أبرز العناوين:

  • مركز معلومات مجلس الوزراء يطلق تطبيقا جديدا على الهواتف المحمولة
  • مصر تُعرب عن تعازيها لنيجيريا في حادث تحطم طائرة عسكرية بالعاصمة أبوجا
  • وزير المالية: ميداليات تذكارية لبطاركة الكنيسة الأرثوذكسية تعكس وحدتنا الوطنية
  • المستشار جبالي يُلقي كلمة أمام البرلمان العربي اليوم
  • غرامة 10 آلاف جنيه والإحالة للنيابة عقوبة إلقاء القمامة بالمجاري المائية
  • تكليف أجهزة المدن الجديدة بمواصلة حملات إزالة التعديات والمخالفات بالتعاون مع الجهات المختصة
  • وزيرة التضامن تقرر مد معرض “ديارنا للحرف اليدوية” حتى 27 فبراير الجاري
  • 15 سلعه في معارض أهلا رمضان بتخفيضات كبيرة تتراوح من 15 إلى 35%
  • مايا مرسي تُكرم واعظات القافلة الدعوية المصرية بالسودان
  • تنفيذ أبراج كهرباء الـ”هاي ماست” وتركيب قطع مضيئة بالميادين الرئيسية بمدينة بدر

أطلق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء تطبيقاً جديداً على الهواتف المحمولة تحت مسمى IDSC)، وتلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً من أسامة الجوهري، مساعد رئيس الوزراء، القائم بأعمال رئيس المركز، أوضح خلاله أن التطبيق الجديد يُتيح المركز من خلاله البيانات والمعلومات المُحدّثة من مصادرها المتنوعة، لتسليط الضوء على أداء القطاعات المختلفة، بتغطية ما يقرب من 2000 قيمة وعنصر بيان لمؤشرات محلية وعالمية، فضلاً عن أسعار السلع محلياً وعالمياً، وأبرز مؤشرات البورصات والأسواق المالية، وأسعار صرف العملات المختلفة.

وثمن رئيس الوزراء هذه الخطوة مؤكدا أنها تساهم في تعزيز نشر وإتاحة المعلومات الصحيحة لزيادة الوعي المجتمعي، من خلال الاستفادة من التطور التكنولوجي في الوصول إلى المواطنين، مشيراً إلى الدور المحوري الذي يقوم به المركز في توفير المعلومات الصحيحة وكذا الدراسات التي تساعد متخذ القرار بوجه عام.

كما يستعرض التطبيق وضع مصر في المؤشرات الدولية ليغطي في نسخته الحالية ما يفوق الـ 50 مؤشراً دولياً تتضمن ما يفوق الـ 500 مؤشر فرعي، يتم تحديثها من مصادرها الدولية فور صدورها.

تعرب مصر، عن خالص تعازيها وصادق مواساتها لجمهورية نيجيريا الفيدرالية، الشقيقة، في أعقاب حادث تحطم طائرة عسكرية بالعاصمة أبوجا، مما أسفر عن مقتل كل من كان على متنها.

وتؤكد مصر خالص تعازيها لأسر الضحايا الأبرياء، مشددةً على تضامنها مع دولة نيجيريا الشقيقة في هذا الحادث الأليم.

يشارك المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، في فعاليات الجلسة العامة الثالثة من دور الانعقاد الأول للبرلمان العربي برئاسة عادل العسومي، والتي تُعقد بمقر جامعة الدول العربية اليوم الساعة العاشرة صباحًا.

وقال المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب إن الدول العربية تشهد تحديات غير مسبوقة تستهدف الأمن القومي العربي.

وأضاف جبالي في كلمته أمام الجلسة العامة للبرلمان العربي التي تنعقد اليوم الإثنين، في مقر جامعة الدول العربية: إن البرلمان العربي يتحمل مسئولية كبيرة لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، مشيدا بدور البرلمان العربي في إنشاء لجنة مشتركة لمكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن الإرهاب يمثل تحديا لتماسك المجتمعات العربية بعد أن أثر بالسلب على الاستقرار السياسي لدول المنطقة، مؤكدا على ضرورة الوحدة العربية لإعادة إعمار ما خربه الإرهاب في عدد من الدول.

