أبرز العناوين:

  • اليوم.. شكري يستقبل مبعوث الأمم المتحدة للسلام بالشرق الأوسط
  • الإسكان: 11٫5 مليار جنيه استثمارات تنموية وخدمية بسوهاج خلال 7 سنوات
  • وزير التعليم العالي يوجه باستمرار رفع درجة استعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة كورونا
  • وزير السياحة والآثار يبحث مع الهيئة العامة لتنشيط السياحة سبل دفع الحركة السياحية
  • وزيرة الهجرة تلتقي عددًا من شباب الدارسين بالخارج للاستماع إلى مقترحاتهم
  • ضخ كافة السلع الغذائية الأساسية بكافة المجمعات الاستهلاكية بتخفيضات كبيرة
  • فتح المزارات العسكرية مجانًا بمناسبة أعياد تحرير سيناء
  • “الزراعة” تشن حملات على ثلاجات اللحوم والدواجن والأسماك
  • غادة والي: الرئيس حرص على تنفيذ نقلة نوعية في حياة الناس

يستقبل سامح شكري وزيـر الخارجية، اليوم الأربعاء، تور وينسلاند، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، بمقر وزارة الخارجية.

ويبحث اللقاء آخر التطورات على الساحة الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بإجراء الانتخابات التشريعية المزمع عقدها الشهر المقبل، والتصعيد الأخير في مدينة القدس وفي محيط غزة.

كان المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، قد أعرب عن قلقه من التصعيد الأخير في مدينة القدس وفي محيط غزة، مؤكدا أن الأمم المتحدة تعمل مع جميع الأطراف المعنية لتهدئة الوضع.

قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن إجمالي الاستثمارات التي أنفقتها وزارة الإسكان بمحافظة سوهاج، منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى عام 2014 وحتى الآن، بلغت 11.576 مليار جنيه، لإقامة المشروعات التنموية والخدمية المختلفة (التي تم ويجرى تنفيذها)، من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأهالينا بالمحافظة، وذلك في إطار جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة بصعيد مصر.

وأوضح الوزير أنه يتم تنفيذ المشروعات في قطاعات الإسكان، والخدمات، وشبكة الطرق، وأعمال المرافق، وتطوير المناطق العشوائية، وتنمية المدن الجديدة القائمة (مدينة سوهاج الجديدة – مدينة أخميم الجديدة)، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات بمحور مشروعات تطوير المدن القائمة بالمحافظة 5.787 مليار جنيه، وبمحور تنمية المدن الجديدة القائمة 5.789 مليار جنيه.

وأشار وزير الإسكان، إلى أن إجمالي الوحدات السكنية المُنفذة بالمحافظة من 2014 وحتى الآن، ١٣,٥٩٤ وحدة سكنية، ومنها (4060 وحدة بالإسكان الاجتماعي – 1752 وحدة بمشروع التأهيل – 50 وحدة بقرية أولاد يحيى – غيرها)، كما تم تطوير 13 منطقة غير آمنة، وكذا تم تنفيذ 8 مبان خدمية، بينما يجرى تنفيذ تطوير ورفع كفاءة مجازر أخميم وسوهاج العام، وتم وجارٍ تنفيذ مشروعات طرق بطول 94 كم، بالإضافة إلى مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى.

وقال الدكتور عاصم الجزار، إنه تم إنفاق 5.017 مليار جنيه، لتنفيذ مشروعات بقطاعات الإسكان والخدمات والطرق والمرافق بمدينة سوهاج الجديدة، حيث بلغ إجمالي الوحدات السكنية في الفترة من 2014 حتى 2020 بالمدينة، 7656 وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي، وجارٍ الانتهاء من تنفيذ 28 عمارة سكنية بعدد 672 وحدة سكنية بالمشروع، كما تم في الفترة من 2014 حتى 2020، تنفيذ 48 مبنى خدمياً، بجانب مشروعات الطرق، ومشروعات المياه والصرف الصحى.

وأضاف الوزير، أن اجمالي الاستثمارات التي تم إنفاقها من 2014 وحتى الآن بقطاعات الإسكان والخدمات والطرق والمرافق بمدينة أخميم الجديدة، بلغت 772 مليون جنيه، حيث تم تنفيذ 2432 وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي، و17 مشروعاً خدمياً، وعدد من مشروعات الطرق والمياه والصرف والكهرباء.​

عقد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، اجتماعًا أمس الثلاثاء، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، بحضور الدكتور حسام عبدالغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

في بداية الاجتماع، أعرب الوزير عن تقديره واعتزازه بالجهود الضخمة التي تبذلها الأطقم الطبية العاملة بالمستشفيات الجامعية خلال الفترة الماضية، متمنيًا سلامة كل العاملين في القطاع الطبي من هيئة التمريض والإداريين، الذين يتعاملون مع مرضى فيروس كورونا.

