ نموًا في العالم، وثالث أكبر اقتصاد آسيوي يعاني من الجائحة. 

لكن اعتبر المقال أن التوقعات شديدة الثقة ليست كافية لتحقيق انتعاش للاقتصاد الهندي، وقد تكون أكثر ضررًا لأنها يمكن أن تغطي المشاكل الهيكلية لكن السياسات الاقتصادية قد تكون غير فعالة.

اختتم المقال بأنه لو أرادت الهند الخروج من مأزقها الاقتصادي ورؤية التعافي في أسرع وقت، يجب على الحكومة تغيير مسارها والمشاركة في سلسلة الصناعة الآسيوية وتسريع فتح أسواقها أمام الآخرين. 

Institute of Defence Studies and Analyses (IDSA)

الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني: المشروع وآفاقه

يناير 2021

Sujan R. Chinoy

(المدير العام للمعهد)

أشارت الدراسة إلى أنه تم تخصيص الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني كأحد المشاريع الرائدة في مبادرة الحزام الطريق، التي يستهدف منها الرئيس الصيني شي جين بينج استعادة مكانة الصين في العالم. تأتي باكستان كعنصر أساسي في هذه الاستراتيجية نظرًا لموقعها في جنوب آسيا وبحر العرب والخليج والساحب الغربي للهند والساحل الشرقي لأفريقيا.

اعتبرت الدراسة أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها باكستان والاحتكاك بينها وبين واشنطن في السنوات الأخيرة والمشاحنات مع الهند، قد وفر الفرصة لبكين للتقرب من باكستان. لكن هناك تكلفة لهذا الممر الاقتصادي من حيث السيادة ومن الجانب الاقتصادي أيضًا. 

سلطت الدراسة الضوء على المشكلات التي تواجه هذا الممر، منها جوانب بيئية ومعارضات محلية في باكستان، وارتفاع الدين المحلي الباكستاني، والهجوم على العمال الصينيين في بلوشستان.

Scroll Up