وقال جبالي، إن مصر تمكنت بفضل رجالها المخلصين من استئصال آفة الإرهاب التي استهدفت البلاد خلال السنوات الماضية.

وأكد رئيس مجلس النواب أن القضية الفلسطينية على رأس أولوياتنا، مشددا على أن مصر تواصل دعم القضية الفلسطينية بكل السبل.

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن مصلحة الخزانة وسك العملة، لا تدخر جهدًا في توثيق ذاكرة مصر سياسيًا واقتصاديًا ودينيًا من خلال التصميمات المتفردة لأهم الأحداث التاريخية في شتى المجالات والقيام بسكها في عملات تذكارية؛ بما يُساعد في تنمية الوعي، والحفاظ على الهوية الوطنية للمصريين، على النحو الذي يُسهم في تحصينهم ضد أي محاولات لتزييف وعيهم أو اختراقهم فكريًا.

أضاف أن مصر، بقيادتها السياسية الحكيمة، ستظل نموذجًا متفردًا في التعايش الإيجابي المشترك بين جناحي الأمة، وستبقى الوحدة الوطنية دافعًا قويًا لتضافر كل الجهود الوطنية المخلصة في تعزيز المسيرة التنموية، موضحًا أن مصلحة الخزانة العامة وسك العملة اختارت بالتعاون مع المقر البابوي بالكاتدرائية ومعهد الدراسات القبطية، أفضل الصور والعبارات الخاصة بكل بطريرك؛ لإصدار ميداليات تذكارية تُخلد ذكرى بطاركة العصر الحديث للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر.

قال اللواء حسام خضر رئيس مصلحة الخزانة العامة سك العملة، إنه تم إصدار 3 ميداليات تذكارية لبطاركة العصر الحديث للكنيسة القبطية في مصر، الأولى للبابا كيرلس السادس قديس العصر الحديث، بمناسبة ذكرى مرور 50 عامًا على رحيله، والميدالية عبارة عن بورتريه شخصي لقداسة البابا كيرلس السادس مدون عليه اسمه باللغة القبطية في الوجه، وفي ظهرها أشهر مقولاته وهي: “صلوا كل حين”، بجانبها صورة للكاتدرائية المرقسية التي تأسست في عهده، موضحًا أن الميدالية الثانية بمناسبة مرور 50 عامًا علي جلوس مثلث الرحمات المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وهي عبارة عن بورتريه شخصي له مدون عليه اسمه باللغة القبطية، وعلى الظهر إحدى عباراته الشهيرة وهي: “مصر وطن يعيش فينا”، وصورة للمقر الباباوي الذي تأسس في عهده، أما الميدالية الثالثة فهي للبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وهي عبارة عن بورتريه شخصي، وعلى الظهر صورة لكاتدرائية “ميلاد المسيح”.

شارك الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، في الاجتماع المنعقد بخصوص المشروع القومي لتأهيل الترع بمختلف محافظات الجمهورية والتخلص الآمن من نواتج التطهير والتكريك والقمامة والمخلفات على جانبي الترع والمصارف مع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، وعدد من قيادات الوزارات ومحافظة البحيرة.

وخلال الاجتماع، تم الاتفاق على أهمية حملات التوعية للمواطنين بعدم إلقاء القمامة والمخلفات على جوانب الترع والمصارف أو بداخلها والعمل على تغيير سلوك المواطنين في هذا الشأن بالتعاون بين الوزارات، وتحرير محاضر لمن يتم ضبطه بإلقاء مخلفات في الترع والمصارف، أو التعدي على منافع الري واتخاذ الإجراءات القانونية التي ينص عليها قانون البيئة في هذا الشأن ومنها غرامة مالية على إلقاء القمامة بالمجاري المائية التي تصل إلى 10 آلاف جنيه والإحالة للنيابة العامة للتحقيق.

