أبرز العناوين :

  • وزير السياحة والآثار يشارك في احتفالية ذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر
  • “وزير التنمية المحلية” يتابع مع محافظ أسوان مستجدات المشروع القومي لتطوير الريف المصري
  • ” تيسيرات جديدة للراغبين في الاستفادة من المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة
  • تعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة وإعادة الاستخدام الآمن للمياه المُعالجة
  • وزير النقل يعلن وصول 28 عربة سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية
  • الانتهاء من تأهيل ١٧٦٠ كيلومترا من الترع وتحويل ٣٢٥ ألف فدان لأنظمة الري الحديث
  • رئيس الوزراء يتابع مشروع التنمية الزراعية المتكاملة “الدلتا الجديدة لمصر”
  • البنك الأهلي المصري يوقع بروتوكول تعاون لدعم حملة ايكو إيجيبت
  • وزيرة الهجرة تلتقي الفنان آدم الشرقاوي وتعلنه سفيرًا للمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”

شارك الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أمس الاثنين، بدعوة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في احتفالية ذكري دخول العائلة المقدسة إلى مصر، حيث أقيمت الاحتفالية بمسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

كما حضر الاحتفالية السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، والأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الاسلامية والقبطية واليهودية بوزارة السياحة والآثار، والمهندس عادل الجندي مدير عام الإدارة العامة للإدارة الاستراتيجية بالوزارة والمنسق الوطني لمسار العائلة المقدسة في مصر، بالإضافة إلى عدد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ورؤساء الجامعات وأحبار الكنيسة وكهنة جميع المناطق التي يشملها المسار.

وبدأت الاحتفالية بعرض فيلم وثائقي عن معهد الدراسات القبطية وأنشطة جامعة الزقازيق وبئر ال بسطا.

وخلال الاحتفالية ألقى الدكتور خالد العناني كلمة استهلها بالتعبير عن حرصه البالغ على حضور هذه الاحتفالية كل عام كعادته للاحتفال بهذه الذكرى العزيزة على قلوبنا جميعا، وهو اليوم الذي فتحت فيه مصر ذراعيها واحتضنت العائلة المقدسة التي وجدت بين أهلها الأمن والأمان لأكثر من ثلاث سنوات، وباركت خطاها أرضها من شمال سيناء مروراً بالدلتا والقاهرة ثم ربوع الصعيد.

وأكد الوزير علي أن رحلة العائلة المقدسة في مصر مسار تاريخي وروحاني تتفرد به الكنيسة القبطية في مصر، ومازالت نفحات تلك الرحلة المقدسة تملأ جنبات بلدنا الحبيب، ويتبارك الناس بزيارة الأماكن التي مرت بها.

وأشار الى أن مسار العائلة المقدسة يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تولى الدولة اهتماماً كبيراً بها منذ عدة سنوات بتوجيهات من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومتابعة مستمرة من دولة رئيس مجلس الوزراء، وتشارك فيه كافة اجهزة الحكومة بالتعاون مع الكنيسة المصرية، لافتاً إلى أنه قد سبق وأن أصدر دولة رئيس مجلس الوزراء قراراً بإنشاء لجنة وطنية تضم كافة الوزارات والجهات ذات الصلة والكنيسة المصرية لمتابعة تنفيذ هذا الملف الهام.

استقبل اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان بمقر الوزارة، وذلك في إطار متابعة الوزير للمشروعات التنموية والخدمية الجارية على أرض المحافظة، والتي تمس حياة المواطنين في مختلف المجالات.

وشهد اللقاء متابعة تنفيذ المشروعات الاستثمارية في بعض القطاعات على مستوى المحافظة بما يساهم في تلبية احتياجات المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة إليهم ورفع مستوى رضاهم، وكذا استعراض بعض مقترحات الخطة الاستثمارية والمشروعات التي سيتم تنفيذها في العام المالي المقبل.

