وصلت إلى قاعدة الإسكندرية البحرية الفرقاطة ” برنيس ” من طراز ( فریم بيرجامینی ) ، لتنضم لأسطول القوات البحرية المصرية ، حيث تم بناؤها بشركة ( فينكانتييرى) الإيطالية وفقاً لأحدث النظم العالمية في منظومات التسليح والكفاءة القتالية .

وذكر المتحدث العسكري للقوات المسلحة عبر صفحته الرسمية على (فيس بوك) أن الفرقاطة ” برنيس” تعد الثانية التي تنضم لأسطول القوات البحرية المصرية بعد انضمام فرقاطة ” الجلالة ” واللتان تم التعاقد عليهما بين مصر وإيطاليا، وتتمتع الفرقاطة “برنيس” بالعديد من الخصائص التقنية ومنظومات التسليح الحديثة التي تمكنها من تنفيذ جميع المهام القتالية بالبحر، حيث تتميز بالقدرة على الإبحار لمسافة ( 6000 ) ميل بحرى .

وتعتبر إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات القوات البحرية لدعم قدرتها على تأمين الحدود وخطوط الملاحة البحرية ومساندة وحماية القوات البرية بطول الساحل خلال العمليات الهجومية والدفاعية، وتأمين مصادر الثروات الطبيعية المختلفة للدولة بالبحرين المتوسط والأحمر.

وتم إعداد وتأهيل الأطقم التخصصية والفنية العاملة على الوحدة الجديدة في توقيت قياسي، من خلال برنامج تدريبي متزامن تم تنفيذه على مرحلتين بمصر وإيطاليا، ليكونوا قادرين على تنفيذ كافة المهام.

وألقى الفريق / أحمد خالد قائد القوات البحرية كلمة نقل خلالها تحيات السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول / محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لطاقم الفرقاطة لما وصلوا إليه من مستوى متميز خلال فترة الإعداد.

 وأضاف قائد القوات البحرية أن القيادة العامة للقوات المسلحة حريصة على تنفيذ استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري لتعزيز القدرات القتالية للقوات البحرية، مشيراً إلى أن الفرقاطة الجديدة ستضاعف من قوة الردع للبحرية المصرية كقوة تحقق الأمن والاستقرار في المنطقة وتحافظ على السلام وتوفر حرية الملاحة البحرية في ظل العدائيات والتحديات التي تشهدها المنطقة .

 حضر مراسم الاستقبال عدد من قادة القوات المسلحة وعدد من قادة القوات البحرية المصرية السابقين والملحق العسكري الإيطالي بالقاهرة وعدد من طلبة الكليات العسكرية وجامعة الإسكندرية .

Scroll Up