واستعرض عبد العاطي الإجراءات المتبعة من أجهزة الوزارة المعنية للاستعداد لفترة أقصى الاحتياجات القادمة من خلال ضمان أداء وكفاءة سير العمل بكل إدارات الري والصرف على مستوى الجمهورية، مع القيام بتطهير الترع والمصارف بشكل دوري لضمان قدرة القطاع المائي على إمرار التصرفات المطلوبة بدون حدوث أي نقص في مياه الري بالترع أو حدوث أي ازدحامات بالمصارف، مع متابعة جاهزية قطاعات وجسور المجاري المائية لمجابهة أي طارئ، ومواصلة المجهودات المبذولة من كافة جهات الوزارة للتصدي لكل أشكال التعديات على المجاري المائية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، وتحرير محاضر المخالفات وقرارات الإزالة للتعديات وإرسالها للنيابات العسكرية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنها، ومتابعة عدم تكرار التعدي وإزالة كافة التعديات في مهدها، بهدف ضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين.

واستعرض اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية جهود وزارة التنمية المحلية لإزالة ونقل نواتج تطهير المجاري المائية بنطاق الكتل السكنية بالقرى والمدن إلى المقالب العمومية في المحافظات، مشيرًا إلى بروتوكول التعاون الموقع بين وزارتي التنمية المحلية والري لإزالة مخلفات نواتج التطهير ، ويتم أيضًا التنسيق بين الوزارتين ووزارة البيئة في هذا الشأن حيث تم تكليف المحافظات بتحديد مواقع للتخلص الآمن من تراكمات الترع والمصارف بالمحافظات وتم رفع تراكمات من على المجاري المائية قدرت بحوالي 673 ألف طن في 16 محافظة، مؤكدًا على أهمية منع إلقاء أي مخلفات أو قمامة على جانبي الترع والمصارف بالمحافظات وأن هناك تعاون بين أجهزة المحليات ووزارتي الري والزراعة في هذا الشأن، لافتًا إلى تكليفات الدكتور مصطفى مدبولي بتحديد نموذج لمنظومة التعامل مع نواتج تطهير الترع والمصارف والتصرف فيها بإحدى المحافظات، ليبدأ التنفيذ فيها ثم التعميم على باقي محافظات الجمهورية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أهمية بذل أقصى الجهود لتوعية المواطنين في القري للمحافظة على سلامة الترع والمصارف خاصة بعد تنفيذ مشروع تأهيل الترع، مشيرًا إلى أهمية دور الجمعيات الأهلية التي تعمل في مجال جمع ونقل ومعالجة القمامة والمخلفات للمشاركة في المنظومة بالقرى المستهدفة بالمحافظة كنموذج ودعم المبادرات الشبابية في هذا الشأن للتخلص الآمن من القمامة ومخلفات الترع والمصارف ونواتج التطهير.

ومن جانبه، أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أهميه التوصل إلى آليه للتخلص من نواتج التطهير والتكريك وأن يكون عقد التطهير شاملًا لنقل النواتج مع ضرورة متابعه المحليات لموضوع عدم إلقاء القمامة في الترع والمصارف وتفعيل القانون في هذا الشأن شريطة التوافق بين المحليات والتضامن الاجتماعي على إيجاد أسلوب لجمع القمامة من المواطنين بانتظام لضمان عدم إلقاء القمامة والمخلفات على الترع والمصارف.