كما تابع اللواء محمود شعراوى مع محافظ أسوان، آخر تطورات تنفيذ المشروع القومي لتطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والذي سيتم تنفيذه في 3 مراكز هي نصر النوبة، والذي تم ضمه بقرار من السيد رئيس الجمهورية بجانب مركزي كوم أمبو وإدفو وتضم تلك المراكز حوالي 31 قرية رئيسية و114 قرية وتابع.

ووجه وزير التنمية المحلية، بضرورة المتابعة الجيدة لمعدلات تنفيذ المشروعات الجارية وسرعة البدء في مشروعات مركز نصر النوبة وتقدم كل التسهيلات وتذلل كافة العقبات للانتهاء منها في التوقيتات المحددة، مؤكداً أن أعمال التطوير التي ستجرى في القرى ستشمل مختلف القطاعات على رأسها مشروعات البنية التحتية من مياه وصرف صحي وكهرباء وغيرها والنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية.

كما ناقش وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان جهود المحافظة في توفير وسائل نقل حضارية وآمنة لأبناء المحافظة وروادها من الزائرين من مختلف المحافظات ، حيث عرض المحافظ لمشروع تحديث سيارات النقل الجماعي والتي ستوفر فرص عمل جديدة وحياة كريمة لأبناء المحافظة ، كما شهد اللقاء أيضاً إجراءات تطوير الحدائق والمتنزهات العامة وخلق متنفس حيوي وأماكن ترفيهة للمواطن الأسواني والزائرين من المحافظات المجاورة وكذا مشروع الهوية البصرية وتحويل مدينة أسوان لمتحف مفتوح وذلك بالتعاون مع الجامعة الألمانية وبعض المتخصصين في إطار برتوكول التعاون الموقع بين الجانبين في إطار دعم وتطوير المحافظة جمالياً وإظهار الوجه الحضاري والجمالي لها .

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أنه تنفيذًا للتوجهات الرئاسية بتوسيع قاعدة المستفيدين من المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي، فقد تم إقرار عدة تيسيرات جديدة للراغبين في الانضمام لهذه المبادرة، على نحو يتسق مع جهود الدولة في تخفيف الأعباء عن المواطنين بتسهيل فرصة امتلاكهم لسيارات حديثة بدلاً من مركباتهم المتقادمة، والتحول إلى الطاقة النظيفة وتوطين صناعة السيارات والصناعات المغذية لها، موجهًا باستدامة التنسيق المثمر بين كل شركاء النجاح؛ بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة لهذه المبادرة على الوجه الأمثل، بحيث يتم التعامل الإيجابي الفوري مع أي تحديات قد تتكشف خلال المراحل التنفيذية بدءًا من تقديم «طلب الإحلال»، حتى تسلم السيارة الجديدة.

كما أوضح الوزير، أنه تم تيسير إجراءات الاستعلام الائتماني التي تقوم بها البنوك؛ بما يُساعد في تقليل الفترة الزمنية اللازمة لإصدار الموافقة النهائية على تمويل السيارة، والحد من حالات الرفض؛ لعدم الاستدلال على محل السكن أو محل العمل، من خلال تخصيص مساحات بالموقع الإلكتروني للمبادر.

ومن جهته، قال أمجد منير رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال المركبات بوزارة المالية، المدير التنفيذي لمبادرة إحلال السيارات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي، إنه في إطار التطوير المستمر للموقع الإلكتروني الخاص بالتقديم للمبادرة، وتيسيرًا على المواطنين فقد تم إجراء بعض التعديلات الجديدة على الموقع الإلكتروني بداية من أول يونيه الحالي من أهمها: اعتبار بعض بيانات السيارة القديمة اختيارية وليست إجبارية مثل «طراز السيارة»؛ وذلك للتغلب على المشكلات التي كانت تواجه بعض المواطنين بسبب أن طراز سياراتهم القديمة لم يكن مسجلاً على رخصة السيارة؛ مما كان يمثل عائقًا يحول دون إتمام عملية التسجيل على الموقع بنجاح حيث كان إدخال بيان «طراز السيارة» إجباريًا.

أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال ترأسه لاجتماع مجلس إدارة جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، ضرورة رفع الوعي لدى المواطنين بأهمية ترشيد استهلاك المياه، والاستغلال الأمثل لهذا المورد الهام، وتعظيم الاستفادة من جميع الموارد المائية المتاحة، وإعادة الاستخدام الآمن للمياه المُعالجة طبقاً لأعلى المعايير العالمية المُطبقة في هذا المجال، وفى الأغراض المُخصصة لذلك، من أجل تعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه.

وخلال الاجتماع، استعرض الدكتور محمد حسن مصطفى، الرئيس التنفيذى للجهاز التنظيمي، أنشطة عمل الجهاز، والمتمثلة في عدة محاور، منها، مراقبة جودة مياه الشرب على مستوى محافظات الجمهورية، من خلال مراجعة تشغيل المعامل المركزية والفرعية والمحطات والشبكات، ومراجعة عينات المياه، والمعاينات الميدانية للشكاوى، وكذا مراجعة محطات الصرف الصحي، ومراجعة منظومة خدمة العملاء لدى شركات المياه وأجهزة المدن الجديدة.

وأضاف الرئيس التنفيذي للجهاز التنظيمي، أن دور الجهاز في حماية المستهلك يتمثل في حل شكاوى المستهلكين مع مقدمي الخدمة، ومراجعة إدارات ومراكز خدمة العملاء، والتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، واستطلاع رأي المستهلكين في أداء مقدمي الخدمات، موضحاً أن الجهاز يقوم أيضاً بمتابعة نشر التنويهات الخاصة بتخفيض أو انقطاع المياه، ومتابعة تفعيل خدمات التحول الرقمي، وتوثيق الصفحات الرسمية لمقدمي الخدمة، ونشر التوجيهات الخاصة بالوصلات الخلسة وتفعيل ترشيد استهلاك المياه من خلال تركيب القطع الموفرة بالمنازل ودور العبادة والمباني الحكومية والخدمية.

وأشار الدكتور محمد حسن مصطفى، إلى أن الجهاز يقوم من خلال الموقع الإلكتروني والصفحة الرسمية بتعريف المواطن بحقوقه وواجباته، وكيفية تقديم الشكاوى والاستفسارات، ومتابعة استهلاكاته وحساب فواتيره، من خلال استخدام التطبيقات الإلكترونية، وعمل استطلاعات الرأي لقياس رضا المواطنين عن خدمات مياه الشرب والصرف الصحي المقدمة.

أعلن الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، اليوم، الثلاثاء، وصول دفعة جديدة من عربات ركاب السكك الحديدية الجديدة بعدد 28 عربة إلى ميناء الإسكندرية، ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة جديدة التي أبرمتها وزارة النقل ممثلة فى هيئة السكك الحديدية المصرية مع شركة ترانسماش الروسية الممثل للتحالف الروسي المجري. وبلغت قيمة الصفقة مليار و16 مليونا و50 ألف يورو.

وأشار وزير النقل إلى أن هذه الصفقة هي إحدى ثمار التعاقدات الضخمة التي تمت تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير قطاع النقل وخاصة السكك الحديدية، بهدف الارتقاء بها وفقاً لأحدث النظم التكنولوجية المعمول بها فى العالم.

تلقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، تقريراً من المهندس محمود السعدى مستشار الوزارة لشئون مجلس النواب وإدارة المياه حول مروره على أعمال التأهيل الجاري تنفيذها بمحافظة البحيرة.