وشدد عبد الغفار، على توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية الوقائية والاحترازية بالمستشفيات الجامعية لجميع طاقم الرعاية الصحية المتعاملين مع مرضى فيروس كورونا.

وأكد الوزير، ضرورة التعاون والتنسيق الكامل بين وزارة التعليم العالي ومديريات وزارة الصحة والسكان في المحافظات لتحقيق الكفاءة في التعامل مع الأزمة سواء في مستشفيات العزل الخاصة بوزارة الصحة أو مستشفيات العزل بالجامعات.

ووجه خالد عبد الغفار، باستمرار رفع درجة استعدادات المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا، وكذلك استعداد المستشفيات الجامعية لزيادة السعة الاستيعابية لمستشفيات العزل في أي وقت وفق معدلات الانتشار الوبائي للفيروس، والتنسيق مع وزارة الصحة من خلال المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية؛ لتوفير اللقاح للفرق الطبية للعاملين بمستشفيات العزل كأولوية أولى، يليها أعضاء الفريق الصحي بالجامعات المصرية.

وتابع الوزير، مع المجلس آليات خطة العمل للتعامل مع ظهور حالات مصابة بالفيروس فى نطاق جميع المستشفيات التابعة للجامعات بمختلف المحافظات. كما تطرق عبد الغفار، للعمل على توفير كافة المستلزمات الطبية والأدوية والاحتياطي الاستراتيجي للأكسجين خلال الفترة المقبلة بكافة المستشفيات الجامعية.

كما وعد الوزير، خلال الاجتماع بحل أية عقبات متعلقة بمكافآت الأطقم الطبية في مستشفيات العزل، ومتابعة أي حالات إنسانية تستلزم التدخل.

وشدد الدكتور عبد الغفار، على ضرورة وجود مرور يومي داخل مستشفيات العزل للسادة الاستشاريين المتخصصين، فضلاً عن تقديم تقرير أسبوعي من مديري المستشفيات الجامعية للاطمئنان على جميع حالات المرضى.

عقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اجتماعًا مع إدارة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، لمناقشة عدد من الموضوعات التي من شأنها دفع الحركة السياحية الوافدة من الأسواق المصدرة والواعدة للسياحة إلى مصر. وخلال الاجتماع، تم اطلاع أعضاء مجلس الإدارة على مستجدات أعمال الحملة الترويجية لتنشيط حركة السياحة في الأسواق العربية، ومناقشة إمكانية تنظيم قوافل سياحية بعدد من الأسواق السياحية المصدرة للسياحة إلى مصر، وشراء مساحات إعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بهذه الأسواق للترويج للمقصد المصري بها.

كما تم أيضا مناقشة أجندة الأحداث والفعاليات السياحية لعام ٢٠٢١ ومدي إمكانية رعاية بعض الفعاليات السياحية والرياضية والثقافية المحلية والعالمية والتي من شأنها أن تعمل على التواجد في الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر والترويج للمقصد المصري.

كما تم تقييم أرشيف الصور والفيديوهات الترويجية لكافة المحافظات والأماكن السياحية والأثرية المختلفة والذي تقوم بإعداده الوزارة لأول مرة تمهيداً لاستكمال قاعدة البيانات الإلكترونية التي يتم إعدادها لهذا الأرشيف واستكماله، بالإضافة إلى مناقشة إنشاء وحدة تصوير بالهيئة المصرية للتنشيط السياحي لإنتاج الافلام الترويجية وتصوير الأحداث والفعاليات السياحية والأثرية واستخدامها في الترويج والدعاية للمقصد المصري.

عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة، وشؤون المصريين بالخارج، اجتماعًا مع عدد من شباب المصريين الدارسين بالخارج، أمس الثلاثاء 27 ابريل، للاستماع إلى أفكارهم ومقترحاتهم لدعم حقوق مصر المائية في نهر النيل، بحضور المهندس هشام صابر شهاب رئيس الإدارة المركزية للتوعية الإرشاد المائي بوزارة الري، والسيد/ تامر نصر مدير شركة PCC للدعاية والإعلان، وذلك ضمن فعاليات مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج “MEDCE”، والاستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج.