ومن جانبها، أكدت  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي على أهمية المشاركة الإيجابية للمجتمع في مواجهة التحديات البيئية مع أهمية إضفاء الجانب الاقتصادي والربحي على منظومة جمع وتدوير المخلفات كجزء من الجهود المبذولة من أجل تطوير وتطهير الترع والمصارف ، مشيرة إلى أن الوزارة يمكن أن تتيح فرص تمليك أصول إنتاجية وإقراض متناهي الصغر للشباب لشراء تريسكلات وسيارات كسح ونقل المخلفات بعد جمعها من المنازل وتجميعها في أماكن تحددها السلطات المحلية بالتنسيق مع المحافظة، وذلك لتكوين سلاسل من القيمة المضافة داخل القرية، مضيفة الى أنه تم مناقشة الدور الهام للجمعيات الأهلية وجمعيات تنمية المجتمع المحلي في المساهمة في إدارة تلك المنظومة، مع ضرورة التعاون مع المركز القومي للبحوث وغيره في نفس المجال لتعظيم الاستفادة من المخلفات ولتقديم الخبرات العلمية في مجال الاقتصاد الأخضر وحماية البيئة من التلوث.

كما أكدت القباج على دور المجتمع المدني والرائدات المجتمعيات والشباب المتطوع في رفع الوعي بالنظافة والصحة العامة والتنبيه على الغرامات التي يتحملها المواطن جراء مخالفة رمي القمامة والمخلفات في الترع أو المصارف، حيث أن ذلك سيساهم في تعزيز المواطنة الفعالة والإيجابية للأسر المقيمة بالمناطق المستهدفة.

كما شهد الاجتماع عرضًا من اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة حول مستجدات المشروع القومي لتطهير الترع والمصارف بالمحافظة وتوزيع وتصنيف المجاري المائية سواء التابعة للري أو الزراعة وجهود تطهيرها ومنظومة رفع كفاءة الترع والمصارف والمبالغ المالية التي يتم إنفاقها في هذا الشأن ونواتج التطهير ومقترحات التعامل معها.

كما تم الاتفاق أيضًا على أهمية إيجاد بديل أمام المواطنين بالقرى والمدن لعدم إلقاء المخلفات والقمامة بالترع والمصارف ودعم المبادرات الشبابية لتمويل المشروعات في مجال القمامة والمخلفات وشراء المعدات والأدوات اللازمة، كما تم الاتفاق على ترشيح محافظة البحيرة لأحدي القرى لتنفيذ نموذج للتعامل فيها مع نواتج تطهير الترع والمصارف ليبدأ بعدها التعميم على باقي المحافظات.

كلف الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أجهزة المدن الجديدة بمواصلة شن حملات إزالة التعديات والمخالفات بالمدن الجديدة بالتعاون مع الجهات المختصة، لافتاً إلى أن مجابهة آفة التعديات والمخالفات أمرُ حتمي لابد من تنفيذه، نظراً لما تسفر عنه العشوائيات من نتائج تُحمل الدولة مليارات الجنيهات لإعادة الوجه الحضاري، وتوفير مسكن ملائم لسكان المناطق العشوائية.

قررت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة الاجتماعي، مد فترة عمل معرض “ديارنا للحرف اليدوية” الذي يقام هذا العام تحت شعار “مصر بتتكلم حرفي” لمدة يومين إضافيين وهم الجمعة والسبت، لينتهي في 27 فبراير الجاري، بدلًا من 25 فبراير.

وتشهد الدورة الـ 61 لمعرض ديارنا للحرف اليدوية التي تقام بكايرو فيستيفال سيتي مول بالقاهرة الجديدة، إقبالًا كبيرًا من الجمهور، وهو الأمر الذي دفع وزيرة التضامن الاجتماعي لاتخاذ قرار المد ليومين إضافيين، وذلك لإعطاء أكبر فرصة للجمهور لزيارة المعرض، حيث شهدت منتجات الاكسسوار الحريمي والكليم والسجاد والمشغولات اليدوية ومنتجات الألباستر حضور مُكثف من الزائرين.

ويقام المعرض وفقاً لكافة الإجراءات الاحترازية وطبقاً لتعليمات وزارة الصحة وبشراكة استراتيجية مع جمعية الهلال الأحمر المصري في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا، لضمان تجربة تسوق آمنة.

