بدأت أعمال القمة المصرية الفرنسية بقصر الاليزيه بباريس اليوم /الاثنين/ بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ومن المقرر أن تتناول القمة سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات، وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومن بينها تمويل التنمية بالقارة الإفريقية، وتطورات الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط وخاصة القضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وصل إلى العاصمة الفرنسية باريس أمس الأحد للمشاركة في مؤتمر دعم المرحلة الانتقالية في السودان وقمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية.

Scroll Up