وتضمن التقرير نتائج المرور على ترعة جنابية أبو وافية بطول ١.٧٠٠ كم وترعة جنابية الحاجر بطول ٩.٧٠٠ كم و ترعة القلاوة بطول ٣.٧٥٠ كم وترعة جنابية الطود اليمنى بطول ٣.٢٠٠ كم وترعة الزيانة بطول ٤.٢٠٠ كم وترعة خط النار بطول ٥.٢٠٠ كم والجاري تنفيذها تحت إشراف إدارة توسع غرب الدلتا وادارة ري البحيرة وادارة ري غرب البحيرة ، حيث تم التوجيه باستمرارية المتابعة من قبل أطقم الإشراف ، ومراعاة كافة الاشتراطات والمعايير الفنية ، واليقظة والحرص الشديد عند استلام الأعمال ، وعمل إختبارات على الأحجار والخرسانة للتأكد من مطابقتها للمواصفات والأبعاد المطلوبة ، وحث الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ في الموعد المحدد ، مع الالتزام بتنفيذ أسوار بارتفاع ٧٥ سم على شارب الترع المارة داخل الكتلة السكنية.

والجدير بالذكر أنه تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل الى ١٧٦٠ كيلومترا بمختلف محافظات الجمهورية، وأنه جار العمل في تنفيذ ٥٣٦٣ كيلومترا أخرى، وتم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل الى ١١٠٣ كيلومترات تمهيداً لطرحها على المقاولين، ليصل بذلك إجمالي أطوال الترع التي شملها المشروع ٨٢٢٦ كيلومترا حتى تاريخه، وهو ما يتجاوز ال ٧٠٠٠ كيلومتر المستهدف تأهيلها خلال المرحلة الأولى والتي ستنتهي بحلول منتصف عام ٢٠٢٢ بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ ١٨ مليار جنيه.

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مساء أمس؛ لمتابعة مشروع التنمية الزراعية المتكاملة “الدلتا الجديدة لمصر”، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى ما لمشروع الدلتا الجديدة من أهمية كبيرة، موضحاً أنه يحظى بالمتابعة المستمرة من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للوقوف على آخر المستجدات الخاصة به.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي حرص الحكومة على توفير كافة الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بمراحل تنفيذ المشروع المختلفة، لا سيما ما يتعلق بالمرافق، مشيراً إلى أنه سبق تكليف المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية للقوات المسلحة لوضع تصورات تخطيطية لهذا المشروع، وفي هذا الصدد تمت الإشارة إلى أن هناك بالفعل رؤية مبدئية لتلك التصورات.

وخلال الاجتماع، عرض وزير الكهرباء والطاقة المتجددة التصور العام لتوفير التغذية الكهربية لمشروع تنمية الدلتا الجديدة، وتحديد أولويات تنفيذ شبكات النقل الكهربائي بما يخدم المشروع ككل وبأقل تكلفة، مع رصد الاحتياجات من المحطات والمحولات المضافة للمشروع، بينما عرض وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تقريرا استعرض خلاله عناصر القوة والجذب في موقع مشروع الدلتا الجديدة، التي تعتبر إحدى المناطق ذات الأولوية في التنمية على المستوى القومي ضمن المخطط الاستراتيجي القومي لمصر 2030، لكونها ترتبط بالعديد من المحاور المرورية الهامة على رأسها محور الضبعة، والطريق الدائري الإقليمي، وطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، فضلاً عن اتصال هذا الموقع الفريد بالعديد من الموانئ الاستراتيجية والمطارات منها موانئ الإسكندرية، والسخنة، ودمياط، ومطاري غرب القاهرة وبرج العرب، إلى جانب الارتباط بشبكة عمران قائمة وجديدة مثل القاهرة الكبرى، وعدد من المدن الجديدة مثل السادات، والنوبارية الجديدة، وسفنكس، والسادس من أكتوبر.