وفي مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالشباب الحاضرين، مثمنة حماسهم الكبير لخدمة وطنهم ودعمه والترويج لقضاياه في الدول التي يقيمون بها، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة قد نظمت عدة زيارات هامة ومحورية لشباب الدارسين بالخارج سواء لمؤسسات دينية وحكومية أو أماكن سياحية، ومشروعات قومية وذلك لمد جسور التواصل بين شباب مصر في الخارج ووطنهم الأم، فقد أطلقت الوزارة في يونيو 2020 مبادرة “شباب الدارسين بالخارج”، من أجل تعزيز صلتهم بالوطن وللاستفادة من المهارات والعلوم التي اكتسبوها.

وأضافت وزيرة الهجرة أن اجتماع اليوم جاء للاستماع إلى أفكار شباب الدارسين بالخارج وتصوراتهم لدعم حقوق مصر المائية، حيث أبدى الشباب رغبتهم في دعم وطنهم والترويح لحق مصر في نهر النيل، عقب لقائهم مع الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، لافتة إلى أن شباب الدارسين بالخارج والمصريين بالخارج بكافة شرائحهم هم خير سفراء لمصر، مؤكدة أن المصريين بالخارج هم قوى ناعمة لا يستهان بها ولهم دور كبير في الترويج لقضايا الوطن في الخارج، للرد على الشائعات التي يتم ترويجها ضد الدولة المصرية في المجتمعات التي يعيشون بها.

واستكمالا للقاء الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، مع شباب المصريين الدارسين بالخارج، فقد أوفد السيد الوزير، المهندس هشام صابر شهاب رئيس الإدارة المركزية للتوعية الإرشاد المائي بوزارة الري، لحضور اجتماع اليوم حيث قدم عرضًا حول حقوق مصر المائية وحصتها من مياه نهر النيل وجهود الدولة لترشيد المياه، فضلًا عن المشروعات القومية الكبرى التي تقوم وزارة الري بتنفيذها حالياً، بهدف ترشيد استخدام المياه مثل المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، والمشروع القومي للتحول من نظم الري بالغمر لنُظم الري الحديث.

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على إمداد شباب الدارسين بالخارج بكافة المعلومات والحقائق حول ملف مصر المائي وحقها في مياه نهر النيل، كما أنه سيتم إعداد مواد فلمية بمشاركة هؤلاء الشباب لاستخدامه في الترويج لقضية مصر المائية، في المجتمعات التي يعيشون بها خارج مصر.

أكد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه وجه الشركة القابضة للصناعات الغذائية بضخ كميات كبيرة من الخضر والفاكهة، بالمجمعات الاستهلاكية بتخفيضات تصل الى 25%. وأكد المصيلحي على توافر كل السلع الغذائية بالمجمعات الاستهلاكية التي يصل عددها الى 1350 مجمع استهلاكي، مشيرا الى أن تطوير الكثير منها وادخال نظام الباركود بها سهل متابعة حركة السلع بها ومعرفة السلع التي يزيد عليها الطلب لضخها، هذا وقد تلقى الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية تقريرًا من الشركة القابضة للصناعات الغذائية حول توافر الخضر والفاكهة بالمجمعات وأفاد التقرير ان الطماطم تباع بالمجمعات الاستهلاكية ب 6.5 والبطاطس ب 5 جنيهات والبصل ب 4.5 جنية.

كما أفاد التقرير القادم ايضاً من قطاع التجارة الداخلية عن اسعار الخضر والفاكهة بسوق العبور وتم عرضه على الأستاذ الدكتور علي المصيلحي أن الطماطم تخرج من سوق الجملة من 2 ل5 جنيهات، لتباع في اسواق التجزئة من 3 جنيهات الى 6.5 جنيه، وأكد التقرير الوارد أيضاً من سوق العبور أن البطاطس تخرج جملة من 1.5 جنيه الى 3 جنيه لتباع تجزئة ب 5 جنيهات، وأشار التقرير الى ان الموز يخرج من اسوق بسعر يتفاوت من 5 الى 7 جنيهات ليباع تجزئة من 8 الى 12 جنيه والفراولة من 4 الى 7 جنيهات جملة لتباع تجزئة من 6 الى 10 جنيهات.