ويفتح المعرض أبوابه لاستقبال الجمهور يوميًا اعتبارًا من العاشرة صباحًا وحتى العاشرة مساءًا، حيث يقام على مساحة 2800 متر مربع، ويشارك به 300 عارض يمثلون جميع محافظات الجمهورية بمنتجاتهم التراثية، والتي تتميز بالجودة والاسعار المناسبة. بالإضافة إلى منتجات الأشخاص ذوي الإعاقة والغارمات، وبوجود بعض الجهات الشريكة منها وزارة الصناعة ووزارة السياحة والشباب والرياضة وصندوق التنمية الثقافية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين من خلال عرض أعمالهم المتنوعة، والتي منها منتجات الخزف والسجاد والفخار والبامبو والزجاج المفروشات اليدوية والإكسسوارات الفضية والنحاسية والملابس التراثية والمأكولات والمصنوعات جلدية.

وفي سياق مواز، أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أهمية المشاركة الإيجابية للمجتمع في مواجهة التحديات البيئية مع أهمية إضفاء الجانب الاقتصادي والربحي على منظومة جمع وتدوير المخلفات كجزء من الجهود المبذولة من أجل تطوير وتطهير الترع والمصارف.

جاء ذلك خلال اجتماع وزراء الري والتنمية المحلية والتضامن الاجتماعي والزراعة، اليوم الاثنين، لمتابعة جهود التخلص الآمن من نواتج تطهير الترع والمصارف بمحافظة البحيرة.

وأشارت القباج، إلى أن الوزارة يمكن أن تتيح فرص تمليك أصول إنتاجية وإقراض متناهي الصغر للشباب لشراء تريسكلات وسيارات كسح ونقل المخلفات بعد جمعها من المنازل وتجميعها في أماكن تحددها السلطات المحلية بالتنسيق مع المحافظة، وذلك لتكوين سلاسل من القيمة المضافة داخل القرى، لافتة إلى ضرورة التعاون مع المركز القومي للبحوث والجمعيات الأهلية لتعظيم الاستفادة من المخلفات ولتقديم الخبرات العلمية في مجال الاقتصاد الأخضر وحماية البيئة من التلوث.

كما أكدت القباج، دور المجتمع المدني والرائدات المجتمعيات والشباب المتطوع في رفع الوعي بالنظافة والصحة العامة والتنبيه على الغرامات التي يتحملها المواطن جراء مخالفة رمي القمامة والمخلفات في الترع أو المصارف، حيث إن ذلك سيساهم في تعزيز المواطنة الفعالة والإيجابية للأسر المقيمة بالمناطق المستهدفة.

أكد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن معارض اهلا رمضان سوف تنتشر بالمحافظات هذا العام كالعام الماضي بتخفيضات كبيرة تصل إلى 35% مشيرًا إلى دخول 15 سلعه حيز التخفيض في معارض أهلا رمضان هذا العام كالأرز والزيت والسكر والدقيق والسمنة والصلصة والشاي والفول والعدس واللحوم الحمراء والبيضاء المجمدة وقمر الدين والمكرونة بوزن وسعر ثابت في كل السلاسل والسوبر ماركت التي سوف تدخل المعرض هذا العام.

وأكد مصيلحي وجود تنسيق كامل مع السادة المحافظين لاختيار الأماكن التي سوف تنشأ بها تلك المعارض طبقا لاحتياجات سكان كل محافظه بالتنسيق مع الغرف التجارية بالمحافظات. وخلال اجتماعه مع رؤساء 15 سلسله تجارية طالب مصيلحي رؤساء السلاسل التجارية بوجود ركن في كل سلسله تجارية وسوبر ماركت تحت اسم أهلا رمضان يشمل كل السلع الأساسية واحتياجات المواطنين من السلع الرمضانية إضافة إلى تجهيز شنط رمضان كالعام الماضي بأسعار متفاوتة تبدأ من 75 جنيه و100 جنيه و150 جنيه تشمل كل السلع المتفق عليها سابقًا.

