أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خالص التقدير للجهود الكويتية الصادقة فيما يتعلق بجهود المصالحة، مؤكدا موقف مصر الثابت تجاه دعم التضامن العربي، بما يكفل التكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي، اليوم /السبت/، للشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح وزير خارجية دولة الكويت، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير الكويتي بالقاهرة محمد صالح الذويخ.
وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أن الشيخ أحمد الصباح نقل رسالة خطية إلى الرئيس السيسي من الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، تضمنت نقل التحيات إلي الرئيس السيسي، فضلا عن التطرق إلى سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، وحرص الجانب الكويتي على تعزيز التعاون مع مصر على كافة المستويات، والتشاور والتنسيق معها بشكل دوري إزاء مختلف القضايا.
وثمن وزير الخارجية الكويتي دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيدا بحرص مصر الدائم على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدما بأواصر العمل العربي المشترك.
ومن جهته، طلب الرئيس السيسي نقل تحياته إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، مهنئاً حكومة وشعب الكويت الشقيقة بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني، ومؤكداً متانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية وما تتميز به من خصوصية، وحرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتي الأصعدة، سعيا نحو ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي، ولما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية.

Scroll Up