شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم /الأربعاء/، افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية وخطوط الانتاج المختلفة، الذي يعد من أحدث المشروعات التكنولوجية التي تنفذها الدولة بطريق (القاهرةـ العين السخنة).
ويعد المجمع صرحا تكنولوجيا عملاقا فائق القدرات الفنية المتطورة في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة، وهو الأكبر والأحدث من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما يمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي والميكنة خاصة ما يتعلق بالوثائق والبيانات والمحررات لجميع الجهات الحكومية.
وقد شاهد السيسي، فيلما تسجيلا حول مُجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بطريق (القاهرةـ العين السخنة)، الذي يعد أكبر مُجمع من نوعه في إفريقيا والشرق الأوسط.
وتضمن الفيلم شرحا تفصيليا لمكونات المُجمع الذي يشمل نطاقا تكنولوجيا واعدا يمتد على مساحة 570 ألف متر مربع، ويعتبر مشروعا تكنولوجيا متكاملا لتصنيع وإصدار كافة الوثائق، والمُحررات والإصدارات المؤمنة والذكية، وأوراق البنكنوت اللازمة لطباعة العملات الورقية.
وبحسب الفيلم، فإن الهدف من إنشاء المُجمع وجود آلية ذكية لتجفيف منابع الفساد والتزوير، وأسلوب أمثل لإعادة الهيبة للوثائق والمحررات الرسمية.
وأوضح الفيلم أن المُجمع يُقدم جميع الحلول التكنولوجية لكافة الإصدارات الذكية وإحكام السيطرة الأمنية على مراحل إصدار البيانات ومنع تزوير المستندات، من خلال تقليل الاعتماد على العنصر البشري، مع التأكد من صحة البيانات والمعلومات بالطرق الآلية وبأرقى المعايير الدولية.
وقد تسلم السيسي هدية تذكارية من العاملين بمجمع الإصدارات المؤمنة والذكية، تمثل نموذجا لإحدى منتجات المجمع.

Scroll Up