الاقتصاد الدولي

انخفاض المخزون السلعي للشركات الأمريكية في أبريل 

في الولايات المتحدة، نقلت سالت واير (Salt Wire) أنباء حول تراجع المخزن السلعي للشركات الأمريكية في أبريل وسط نقص في المواد الخام، مما سيؤثر على إنتاج السيارات في المستقبل وغيرها من السلع. وقالت وزارة التجارة يوم الثلاثاء إن مخزونات الشركات انخفضت بنسبة 0.2٪ بعد ارتفاعها بنسبة 0.2٪ في مارس. إضافة إلى ذلك، انخفضت المخزونات بنسبة 3.6٪ على أساس سنوي في أبريل.

تسارع انتاج السيارات يدفع مٌستويات التصنيع الأمريكية في مايو

في حين نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول ارتفاع الإنتاج في المصانع الأمريكية أكثر من المتوقع في مايو، مع انتعاش إنتاج السيارات، ولكن من المتوقع تأثرها في المستقبل بسبب النقص في المواد الخام والعمالة. وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الثلاثاء إن الإنتاج الصناعي تسارع بنسبة 0.9٪ الشهر الماضي بعد انخفاضه بنسبة 0.1٪ في أبريل.

ارتفاع الفائض التجاري لمنطقة اليورو بمُعدل أقل من المتوقع في أبريل

وبخصوص منطقة اليورو، نقلت صحيفة تشيك أوت (Checkout) أنباء حول إظهار بيانات مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء أن الفائض التجاري غير المعدل في منطقة اليورو ارتفع بنحو خمسة أضعاف في أبريل مقارنة بالعام السابق، ويرجع ذلك في الأساس إلى انتعاش قوي في صادرات الآلات والسيارات، لكنه لا يزال أقل من المتوقع.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي، إن الفائض التجاري غير المعدل لمنطقة اليورو بلغ 10.9 مليار يورو في أبريل مقارنة بحوالي 2.3 مليار يورو في أبريل 2020، حيث ارتفعت الصادرات الإجمالية لمنطقة اليورو بنسبة 43.2٪ بينما زادت الواردات بنسبة 37.4٪.

الصين ودول آسيا الوسطى في حاجة إلى تحفيز العلاقات الخضراء 

أما بالنسبة إلى الصين، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أن الصين تحتاج إلى تعزيز علاقاتها الثنائية مع دول آسيا الوسطى واستخدام خبراتها ومزاياها في رأس المال والمواهب لتعزيز النمو الأخضر والمستدام في المنطقة، وخصوصًا في فترة ما بعد كورونا. ومن حيث الهيكل الاقتصادي ، لا تزال معظم دول آسيا الوسطى في الطرف الأدنى من سلسلة الإنتاج والقيمة وتعتمد بشكل كبير على صادرات الغاز الطبيعي والفحم من أجل النمو، وفقًا لنائب مدير معهد التعاون الاقتصادي الإقليمي لآسيا الوسطى “ليانغ تسي تشيان”.

الصادرات الهندية ترتفع بنسبة 69٪ في مايو لتصل إلى 32 مليار دولار 

وفي الهند، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول إظهار بيانات التجارة الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة يوم الثلاثاء أن صادرات البضائع في مايو زادت بنسبة 69.35٪ عن العام الماضي إلى 32.27 مليار دولار، مدفوعة بالنمو في قطاعات الهندسة والبترول والأحجار الكريمة والمجوهرات. وبلغ العجز التجاري في السلع 6.28 مليار دولار وهو الأدنى في ثمانية أشهر. في حين أظهرت البيانات أن الواردات في مايو ارتفعت بنسبة 73.64٪ على أساس سنوي إلى 38.55 مليار دولار.

ارتفعت الصادرات والواردات الإندونيسية في مايو وسط طفرة في أسعار السلع الأساسية 

وعلى صعيد آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات رسمية يوم الثلاثاء أن الصادرات الإندونيسية ارتفعت على أساس سنوي إلى أعلى مستوى في 11 عامًا في مايو، مدعومًا بارتفاع أسعار السلع الأساسية، بينما قفزت الواردات أيضًا مع ارتفاع الطلب المحلي. وقال مكتب الإحصاء إن أسعار السلع الأساسية مثل الفحم وزيت النخيل والنحاس تضاعفت تقريبًا في مايو مقارنة بالعام السابق. إضافة إلى ذلك، حققت إندونيسيا فائض تجاري بقيمة 2.37 مليار دولار، وهو الأعلى في ستة أشهر.

Scroll Up