من جانبه، عرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي نتائج الدراسات المتعلقة بالتراكيب المحصولية الأنسب لتلبية الأهداف المرجوة من وراء هذا المشروع القومي العملاق مثل زيادة انتاجية المحاصيل الرئيسية وخفض الفجوة الغذائية، إلى جانب الأنشطة التكاملية المصاحبة والخدمات المطلوبة لتحقيق أهداف التنمية الزراعية في إطار مشروع الدلتا الجديدة مثل أنشطة الثروة الحيوانية والداجنة والتصنيع الزراعي، التي توفر فرصا استثمارية متعددة وتتيح العديد من فرص العمل.

وأشار الوزير إلى أن مصر تمتلك مقومات زراعية تتيح لها التوسع في إنتاج محاصيل تحقق فائضا من أجل التصدير، مثل الفاكهة والخضر والذرة وكذا الدواجن والألبان، كما أنها قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل السكرية والشعير والأسماك، لافتاً إلى أن التركيب المحصولي بمشروع الدلتا الجديدة سيتضمن دراسات وافية لاختيار المحاصيل الأنسب التي تصلح للزراعة على مدى واسع ويتفق مع نوعية وجودة مياه الري والكود المصري، ويلائم خواص التربة وعوامل المناخ ونظم الري المتبعة، وذلك على النحو الذي يحقق الأهداف المطلوبة من مشروع التنمية الزراعية وحجم الاستثمارات التي ستضخ فيه.

وأضاف وزير الزراعة أنه من خلال نتائج دراسات التربة والمناخ لبعض المساحات بمنطقة المشروع فقد تبين أن الأراضي تصلح لزراعة جميع أنواع المحاصيل، ومنها الحبوب مثل القمح والذرة، والبقول الغذائية، ومحاصيل الزيت، والأعلاف وبنجر السكر… إلخ، بالإضافة لمحاصيل الخضر والفاكهة، والنباتات الطبية والعطرية، ويتوقف تحديد مساحة كل محصول على المقننات المائية المتاحة وجودة مياه الري، والأهمية الاقتصادية لكل محصول.

وعرض رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تفاصيل الموقف التنفيذي لمشروع دلتا مصر؛ حيث استعرض الأراضي المخطط استصلاحها لتحقيق التنمية الزراعية والحيوانية، وتتضمن مناطق شمال وجنوب محور الضبعة، كما تم استعراض المخطط المقترح للتنمية بمشروع دلتا مصر، والذي يوفر 600 ألف فرصة عمل مباشرة، في مجالات الزراعة الحديثة، وأنشطة التصنيع الزراعي واللوجستيات والأنشطة التصديرية، والأنشطة الخدمية والمالية والمرافق والتشغيل.

كما عرض دراسة تطوير منطقة جنوب محور الضبعة، حيث تمت الإشارة إلى أن مشروع الدلتا الجديدة، يستهدف زيادة مساحات الرقعة الزراعية للأراضي المزروعة الحالية بجمهورية مصر العربية، عن طريق ضم مساحات قطع الأراضي جنوب محور الضبعة مع أراضي مستقبل مصر، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وأراضي ولايات كل من وزارة الزراعة ومحافظة البحيرة، وذلك بما يسهم في تحقيق مخطط التنمية الشاملة والمستدامة، بغرض تحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمثل للتنمية الزراعية للأراضي الواقعة في نطاق منطقة الدلتا الجديدة مع تحقيق مبدأ الاستدامة، فضلاً عن توفير الحاصلات الزراعية الرئيسية والاستراتيجية، وخلق فرص عمل جديدة في الأنشطة الزراعية المتنوعة من خلال إقامة مجمعات زراعية صناعية تعمل على الربط بين الزراعة والصناعة التحويلية والتجارة والخدمات، وتشجيع التوطين بالأراضي الصحراوية، وفتح محاور جديدة للتنمية وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة قائمة على قواعد اقتصادية وفرص استثمارية مؤكدة.

