أكد وزير الخارجية سامح شكري، التزام مصر بدعم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير اليوم الاثنين مع سكرتير عام حلف شمال الأطلنطي (الناتو) ينس ستولتنبرج بمقر الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل، في إطار الاهتمام بالتشاور مع مختلف الأطراف الدولية للتباحث بشأن الأوضاع الإقليمية والدولية، وطرح الرؤية المصرية بشأنها.

وصرح السفير أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء تناول سبل تفعيل وتطوير برامج التعاون والشراكة القائمة بين الجانبين، وتعزيز التعاون في عدة مجالات من بينها الأمن السيبراني ومكافحة الإرهاب والهجرة غير المشروعة والكشف عن وإزالة الألغام، بالإضافة إلى بناء القدرات البشرية والتكنولوجية لمواجهة التحديات الراهنة.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن المحادثات تطرقت كذلك إلى مختلف التحديات الأمنية في أرجاء المنطقة، خاصةً في شرق المتوسط وشمال أفريقيا، وكذا الساحل والصحراء والقرن الأفريقي، حيث تناول الوزير شكري الموقف المصري إزاء الأزمات التي تواجه عددا من دول المنطقة، والجهود المصرية في مجال مكافحة الإرهاب والمقاربة الشاملة التي تنتهجها مصر في هذا الإطار.

Scroll Up