تقرر فتح المزارات العسكرية، لاستقبال المواطنين مجانًا يومي ٢٩ و٣٠ من شهر أبريل الجاري؛ بمناسبة احتفالات مصر والقوات المسلحة بأعياد تحرير سيناء. ويأتي ذلك حرصًا من القوات المسلحة على نشر الوعي والثقافة العسكرية والوطنية لدى الشباب وتعريفهم بأمجاد وبطولات أبناء مصر وتضحياتهم فداءً لعزة الوطن وكرامته. حيث أكدت القوات المسلحة على كافة الزائرين مراعاة الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمجابهة انتشار فيروس كورونا وحفاظًا على سلامتهم خلال زيارة المزارات العسكرية.

واصلت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بوزارة الزراعة، حملاتها التفتيشية على ثلاجات عرض وبيع   اللحوم والدواجن والأسماك في الأسواق خلال شهر رمضان، ومع اقتراب أعياد شم النسيم، لحماية صحة الموطنين واحالة المخالفين للنيابة، فيما يواصل قطاع الثروة الحيوانية التوسع في مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية طبقا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوفير المنتج للمستهلك وتيسير عمليات التسويق لصغار المربين المزارعين.

وقال الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إنه يتم بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والتموين تكثيف حملات التفتيش على اللحوم والدواجن والأسماك في كل المحافظات لحماية المستهلك من اللحوم والدواجن والأسماك غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، والماشية المذبوحة خارج المجازر خلال شهر رمضان ومع اقتراب شم النسيم واحالة المحلات المخالفة للنيابة.

وأضاف “محمود” أن الحملات تشمل التفتيش على ثلاجات حفظ اللحوم والدواجن وكذلك المرور على الأسواق المختلفة، لافتا إلى أنه سيتم ضبط المخالفات وتنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجاتهم والالتزام بالمواصفات القياسية المصرية، لهذه المنتجات وذلك للتأكد من وصولها إلى المستهلك بصورة صحية وآمنة، مؤكدا أنه تم توجيه إدارات التفتيش على اللحوم بالهيئة والمديريات لتنظيم الحملات.

قالت الدكتورة غادة والي، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، إن برامج الحماية الاجتماعية تطلق في أوقات الرخاء والسعة وزيادة المال، ولكن في العالم كله يتم إطلاقها في الأوقات الضاغطة والصعبة، مبينة أنه لا بد من حماية الطبقات الهشة والأكثر احتياجا ومحدودة الدخل، لافتة إلى وجود تأثير على السياحة والعملة الصعبة والدخل القومي في مصر لذا تم إطلاق هذه المبادرات من أجل إيجاد مظلة لدعم الناس بشكل سريع، موضحة أن منظومة التموين غير كافية لذا وجب سندها بالدعم النقدي والعمل أيضا على إصلاح منظومتي الصحة والتعليم وتم وضع برنامج لتنفيذ التأمين الصحي.

وأضافت «والي» خلال استضافتها في برنامج «الحقيقة» المذاع على فضائية «Extra news» وتقدمه الإعلامية ريهام السهلي، أن التحدي الكبير كان في حل التحديات، لافتة إلى أنه يجب الإصلاح أثناء تقديم كل الخدمات مع تصميم برامج وسياسات جديدة وتشكيل وعي مجتمعي جديد، لافتة إلى أن تواجه تحديات ضخمة جدا وجزء من هذه التحديات هو حجم المصريين الضخم، مشيرة إلى أن إصلاح دولة قديمة في مؤسساتها وكبيرة في عدد سكانها يختلف عن برنامج الإصلاح في دولة صغيرة.

وأوضحت المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان حريصا على حل أزمة العشوائيات وكانت ضمن أولوياته من خلال توفير حياة جيدة للمواطنين، مؤكدا أنه يجب تقديم خدمات متكاملة للمواطنين مع توفير الشقق بها فرش جديد وأجهزة كهربائية جديدة من أجل إحداث نقلة نوعية في حياة الناس، لافتة إلى أنها كانت قلقة دائما من قلة الموارد والقدرة على توفير الاحتياجات مع رؤيتها ضرورة عدم تقديم كل شيء للناس ليبذلوا مجهودا في بعض الأشياء وتم إخبار الرئيس السيسي بهذا الأمر وسط حوار متبادل معه لكنه رأى أن الناس «تعبانة فعلا وبقالها فترة عايشة في ظروف صعبة جدا ومهم نعمل فرق حقيقي ومحسوس وكان الرئيس بهتم بالنشء والشباب الذي ينشأ في هذه المناطق غير الآمنة والخطرة».

Scroll Up