وخلال العرض تمت الإشارة إلى أن الأسس والاعتبارات التي بنيت عليها الدراسة تضمنت العمل على التوسع الزراعي الأفقي والرأسي، من خلال تحقيق أعلى إنتاجية للفدان، عن طريق استصلاح واستزراع المساحات الحالية للأراضي جنوب محور الضبعة، بالإضافة إلى مساحات الأراضي ولايات وزارة الزراعة، ومحافظة البحيرة، إلى جانب استغلال محور الضبعة الحالي كـشريان حركة رئيسي للتنمية العمرانية ممتد داخل أراضي منطقة الدلتا الجديدة، وتحويله إلى طريق حر مزود بحارات للخدمة لربط مدن وعواصم محافظات الدلتا القديمة بالدلتا الجديدة.   

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والأستاذ هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين جهاز شئون البيئة والبنك الأهلي المصري لدعم حملة ايكو إيجيبت للسياحة البيئية بحضور قيادات الوزارة والبنك المعنية.  

اعربت الدكتورة ياسمين فؤاد عن سعادتها بتوقيع بروتوكول التعاون فهذا اليوم يعكس بداية جديدة للعمل البيئي بدعم البنك الأهلي كراعي استراتيجي للحملة وأحد أهم البنوك الوطنية والقطاع المصرفي للعمل البيئي ولحماية التنوع البيولوجي والمساهمة في الترويج للسياحة البيئية محليًا وعالميًا. 

 وأضافت وزيرة البيئة أن الملف البيئي شهد العديد من التحولات الهامة خلال الفترة الحالية منها دعم القطاع المالي والمصرفي والقطاع الخاص للعمل البيئي وللدور التشاركي للحفاظ على الموارد الطبيعية والاتجاه نحو رؤية مشتركة محلياً ووطنياً وعالمياً لدعم توجه الدولة فى حماية البيئة والتنوع البيولوجي لتحقيق التنمية المستدامة.

أكدت فؤاد أن العمل البيئي لن يحقق أهدافه دون تضامن كافة القطاعات ومن أهمها القطاع المصرفي ليكون داعم للعمل والاستثمار الأخضر فى مصر لخلق مناخ اقتصادي وطني واعى يساهم فى حماية البيئة ومواردها الطبيعية والبنك الأهلي يعتبر أحد أهم شركاء العمل البيئي الواعي بالقطاع المصرفي الذي يعمل على فتح الباب لمزيد من الشركاء الوطنيين في هذا القطاع.

وتوجهت وزيرة البيئة بالشكر للبنك الأهلي كشريك وطني وراعى استراتيجي للحملة وهو فاعل لكافة الاعمال الوطنية ليعكس دائما اهمية و قيمة الدور الاجتماعي للقطاع المصرفي في مصر لدعم سبل الارتقاء والنمو على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ، مشيرةً أن البنك الأهلي يعتبر من أوائل البنوك التي قامت بالعمل مع الوزارة في عدة مجالات كمشروعات الحد من التلوث من خلال مشروع التحكم في التلوث الصناعي، حيث يقوم البنك بدعم المصانع لتتوافق بيئياً من خلال قروض ميسرة، وتعد هذه الخطوة هامة لدمج القطاع المصرفي في المنظومة البيئية بكل محاورها، داعيةً البنوك العاملة بالقطاع المصرفي بمصر إلى المشاركة في دعم والاستثمار  بالقطاع البيئي كأحد أهم المجالات الواعدة في مصر.

