قال السفير والمندوب الإيراني الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، إن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية أجريتا محادثات “مثمرة على أساس الاحترام المتبادل”، وذلك فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني.

جاء ذلك في تغريدة لآبادي على تويتر اليوم الأحد قال فيها إن نتائج هذه المحادثات سوف تُنشر في وقت لاحق اليوم.

وبدأ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل جروسي، أمس السبت زيارة إلى العاصمة الإيرانية قالت طهران إنها جاء بناءً على طلبه.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن جروسي التقى قبل ظهر اليوم الأحد مع “علي أكبر صالحي” رئيس وكالة الطاقة الذرية الإيرانية وذلك في مقر الهيئة المذكورة التي يقع مركزها الرئيس في العاصمة طهران.

وأشارت هذه الوسائل الإعلامية إلى أن جروسي من المقرر أن يلتقي اليوم بوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وكان علي أكبر صالحي قد صرّح أمس لوسائل إعلام في إيران بأنه سيناقش مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية جروسي أثناء زيارته لطهران “أوجه تعاون الطرفين”.

وتعول إيران على عودة الولايات المتحدة في عهد إدارة الرئيس الحالي، جو بايدن، إلى الاتفاق النووي بعد أن خرجت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في مايو 2018.

وعبّرت إدارت بايدن الأسبوع الماضي عن استعدادها للحديث مع إيران بشأن عودة الدولتين إلى الاتفاق النووي، وهو ما ترغب الحكومة الإيرانية في تحقيقه؛ أملاً في رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

Scroll Up