التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الاثنين، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه، حيث رحب ماكرون بزيارة السيسي إلى باريس مجددا.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن ماكرون أكد تقدير فرنسا لمصر على المستويين الرسمي والشعبي واعتزازها بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين الصديقين، إضافة إلى التزام فرنسا بتعزيز مسيرة العلاقات الثنائية المشتركة مع مصر في مختلف المجالات.

من جهته، أكد الرئيس السيسي حرص مصر على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الجمهورية الفرنسية، معربًا عن تطلعه لتعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الفرنسي خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف القضايا الإقليمية.

وأشار راضي، إلى أن الرئيس أكد خلال اللقاء على تمسك مصر بحقوقها المائية من خلال التوصل إلى اتفاق قانوني منصف وملزم يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة ، مشددا على أن مصر لن تقبل بالإضرار بمصالحها المائية.

Scroll Up