وأضافت فؤاد أن وزارة البيئة كان لديها تكليفات حكومية بالتركيز على الحفاظ على الموارد الطبيعية وكان  النموذج الأسهل والأهم هو المحميات الطبيعية المليئة بالكنوز والثروات، وهو ما دفع  وزارة البيئة بالتعاون مع  وزارتي السياحة والآثار والدولة للإعلام  بإطلاق  حملة (ECO Egypt) كأول حملة للترويج للسياحة البيئية بمصر ورفع الوعى البيئي لدى المواطنين بأهمية المحميات الطبيعية وثرواتها، حيث تهدف الحملة إلى دعم السياحة البيئية الفريدة في مصر والتشجيع على زيارة المحميات الطبيعية والتعرف على الثقافات المختلفة للسكان المحليين بما يتضمنه من تراث يميزهم ويجعلهم محور أساسي لحماية البيئة والتنوع البيولوجي بالمحميات

من جانبه، أكد الأستاذ هشام عكاشة رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري إن الحفاظ على البيئة ومواردها هو هدف من أهداف التنمية المستدامة، وحق للأجيال الحالية والقادمة، وهو جزء رئيسي من استراتيجية البنك الأهلي، مشيراً إلى أن البنك الأهلي  يتحمل هذه المسؤولية بالتعاون مع الأطراف الفاعلة لإرساء قواعد العمل المشترك لتفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية والبيئية للبنك من أجل حماية ثروات مصر  الطبيعية وتنوعها البيولوجي، مضيفاً أن التعاون مع وزارة البيئة ممتد منذ التسعينيات فى مجالات مختلفة، ونظرًا للحركة التنموية التي تشهدها مصر منذ حوالي ٧ سنوات والتوجه نحو الاهتمام بالبيئة والصناعة والسياحة فسوف يستمر التعاون فى مجالات عديدة مختلفة لتحقيق الأهداف القومية.

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، آدم الشرقاوي، الفنان المصري المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي اشتهر بأداء شخصية “بيج زي” في مسلسل “لعبة نيوتن” الذي عُرض خلال شهر رمضان الماضي.

استهلت السفيرة نبيلة مكرم اللقاء بالترحيب بآدم الشرقاوي، معربة عن سعادتها به كأحد أبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين بالخارج، لمشاركته في المسلسل وتحقيقه هذا النجاح الكبير في وطنه، كما أثنت على تحدثه باللغة العربية واللهجة المصرية في المسلسل وتمسكه بلغته الأم وبهويته.

واستعرضت وزيرة الهجرة خلال اللقاء المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، لتعريف أبنائنا بالخارج بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تعريف الشباب بتاريخهم وحضارتهم العريقة بجانب إنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة، مضيفة: “أن أولادنا بالخارج والداخل يواجهون حربا لطمس الهوية ويتعرضون لثقافات مختلفة، ونحن نؤكد من خلال هذه المبادرة أننا لسنا ضد تعلم اللغات الأخرى والانفتاح على الثقافات المختلفة، ولكن لابد من عدم إغفال لغة وطنهم”.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أنه تم عقد أكثر من ١٥ معسكرًا عبر تطبيق “زووم” للمبادرة، كما تم الترويج لها على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مما حقق تفاعلا كبيرًا من أبنائنا بالخارج من أطفال وشباب، فضلا عن إصدار التطبيق الإلكتروني الخاص بالمبادرة مؤخرًا والذي اعتمد في تنفيذه على السهولة والبساطة والمتعة، وذلك لجذب الأطفال والأبناء بالخارج لوطنهم مصر من أجل أن يتعرفوا على عاداتهم وتقاليدهم وتاريخهم وأيضا للرد على الشائعات وتصحيح الصور المغلوطة.

وخلال الاجتماع أعلنت السفيرة نبيلة مكرم الفنان المصري آدم الشرقاوي سفيرًا للمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” داخل مصر.

ومن جانبه، قدم الفنان آدم الشرقاوي الشكر لوزيرة الهجرة على استقباله، مثمنًا ما تقوم به من جهود لتلبية احتياجات المصريين بالخارج، كما أعرب عن إعجابه بالمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، وأهدافها التي من شأنها الحفاظ على الهوية المصرية والوطنية، معبرًا عن سعادته بإعلانه سفيرًا للمبادرة داخل مصر، ومبديًا استعداده التام لدعم المبادرة لتشجيع أبنائنا المصريين بالخارج للتحدث باللغة العربية.