وأشار مصيلحي إلى أن المجمعات الاستهلاكية التي يصل عددها إلى 1350 مجمع سوف تشارك بمعارض اهلا رمضان بتخفيضات تصل إلى 25% بسلع ذات جودة عالية أيضًا. وأضاف أن الوزارة سوف تقوم بعمل كوبونات للقادرين بفئات مالية مختلفة طبقًا لقدرة المتبرعين بها للمواطنين لصرفها من المجمعات الاستهلاكية كالعام السابق مؤكدًا أنه سيسمح بدخول منافذ جمعيتي في معارض أهلا رمضان بناء على طلب صاحب المنفذ.

استقبلت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، الواعظات المصريات اللاتي شاركن فى القافلة الدعوية التى توجهت لعدد من الولايات بدولة السودان الشقيق لتكريمهن.

وأعربت مرسي، عن فخرها وسعادتها بالواعظات المصريات اللاتي شرفن مصر فى السودان، مؤكدة أن هذه القافلة تُعد أول قافلة دعوية نسائية تشارك خارج مصر.

وأشارت إلى أن الوزيرة فايزة أبو النجا، صاحبة الفكرة الأساسية في وجود الواعظات المصريات وذلك لدورهن الفاعل وما يمثلنه من أهمية فى التوعية والتواصل مع السيدات فى جميع المحافظات لتعريفهن بأصول الدين الصحيح والبعد عن الأفكار المغلوطة، مؤكدة أن وصولهن إلى خارج مصر شىء عظيم نفتخر به جميعا.

ووجهت رئيسة المجلس الشكر إلى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، على هذا الاختيار الموفق لهؤلاء الواعظات المتميزات لتمثيل مصر فى الخارج متمنية زيادة العدد فى المرات القادمة لأنهن يُمثلن القوة الناعمة التى يجب أن نفخر بها.

صرح المهندس عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، بأنه تم البدء في تنفيذ أبراج كهرباء “هاي ماست”، وتركيب قطع كهرباء مضيئة بالأرصفة الجانبية للميادين الرئيسية بأحياء المدينة، لتعطى لمسة جمالية لمدينة بدر، بجانب تجميل أعمدة الإنارة بمدخل المدينة استكمالاً لأعمال التطوير التي يتم تنفيذها.

وأضاف المهندس عمار مندور، أنه تم البدء في تركيب قطع الكهرباء المضيئة بأرصفة ميدان الحرية كمرحلة أولى، حيث إن القطع المضيئة بالأرصفة الجانبية تم تنفيذها بأحدث تقنيات الليد الموفرة للطاقة، والمواد المصنوعة منها تعمل على تحمل درجات الحرارة العالية دون أن تساهم في تغيير ألوانها الزاهية، وتستخدم في توضيح مسارات السيارات على الطرق للحد من وقوع الحوادث، وإيضاح الرؤية البصرية لرواد الطرق.

وأشار رئيس جهاز مدينة بدر إلى أنه تم البدء في صب القواعد الخرسانية لـ”أبراج الهاي ماست” ثُمانية الإضاءة، وذلك ضمن الخطة الموضوعة من إدارة الكهرباء لتركيب تلك الأبراج لأول مرة بالمدينة، موضحاً أن تلك الأبراج ستكون بارتفاع 22 متراً، ويشمل كل برج 8 كشافات ليد بقدرة إجمالية 2400 وات، وتستخدم في توضيح مسارات المواطنين على الأرصفة، والسيارات على الطرق في الأماكن التي يوجد بها كثافات مرورية عالية.

وأضاف المهندس عمار مندور، أن المرحلة الأولى ستتضمن تركيب 23 برجاً بالميادين والتقاطعات في الأحياء السكنية، و6 مواقع بالمناطق الصناعية.

Scroll Up