جدد السودان رفضه للملء الأحادي لسد النهضة للعام الثاني على التوالي دون اتفاق، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للقانون الدولي واتفاق المبادئ والاتفاقيات والممارسة المستقرة المُنَظّمة لتبادل المنافع للأنهار المشتركة.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء أن وزارة الري والموارد المائية تسلمت خطاباً من نظيرتها الإثيوبية تخطرها فيها بدئها للملء الثاني للسد خلال موسم الأمطار الحالي.

وأوردت وكالة السودان للأنباء (سونا) الرسمية هذا التصريح الصحفي :

تسلمت وزارة الري الموارد المائية خطاباً من نظيرتها الإثيوبية تخطرها فيها بدئها للملء الثاني للسد خلال موسم الأمطار الحالي.   يجدد السودان رفضه للملء الأحادي لسد النهضة للعام الثاني على التوالي دون اتفاق ، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للقانون الدولي و اتفاق المبادئ والاتفاقيات والممارسة المستقرة المُنَظّمة لتبادل المنافع للأنهار المشتركة، ويري السودان أن هذا الإخطار غير ذي جدوي ما لم يتم التفاوض والاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد.

ويؤكد السودان أن الاتفاق النهائي الملزم هو الاثبات الوحيد للرغبة الاثيوبية في التعاون، كما يرى السودان أن محاولات قطع الطريق أمام المساندة الدولية للمطالب السودانية العادلة بشأن النزاع حول سد النهضة غير مجدية.  يعيد السودان التأكيد على أن الملء الأحادي للعام الثاني دون اتفاق يمثل خطرا وتهديدا وشيكا علي السودان.

يجدر بالذكر أن وزيرة خارجية السودان الموجودة حالياً بنيويورك نقلت الخطاب الي مجلس الأمن كنموذج وإثبات علي اتخاذ إثيوبيا لإجراء أحادي دون اعتبار لمصالح السودان، الأمر الذي يزيد من حالة التوتر وعدم الاستقرار في الإقليم .

Scroll Up